التخطي إلى المحتوى

قصة ابليس مع الله في القران بصورة مفصلة من محتوى ، إبليس هو العدو الأول للإنسان على مر العصور والذي اشتهر بأنه عصى الله تعالى ورفض السجود لآدم عليه السلام فعاقبه الله تعالى بأن طرده إلى الأرض وتركه يوسوس لمن يعصي الله تعالى ونعرفكم من خلال موقعنا على قصة إبليس مع الله في القرآن.

قصة إبليس مع الله 

قصة إبليس من القصص التي تم ذكرها بالقرآن الكريم والتي بدأت مع خلق الجان من النار وتناسلهم وانتشارهم وصولا بمعصية الله تعالى وعدم طاعتهم لأوامر الله تعالى.

قصة إبليس مع الله في القرآن

  • عندما خلق الله الجن وجعلهم يسكنون الأرض ويتناسلون فيها قاموا بالعبث في الأرض والسعي فيها فسادا فلاحظ الملائكة ذا الأمر وأمرهم الله تعالى أن يقوموا بالنزول إلى الأرض وقاموا بقتل بعض الجن وأسروا البعض الآخر.
  • كان إبليس من بين ما تم أسره من الجن وهو رئيس الجان وصعدوا به للسماء.
  • بعد ذلك خلق الله تعالى آدم عليه السلام من الطين وأمر الملائكة أن يقوموا بالسجود إلى آدم ولكن إبليس أصاب الحسد والحقد وامتنع تماما عن أن يسجد لآدم وقال أنا أفضل منه فقد خلقته من نار وخلقته من طين.
  • السجود الذي أمر الله به تعالى لآدم لم يكن سجود عبادة وإنما سجود تكريم وترحيب.
  • بعد أن رفض إبليس السجود لآدم تم طرده إلى الأرض وطلب من الله أن يبقى حتى قيام الساعة ليوسوس للبشر وبالفعل كان ذلك وأول ما نجح في فعله هو أنه وسوس إلى سيدنا أدم والسيدة حواء ليأكلوا من الشجرة المحرمة والتي كانت سببا في نزولهما إلى الأرض.

حوار الله مع إبليس في القرآن

  • عندما طرد الله تعالى إبليس من الجنة قال له وعزتك وجلالك لأغوينهم طالما أرواحهم في أجسادهم فرد الل عز وجل عليه قائلا “وعزتي وجلالي لأغفرن لهم ماداموا يستغفرونني”.
  • هذا الحوار العظيم يصف ببساطة الصراع الأبدي والدائم ما بين الهدى والضلال وطريق الحق والباطل حيث أن الشيطان يقوم بالوسوسة ولكن من يستجيب له يكون صاحب إيمان غير قوي وعندما يرجع إلى ربه ويستغفره لا يغلق الله تعالى باب رحمته بوجهه وإنما يستقبله ويغفر له ذنوبه وهذا من فضل الله تعالى العظيم على عباده.

قصة ابليس مع الرسول

  • يذكر معاذ بن جبل أنه كان جالسا مع الرسول عليه الصلاة والسلام ومجموعة من الصحابة في أحد بيوت الأنصار فجاء رجل نادى على أصحاب المنزل واستأذن منهم بالدخول إلى الداخل فقال لم الرسول عليه الصلاة والسلام: “أتعلمون من المنادي”  فقال الصحابه الله ورسوله أعلم.
  • رد عليهم الرسول عليه الصلاة والسلام قائلا: “هذا إبليس اللعين لعنه الله تعالى” فرد عمر بن الخطاب يستأذن من النبي في أن يقتله فرد عليه الرسول وقال له ” مهلا يا عمر ألا تعلم أن إبليس من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم” ويقصد هنا حتى قيام الساعة، وطلب منهم أن يفتحوا له الباب ويسموعوا ما سيقوله لأنه مأمور.
  • يقول ابن عباس فتحنا له الباب وبدأ بوصف صورت فيقول، شيخ كبير أعور العينين ويوجد في لحيته حوالس سبع شعرات وشفتيه تشابه شفاه الثور كما أن له مجموعة من الأنياب.
  • قال إبليس للرسول، السلام عليك يا محمد والسلام عليكم للصحابه فرد عليه الرسول أن السلام لله تعالى وقال له إني أعلم حاجتك فماهي فرد إبليس على الرسول قائلا أنه جاء مضطرا وليس باختياره فسأله النبي عن السبب فرد يقول أنه قد جاء ملك طلب منه أن يذهب للرسول وو متواضع وذليل ويصدقه بكل ما يقوله وتوعده بعقاب شديد إذا كذب كلام الرسول.

حديث ابليس مع الرسول

  • بدأ الحديث بينه وبين الرسول فسأله محمد “من أبغض الناس إليك” فرد عليه إبليس قائلا أنت أبغض الناس إلي وكل من يتبعك فسأله الرسول وماذا أيضا رد عليه الشاب التقي الذي يهب نفسه لرب العالمين قال له ثم من قال العالم التقي والورع قال له ثم من قال من بقى على طهارته لثلاثة قال الرسول ثم من فرد الفقير الذي لا يشتكي لأن من يشتكي فقره وحاجته لا يكتب له جزاء الصابرين عند الله.
  • قال له الرسول عليه الصلاة والسلام ثم من تبغض أيضا فرد قائلا الغني الشكور الذي يقوم بأخذ المال ويضعه بمكانه الصحيح.
  • سأله النبي علي الصلاة والسلام عن حاله عند إقاكمة الصلاة فأجابه أنه تصيبه الرعدة والحمى فسأله النبي لماذا فرد عليه قائلا أن العبد عندما يقوم بالسجود لله سجدة واحدة فإن الله يرفعه بها درجة.
  • سأل الرسول عن حاله عندما يصوم الناس فرد عليه انه يكون مقيدا حتى يفطروا فقال له وإذا حجوا فقال له أصاب بالجنون ثم قال له وإذا قرأوا القرآن قال له أنه يذوب كما الرصاص تماما.
  • سأله عن حاله عندما يتصدق المؤمن قال له أشعر وكأنه يتم تقطيعي بمنشار فسأله النبي لماذا قال له لأن الصدقة تبارك بالمال وترفع البلاء وتخفف الذنوب فتجعل بين الشخص وبين النار حاجز.
  • سأل الرسول إبليس عن أبي بكر فقال له أنه لم يطيعه بالجاهلية فمن الصعب أن يطيعه بالإسلام أما عمر بن الخطاب فإنه يخاف ويهرب منه أما عثمان فإنه يستحي منه كما الملائكة أما علي بن أبي طالب فقال يا ليتني سلمت منه رأسا برأس ولكنه لم يتركني أبدا.
  • شكر الرسول ربه على أن جعل إبليس شقيا وفضل أمته عليه ولكن إبليس رد عليه أنه لا نجاة للبشر منهم إلا من هم عباد مخلصين لله تعالى.

اسم إبليس الحقيقي

  • اسم إبليس يأتي على وزن إفعيل وهو مشتق من الإيلاس أي الندم وعدم وجود أمل بالخير وغيره من الأمور المحمودة أي أنه أُبلي ويأس تماما من رحمة الله تعالى.
  • اسم إبليس باللغة العربية هو الحارث ولكن قيل أنه بعد طرده غير صورته واسمه ليصبح يائسا من رحمة الله تعالى فسُمي بإبليس وهذا السبب أيضا هو ما وراء تسميته بأبو الجن.
  • أصل إبليس كان ملك في الأصل لكن الله تعالى مسخه إلى شيطان وتم شمله مع الملائكة لأنه كان يتعبد معهم بينما البعض الآخر قال أنه لم يكن من الملائكة فالملائكة مخلوقون من نور وهو ومخلوق من نار.
  • البعض الآخر يقول أن الجن كان قبيلة من الملائكة ولكن الله خلقهم من ماء السموم.

أهم مداخل إبليس على الإنسان

تمكن إبليس من الدخول إلى جنس آدم وإغوائهم من خلال الكثير من الأمور التي تمكن من خلالها أن يصرفهم عن طاعة الله تعالى وارتكاب المعاصي ومن أهم هذه الأمور ما يلي:-

  • الحقد والحسد وعدم رضا الإنسان وقناعته بما في يده والنظر لما في يد الغير من أهم الأمور التي استطاع من خلالها إبليس أن يسيطر على الإنسان ويتسبب في هلاكه وخروجه عن طاعة الله تعالى.
  • الغضب والشهوة واتباع المعاصي وعدم الصبر لمعرفة الأمور  بشكل واضح.
  • التسرع بالحكم على الأمور والغضب من أتفه الأشياء مما يولد الكثير من المشاكل التي لا حصر لها.
  • التعصب للقبائل والطوائف والعنصرية المستمرة التي تدم البيوت والعائلات.
  • التفكير بوجود الله تعالى والتشكيك بوجوده من الأساس من الأمور التي دخل ما إلى الإنسان لجعله يبتعد عن طريق الله تعالى.
  • الإسراف في التزيين والمظاهر المختلفة مع الطمع في أموال الآخرين والحصول على ما ليس من حقه.

الزوار شاهدو أيضا:

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *