التخطي إلى المحتوى

كيفية صلاة عيد الفطر وعيد الاضحي عبر موقع muhtwa.com، شرع رب العالمين عيدين للمسلمين في كل عام، وكلاهما يأتي بعد أداء عبادة عظيمة، فعيد الفطر يأتي عقب صيام شهر رمضان المبارك، وعيد الأضحى الذي يطلق عليه يوم الحج الأكبر، وهو أفضل أيام السنة على الإطلاق.

وصلاة العيدين من الصلوات التي شرعها ديننا الإسلامي الحنيف، الصلاة الأولى وهي صلاة عيد الفطر ، وتُؤدي في الأول من شهر شوال، أما الثانية وهي صلاة عيد الأضحى تكون في العاشر من شهر ذي الحجة من كل عام، فما كيفية أداء صلاة العيدين وما حكمها وتوقيتها وسننها؟، ذلك ما سنتعرف عليه في هذه المقالة، فتابعونا.

كيف تصلي صلاة العيد

كيفية أداء صلاة العيدين الفطر والأضحى، وهي عبارة عن ركعتين، في الركعة الأولي يقوم الإمام بالتكبير تكبيرة الإحرام ويكبر بعدها ستة أو سبع تكبيرات، وفقاً للحديث الوارد عن السيدة عائشة رضي الله عنها “التكبير في الفطر والأضحى الأولى سبع تكبيرات وفي الثانية خمس تكبيرات سوى تكبيرتي الركوع “.

بعد هذه التكبيرات يقوم الإمام بقراءة سورة الفاتحة ثم سورة “ق” أو سورة الأعلى، وفي الركعة الثانية يقوم مكبراً خمس تكبيرات وبعدها يقرأ سورة الفاتحة ثم سورة القمر أو الغاشية، اقتداء بسنة الرسول الكريم الذي كان يقرأها في صلاة العيدين.

بعدما ينتهي الإمام من الصلاة يخطب بالناس خطبة تتضمن عبارات الموعظة والتذكير بالمولى عز وجل والتحذير من اقتراف الذنوب والمعاصي المحرمة، والجدير بالذكر، أن هذه الصلاة لا تشتمل على أذان أو إقامة ولا يسبقها صلاة قبلها أو بعدها.

توقيت صلاة العيد

تُؤدي صلاة العيدين في صباح اليوم الأول من عيد الفطر والأضحى، وفيما يتعلق توقيتها فيكون عقب طلوع الشمس وارتفاعها قدر رمح في السماء، وينتهي مع زوالها.

ويستحب تأخير صلاة عيد الفطر حتى يتمكن المسلمون من دفع زكاة الفطر قبل إدراك الصلاة، أما صلاة عيد الأضحى فيستحب تقديمها ليتسع الفرصة للمسلمين لذبح الأضاحي.

مكان صلاة العيد

من السنة أن تؤدي صلاة العيد في المصلى، فبالرغم من أن الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه أخبر بأن الصلاة في مسجده خير من ألف صلاة، إلا أنه كان يترك الصلاة فيه ويخرج لأداء صلاة العيد في مصلى خارجي، وهذا ما يؤكد على سنة الخروج إلى المصلى من أجل إقامة الصلاة باعتبارها أحد الشعائر الإسلامية التي أوصى بها النبي المصطفى، وأمر الرجال والنساء بالخروج لأدائها.

حكم صلاة العيدين الفطر والأضحى

اختلف الفقهاء في تحديد حكم صلاة العيدين الفطر والأضحى،وذلك على النحو التالي:

  • ذهب المالكية والشافعية إلي اعتبارها سنة مؤكدة لكل من هو مخاطب ومأمور بالصلاة.
  • ذهب الحنابلة والأمامية إلي أنها فرض كفاية.
  • فيما ذهب الحنفية إلى أن صلاة العيد واجبة.

سنن وآداب صلاة العيد

هناك بعض السنن والآداب التي كان يفعلها الرسول الكريم، فقد كان صلوات الله وسلامه عليه يحافظ على إظهار مشاعر الفرحة بهذه المناسبة العظيمة ويؤديها شكر لله على ما أنعم به على المسلمين، وتتلخص أهم سنن وآداب صلاة العيد، في الآتي:

  • التكبير، والذي يبدأ مع غروب شمس اليوم الأخير من شهر رمضان وحتى الخروج لأداء صلاة العيد.
  • الاغتسال والتطيب وارتداء أحسن الثياب قبل الذهاب لأداء صلاة العيد.
  • من السنة أن يأكل المصلي بعض التمرات قبل الخروج لأداء صلاة العيد.
  • يسن أن يذهب المصلي لأداء صلاة العيد ماشياً وأن يعود منها من طريق مختلف.

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم كيفية صلاة العيدين الفطر والأضحى، شاركونا تعليقاتكم ورسائلكم اسفل المقالة.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *