التخطي إلى المحتوى

قصة أم جميل زوجة أبي لهب كاملة من موقع محتوى ، أعداء الإسلام كانوا خلال عهد النبي لا يمكن أن تحصيهم أو تعدهم على الإطلاق وكانوا متنوعين ما بين رجال ونساء ومن بين ألد أعداء الرسول والدين الإسلامي كانت أم جميل زوجة أبي لهب وهو واحد من أشد الأعداء للرسول عليه الصلاة والسلام، يعرفكم موقعنا على قصة هذه السيدة التي كانت تضمر الشر والحقد للإسلام وكانت مثال للكراهية والعداوة.

قصة أم جميل

قصة أم جميل

كانت أم جميل موجودة في عصر النبوة وكان يطلق عليها حمالة الحطب وذكرها القرآن بشكل صريح في آياته وقد كانت من أشراف القوم وأخت زعيم من أهم زعماء قريش وزوجة أبي لهب وهو سيد من سادات قومه بذلك الوقت وإليكم أبرز الأمور  التي تعرفكم على قصة أم جميل بالتفصيل.

امرأة أبي لهب

  • أم جميل كان اسمها أروى بنت حرب وكانت أخت أبو سفيان وزوجة عم الرسول عليه الصلاة والسلام وبالإضافة لهذا الأمر كانت جارة الرسول عليه الصلاة والسلام كان بيتها مجاوره لبيت الرسول.
  • بالإضافة للقرابة والجيرة كان ولداها عتبة وعتيبة كانا زوجين لابنتي الرسول عليه الصلاة والسلام رقية وأم كلثوم وبالتالي هناك علاقة قرابة ونسب ومجاورة بينها وبين الرسول وذلك كان ظلمها للرسول أعظم وأكثر شدة من ظلم البعيد.
  • تمكن الحقد والحسد من هذه السيدة كانت أم جميل تعمل على الكيد المستمر لرسول الله تعالى وتعمل على تحريض زوجها وتكيد له الكثير من الحيل ضد الرسول عليه الصلاة والسلام ووصفها القرآن الكريم بحمالة الحطب لأنها كانت دائما تعمل على شحن زوجها ضد الرسول والعمل على إيذائه.
  • استمرت بالحقد والكراهية حتى جعلت أبي لهب يكره ابن أخيه وكان شعارها بحملتها هذه هو أنها قالت مذمما أبينا ودينه قلينا وأمره عصينا وتقصد بمذمما محمد صلى الله عليه وسلم.
  • كانت تعمل على ترقب الرسول بالطريق لتسخر منه والتنمر عليه وتصفه بالفقر كما كانت تعمل على حمل الكثير من الأشواك ووضعها أمام منزل الرسول وفي طريقه.
  • أخذت تحرض ولديها وقالت لهما أن يقوما بتطليق بنات الرسول عليه الصلاة والسلام وإلا تغضب عليهم ولا تعرفهم وبالفعل حدث ما قالته وتم الطلاق.
  • عتبة ابنها عندما سمع كلامها ذهب للرسول فقال له أنا كافر بالنجم إذا هوى وبصق أمام الرسول عليه الصلاة والسلام وطلق ابنته وذهب دعا عليه الرسول صلى الله عليه وسلم قائلا ” اللهم سلط عليه كلبا من كلابك“.
  • بالفعل عندما خرج أبو لهب مع والده إلى الشام في تجارة وأشرف عليهم راهب وقالهم هذه الأرض تحتوي على الكثير من السباع خاف عليه والده من دعوة الرسول استغاث بمجموعة من الأشخاص لحماية ابنه جعلوا دائرة حوله وجاء السبع وهم نيام يشتم جميع النائمين وعندما شم عتبة قام بضربه فقتله.

وفاة أم جميل زوجة أبو لهب

  • وفاة أم جميل كانت من جنس الذي قامت بفعله في حياتها حيث أنها كانت تقوم بعمل تجميع للحسك وهو عبارة عن ثمرة بها عدة أشواك وذلك لتقوم باستخدامها لتؤذي الرسول عليه الصلاة والسلام وتعلقها في رقبتها.
  • أثناء تعليقها للحسك قام بالالتفاف على رقبتها وقتلها وهذا من انتقام الله عز وجل منها وسوء خاتمتها التي ستبعث عليها.
  • أما عن زوجها أبو لهب كانت نهايته لا تقل سوءا عنها حيث أصابه الطاعون وأصبحت رائحته كريهة جدا ومات وتعن ولم يتمكن أي شخص من أن يقترب منه على الإطلاق وأصبحوا يلقون عليه الكثير من الحجارة عن بعد.

يمكنكم متابعة قصص إسلامية للتعرف على المزيد من القصص والأحداث المشوقة التي تقدم لكم العبرة والعظة وتستعرض تفاصيل حياة من كانوا قبلنا ونهايتهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *