التخطي إلى المحتوى

علامات الإعراب الفرعية عبر موقع محتوى، كل كلمة في اللغة العربية يكون لها شكلٌ في آخرها وهذا الشكل قد يكون بناءً وقد يكون إعراباً وعلامات الإعراب في اللغة العربية تنقسم إلى نوعين هما علامات إعراب أصلية وعلامات إعراب فرعية والعلامات الأصلية للإعراب هي الضمة والفتحة والكسرة والسكون .

الفرق بين المعرب والمبني

المعرب من الكلمات في اللغة العربية هو ما يتغير شكل آخره بسبب العوامل الداخلة عليه في جملته أما المبني من الكلمات هو الذي يلزم حاله واحدة على آخره ،والمبني من الأسماء ينحصر في ستة أنواع ألا وهما:

  1. الضمائر وهي ضمائر المتلكم وضمائر المخاطب وضمائر الغائب.
  2. أسماء الإشارة وهي (هذا –هذه –هؤلاء –ذلك –تلك –أولئك).
  3. الأسماء الموصولة وهي (الذي –التي –الذين –اللائي).
  4. أسماء الشرط مثل (متى –أينما –حيثما).
  5. أسماء الاستفهام مثل (كيف –متى –أين).
  6. بعض الظروف مثل (الآن –حيث –بعد –قبل).

فيما عدا هذه الأنواع فبقية الأسماء معربة بينما المبني من الأفعال هو الفعل الماضي مثل (قرأ) والفعل الأمر (اقرأ) والفعل المضارع إذا اتصل به نون التوكيد (لأفعلن) أو نون النسوة  (البنات يلعبن) أما المضارع إذا لم يتصل به نون التوكيد أو نون النسوة فهو معرب.

علامات الإعراب الفرعية الخاصة بالأسماء

العلامات الفرعية لإعراب سبعة أنواع، خمسة منها خاصة بالأسماء وهي الألف، الواو، الياء ، الكسرة، الفتحة وإليك التفصيل:-

  1. الألف: علامة رفع فرعية للمثنى ومثال ذلك قوله تعالى “هذان خصمان”، كما أن الألف يعتبر علامة نصب فرعية للأسماء الخمسة ومثال ذلك قوله تعالى “ما كان محمدٌ أبا أحدٍ من رجالكم”.
  2. الواو: علامة رفع فرعية لجمع المذكر السالم ومثال ذلك قوله تعالى “إنما المؤمنون إخوة” وكذلك الواو علامة رفع فرعية للأسماء الخمسة ومثال ذلك قوله تعالى” والله ذو الفضل العظيم”.
  3. الياء: علامة إعراب فرعية للمثنى وجمع المذكر السالم في حالتي النصب والجر وعلامة إعراب فرعية للأسماء الخمسة في حالة الجر ومثال على ذلك في المثنى قوله تعالى “فمن تعجل في يومين” وفي حالة جمع المذكر السالم قوله تعالى “فلعنة الله على الكافرين” وفي الأسماء الخمسة قوله تعالى “ارجعوا إلى أبيكم”.
  4. الكسرة: علامة إعراب فرعية لجمع المؤنث السالم في حالة النصب ومثال على ذلك قوله تعالى “إن الحسناتِ يذهبن السيئاتِ”.
  5. الفتحة: وهي علامة إعراب فرعية للممنوع من الصرف في حالة الجر إذا لم يكن مضافاً ولا معرفاً بأل ومثال هذا قوله تعالى “وإذا حييتم بتحيةٍ فحيوا بأحسنَ منها أو ردوها”.

علامات الإعراب الفرعية الخاصة بالأفعال

بعد أن فصلنا العلامات الفرعية الخاصة بالأسماء إليك أيها القارئ العلامات الفرعية الخاصة بالأفعال وهي عبارة عن علامتين وهما إثبات النون أو حذفها مع الأفعال الخمسة و حذف حرف العلة من الفعل المضارع المعتل الآخر وتوضيح ذلك التالي:

  1. النون: يتم إثبات النون في الأفعال الخمسة في حالة الرفع والأفعال الخمسة هي كل فعل مضارع اتصل به واو الجماعة أو ألف الاثنين أو ياء المخاطبة فإذا لم يسبق هذا الفعل بناصبٍ ولا جازم فيكون مرفوعاً وعلامة رفعه إثبات النون ومثال ذلك قوله تعالى “الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون” بينما في حالة النصب والجزم للأفعال الخمسة فتحذف النون ومثال ذلك قوله تعالى “فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا” الفعل الأول مجزوم والثاني منصوب.
  2. حذف حرف العلة من الفعل المعتل الآخر في حالة الجزم: والمعروف أن الفعل المعتل الآخر ينقسم إلى فعل معتل الآخر بالألف وفعل معتل الآخر بالياء وفعل معتل الآخر في الواو والأمثلة الدالة على حذف حرف العلة بأنواعه الثلاثة قوله تعالى “وليخشى الذين لو تركوا…” وأيضاً “ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه”.

علامات الإعراب الفرعية في سورة الملك

يتضح ذلك من خلال الآيات التالية:

  • “الذي خلق سبع سماوات طباقا”، حيث أن كلمة سماوات مفعول به منصوب بالكسرة.
  • “ثم ارجع البصر كرتين” ،كلمة كرتين مفعول به منصوب بالياء.
  • “ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح” ، مصابيح: اسم مجرور وعلامة الجر الفتحة لأنه ممنوع من الصرف.
  • “إن الذين يخشون” ،يخشون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.
  • “فستعلمون كيف نذير” ،تعلمون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.
  • “أولم يرو إلى الطير فوقهم صافات” ، كلمة صافات: حال منصوب وعلامة النصب الكسرة لأنه جمع مؤنث سالم.
  • “إن الكافرون إلا في غرور” ،الكافرون: مبتدأ مرفوع وعلامة الرفع الواو لأنه جمع مذكر سالم.
  • “قليلاً ما تشكرون” ، كلمة تشكرون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.
  • “وإليه تحشرون” ، تحشرون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.
  • “ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صادقين” ،صادقين: خبر كان منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
  • “فمن يجير الكافرين من عذاب أليم” ،الكافرين :مفعول به منصوب بالياء.

علامات الإعراب الفرعية في سورة الحجرات

في قوله تعالى في الآيات التالية:

  • “يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله” ، كلمة تقدموا فعل مضارع مجزوم بعد لا الناهية وعلامة الجزم حذف النون ، وكلمة يدي مضاف إليه مجرور وعلامة الجر الياء لأنه مثنى وحذفت النون للإضافة.
  • “وأنتم لا تشعرون” كلمة تشعرون فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.
  • “إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين” كلمة تصيبوا فعل مضارع منصوب بعد أن وعلامة النصب حذف النون، وكلمة تصبحوا فعل مضارع معطوف على المنصوب بحذف النون، وكلمة نادمين خبر تصبحوا وعلامة النصب الياء لأنه جمع مذكر سالم.

شرحنا لكم في هذه المقالة علامات الإعراب الفرعية، في حال كان لديكم أية استفسارات أخرى حول أي معلومة عن اللغة العربية يمكنكم التواصل معنا من خلال التعليق أسفل المقالة، وسوف نقوم بالرد عليكم خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *