التخطي إلى المحتوى

قصة صاحب الجنتين للاطفال وفوائدها من محتوى muhtwa ، يحتوي القرآن الكريم على مجموعة من القصص التي تحمل الكثير من العبر والمواعظ للناس وكل قصة من هذه القصص هي بمثابة رسالة موجهة من الله تعالى لعباده ليتعظوا من خلالها ويتخلصوا من أفعالهم الدنيئة، موقع محتوى يعرفكم اليوم على واحدة من أروع وأشهر القصص التي تم ذكرها بالقرآن الكريم وهي قصة صاحب الجنتين للاطفال وأهم الدروس المستفادة منها والتي تمكنك من التعرف على أهمية شكر الله تعالى والتقرب منه.

قصة صاحب الجنتين للاطفال

قصة صاحب الجنتين للاطفال

هذه القصة كانت لصديقين كلا منهما مختلف عن الآخر أحدهما كان مسلم والآخر كافر بنعم اله تعالى ويتم سرد مجموعة من الأحداث المتلاحقة كما يلي.

صاحب الجنتين وصاحبه

  • كان هناك رجلين بأحد القرى كلا منهما بحال كان شخصا منهما مؤمن بالله تعالى راضيا بقضائه ولكنه كان فقير ولديه القليل من الخير والمال بينما كان الآخر بعيدا كل البعد عن ربه ولكنه ابتلاه بالمال الكثير والخير الوفير.
  • من أبرز النعم التي أهداها الله تعالى لهذا الشخص الغني المتكبر هو أنه أهدى له اثنين من البساتين ومد بينهما نهرا جاريا وغيرهما من الخيرات الوفيرة.
  • هذا الرجل كان ناقما مغرورا طوال الوقت لا يحمد الله تعالى على أي نعمة من النعم التي أعطاها إياه بل يجحدها ولا يشكر.
  • عندما دخل هذا الرجل إلى جنتيه قال أن هاتين الجنتين لن تهلكا أبدا كما أنه تفاخر على صاحبه بالعزة وكثرة المال لديه.
  • `ذكر الله سبحانه وتعالى الجنتين في القرآن من خلال قوله تعالى “جعلنا لأحدهما جنتين من نخيل وأعناب وحفناهما بنخل وجعلنا بينهما زرعا”.
  • طريق الحق الفائز دائما، طريق الحق والهدى من الطرق التي توز دائما مهما طال الوقت كما أن الكفر والضلال نهايته تكون متوقعة، حيث أن القرب من الله تعالى يبارك للحالم بحياته وينير طريقه أما من ضل عن السبيل وكر بالله وأنكر خيره ولم يشكره مرارا وتكرارا لن يجد أي خير ي طريقه وتكون نهايته سيئة وسوداء.

تفاخر الرجل بجنته

  • كان  الرجل مغرورا كثيرا بهذه البساتين ويشعر بأنها لن تهلك أبدا ولن تنتهي  وسيبقي طوال العمر يتمتع بهذه النعم والخيرات طوال حياته وهذا من إنكاره لفضل الله تعالى عليه.
  • كان صاحبه يهدف إلى نصحه طوال الوت قال له بدلا من التفاخر بالأمر عندما تقوم بالدخول إلى جنتك قل ما شاء الله حتى لا تحسد نفسك وتخسر ما لديك وحتى لا يغضب الله عز وجل عليك ويجعلك تتحسر على جنتك وتفقدها بلحظة.
  • سخر الغني من كلام الفقير وقال له أنه لا يوجد مثل هذه الأشياء وأنه لا يؤمن بمثل هذه الأمور على الإطلاق.
  • خلال صباح اليوم التالي ذهب الغني للحديقة وجد الصدمة رأى الكثير من الأشجار قد جفت أوراقها وتساقطت تماما وأصبحت البساتين التي تفاخر بها خراب تام أصبح يقوم بتقليب كفيه ويتحسر على الأموال التي أنفقها فيها.

قال الله تعالى في هذا الشأن ( وأحيط بثمره فأصبح يقلب كفيه على ما أنفق فيها وهي خاوية على عروشها ويقول يا ليتني لم أُشرك بربي أحدا* ولم تكن له ئة ينصرونه من دون الله وما كان منتصرا )

  • شعر بعدها بالكثير من الندم على غروره وتفريطه وتمنى لو أنه لم يتفاخر بماله ولم يشكر الله عليه حيث أنه وجد عقاب غروره وتبطره على النعمة.
  • كان الندم الذي أتى صاحب الجنتين متأخرا كثيرا حيث أنه بعد فوات الأوان وبعد أن ضاع منه كل شيء وهنا تكمن العبرة والعظة من هذه القصة.

أهم الأمور المستفادة من القصة

  • القناعة ، قناعة الشخص ورضاه بما كتبه الله له من الأمور المهمة جدا والتي تكون مصدر الخير والرضا من الله ع ز وجل على الشخص فكلما كان الحالم قنوعا وراضيا كلما رأى القليل كثير وكافيا بينما السخط والتذمر يجعل المرء بنكد العيش وعدم الإحساس بالنعم طوال الوقت.
  • شكر الله، مهما بلغ الإنسان من منازل عالية وأماكن مهمة ومهما كان لديه من النعم عليه أن يتذكر طوال الوقت أن الله سبحانه وتعالى هو من أرسل إليه ذهه النعم وجعله يعيش بسعادة فيها الواجب الأول والأساسي عليه هو شكر من أنعم عليه بهذه النعم حتى لا تزول النعم من أمامه.
  • التواضع، حب الذات والأنانية هما أكبر أعداء الإنسان حيث أن الإنسان عندما يغتر بنفسه ويشعر أنه وق الجميع وأن الجميع أقل بكثير منه فسو يرتكب الكثير من الأخطاء كما أنه سيحصل على الكره والحقد من المحيطين به الذين يرغبون بالابتعاد عنه نتيجة أفعاله.
  • وسوسة الشيطان وعواقبها، عادة ما يكون الشيطان ووسوسته هو أكبر عدو للإنسان حيث أنه يجعله يغتر بنفسه ويرى أنه لا يحتاج إلى التقرب من الله تعالى وأن النعم الموجودة لديه هو من يستحقها وليست تفضل من الله تعالى عليه وهو الأمر الذي يؤدي به إلى الهلاك بالنهاية.
  • سماع النصيحة، أحيانا يكون أخذ رأى الأشخاص المحيطين بك والاستمتاع للنصيحة من الأمور التي تجعل الشخص يتراجع عن القيام بأخطاء عديدة قد تؤثر على حياته بشكل سلبي وتضره من كل الإتجاهات وبالتالي سماع النصيحة وأخذ آراء الغير للخروج بفائدة من ورائه.
  • التصدق بالمال، إخراج حقوق الله تعالى في مال الشخص من الأمور التي تقي الحالم من أمور سيئة كثيرة قد تلحق به حيث أن إعطاء القراء حقوقهم من أموالك يعمل على زيادة المال والمباركة فيه بينما الشح والبخل يؤثر على المال وينقص من بركته وقد يؤدي لضياعه بالنهاية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *