التخطي إلى المحتوى

قصة أول شهيدة في الإسلام من خلال موقع محتوى muhtwa  ،قصه أول شهيدة في الاسلام هذا اللقب التي تشتهر به  هي سميه بنت خياط التي_ كانت تمتلك شهرة كبيرة وواسعة وكان يطلق عليها أيضا بجانب اسم سميه بنت خياط أم عمار ابن ياسر وهي من السيدات الفاضلات في التاريخ الإسلامي التي قدمت الكثير من المواقف الجليلة التي لا يمكن أن تنسى والتي يعرفكم عليها موقعنا بشكل منفصل من خلال هذا المقال.

قصة أول شهيدة في الإسلام

قصة أول شهيدة في الإسلام

هذه القصة تعمل على سرد أهم الأحداث التي مرت بحياة واحدة من أبرز الشخصيات النسائية الإسلامية وإليكم مجموعة من أبرز المعلومات التي تخص قصة أول شهيدة في الإسلام من خلال السطور القادمة.

 إسلام السيدة سمية بنت خياط

السيدة سمية بنت خياط تحمل الكثير من المعاني الجليلة حيث أنها تعد من أول سبعة أشخاص قاموا بإعلان إسلامهم للرسول عليه الصلاة والسلام حينها وحينما حملت السيدة سمية وأنجبت ابنها عمار كان ذلك كان فأل خير لها حيث أنها كانت أمة لأبي حذيفة وقام بعتقها لوجه الله فأصبحت حرة.

كانت من السيدات اللاتي أسرعن إلى إعلان الإسلام مع كل من أعلنوا إسلامهم مع الرسول عليه الصلاة والسلام على رأسهم  سيدنا أبو بكر الصديق وسيدنا بلال بن رباح وغيرها هي وزوجها وابنها.

قصه تعذيب المشركين لآل ياسر

  • من المعروف أن الكفار قاموا بارتكاب الكثير من الجرائم الشنيعة ضد المسلمين خلال فترة الدعوة إلى الله سبحانه و تعالى و نشر الدين الاسلامي وكان من بين الذين تعرضوا إلى الكثير من المتاعب والتعذيب هم عائلة ياسر السيدة سمية وزوجها وابنها.
  • تلقت السيدة سمية وعائلتها أشكال متعددة من العذاب التي جعلتهم يتجرعون الألم بكافة أشكاله وكان رد فعلهم على هذا الأذى هو الصبر والتحمل بكل قوة وثبات.
  • أكثر  الطرق التي يتم استخدامها من قبل المشركين مع آل ياسر هو وضع الأصفاد بأيديهم وأرجلهم وإخراجهم إلى الخارج عندما تشتد حرارة الشمس بصورة كبيرة جدا حتى يقوموا بالاستسلام لمصيرهم وإعلان ابتعادهم عن الدين الإسلامي.
  • بعد مرور فترة طويلة من العذاب والأذى بمختلف أشكاله توفي ياسر زوج سمية بنت خياط واستمر التعذيب لعائلته.
  • أهم الأمور التي تلفت الانتباه بموضوع التعذيب الذي تعرضوا له هو أن قبيلة بني مخزوم قد قاموا بتعذيب عمار بن ياسر بشكل لم يتمكن من تحمله اضطر أن يعلن أمامهم أنه أشرك بالله تعالى ليخفوا عنه العذاب ولكنه بداخله مؤمن وموحد بالله.
  • عندما قام عمار بفعل هذا الأمر أنزل الله تعالى ية كريمة يصف بها حاله ويتحدث عنه من خلالها.

قال تعالى ” من كفر بالله بعد إيمانه إلا من أشرك وقلبه مطمئن بالإيمان”

شاهد أيضا:
  • استمر التعذيب لآل ياسر بشكل كبير وملحوظ حتى كادوا يختنقون ولا يتحملون العذاب وقد كانت نهايته أن سمية بنت خياط قد تم قتلها.

الرسول صلى الله عليه وسلم مر عليهم وهم يعذبون وقال لهم ” صبرا آل ياسر إن موعدكم الجنة”

بكاء سمية بنت خياط

  • أبرز المواقف التي تم ذكرها عن سمية بنت خياط أنها أثناء تعذيبها كانت تبكي بحرقة حتى ظن الشخص الذي يعذبه أنها تبكي خوفا من العذاب وما إلى ذلك ولكن السبب الأساسي في بكائها هو أنها كانت تشعر بالخوف على ابنها عمار من التعذيب وتخشى أن يستسلم ويتخلى عن دينه.

أثناء بكائها نظرت إلى ابنها وقالت له : ” إياك والكُفر يا عمّار”

اول امرأة ماتت في الإسلام

  • كانت سمية بنت خياط أول سيدة تم استشهادها بالإسلام خلال العام السابع من الهجرة وكانت وفاتها على يد أبي جهل الذي حينا مر عليها ويتم تعذيبها وطلب منها مرارا وتكرارا أن تكفر بالله ورسوله ولكنها أصبحت تردد أحد أحد الله أكبر الله أكبر هذا الأمر جعل نار الحقد والكفر تتوقد في قلبه وزاد كرهه لها.
  • قام  أبي جهل بضربها باستعمال الحربة في قلبها فماتت على الفور، كانت السيدة سمية عند موتها كبيرة بالعمر ولا تملك أي شيء سوى أنها ثابتة على دينها ومتمسكة به إلى درجة كبيرة جدا برغم كل المصاعب والمتاعب التي مرت عليها.
  • كانت وفاة سمية بنت خياط بعد أن توفي زوجها بترة قصيرة وذهبت إلى رحاب ربها وهي على ثباتها ومتمسكة بدينها ومبادئها ولم تستسلم لأوامر الكفار.
  • كان الله سبحانه وتعالى بالمرصاد لأبي جهل فكانت وفاته خلال يوم بدر من خلال اثنين من الفتيان الصغار بمعركة بدر حيث قام عبد الرحمن بن عَوف بذكر هذه الحادثة فقال سألني أحد الفتيان وقال له أرني أبي جهل فيقول أشرت له عليه ويقول جاء الآخر وسألني نفس السؤال فأشرت على أبي جهل فقام الإثنان بقتله.
  • بعد أن تم قتل أبي جهل ذهب الرسول عليه الصلاة والسلام لعمار بن ياسر ابن السيدة سمية وقال له” قتل الله قاتل أمك”.

يمكنكم متابعة قسم قصص إسلامية للحصول على أفضل القصص الإسلامية وكل جديد من خلال موقعنا بصورة مستمرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *