التخطي إلى المحتوى

العلاقة بين المبيعات والتسويق عبر muhtwa.com, تبحث المؤسسات والشركات الكبرى عن أفضل معدلات البيع لكي تحقق الربح اللازم ويحتاج ذلك إلى استخدام سبل التسويق تضمن وصول السلعة أو المنتج إلى كافة عناصر الجمهور المستهدف كما يحقق ميزة تنافسية للسلعة في الأسواق ويحافظ على مكانتها، وفيما يلي سوف نستعرض معكم العلاقة بين المبيعات والتسويق والفرق بينهم.

تعريف المبيعات

  • يتم تعريف المبيعات على إنها حركة تبادل تجاري بين طرفين بحيث يكون الطرف الأول هو البائع وهو الذي يوفر السلع للمستهلك ويقوم ببيعها للزبون الذي يمثل الطرف الثاني مقابل مبلغ مادي.
  • المبيعات هي أساس العمليات الإنتاجية حيث تسعى جميع الشركات إلى تحقيق أعلى معدل من المبيعات.
  • ترتكز جميع الأنشطة والعمليات التجارية الخاصة بالمؤسسة على الوصول إلى منحنى معين من المبيعات لذلك يتم الإهتمام بجودة السلعة وتوزيعها والترويج لها.
  • تعتمد المبيعات على وجود عقد يحدد العلاقة بين البائع والمشتري ويحافظ على حقوق كل طرف في عملية البيع.

مفهوم التسويق

  • بعد تتطور عملية البيع وظهور الكثير من المنتجات التي تؤدي نفس الغرض أدت الحاجة إلى استخدام آليات تساهم في إيصال السلعة إلى المستهلك.
  • تبدأ عملية التسويق في المراحل الأولى للإنتاج حيث يتم دراسة الأسواق المستهدفة للشركة بهدف التعرف على احتياجاتها ومن ثم يتم وضع خطة انتاج مفيدة لإخراج منتج جيد يلبي احتياجات المستهلك.
  • تتضمن خطط التسويق تعريف الجمهور المستهدف بالسلعة وتقديمها له وجذب انتباهه لها من أجل دفعه لإتخاذ قرار بشرائها.
  • تتضمن خطط التسويق التعرف على السلع المنافسة ودراستها جيدًا لخلق منتج يحتوي على مميزات إضافية وقادر على جذب العملاء والمستهلكين.
  • تربط خطط وعمليات التسويق بين احتياجات المجتمع وخطط التنمية والإقتصاد.

العلاقة بين التسويق والمبيعات

  • ترتبط عمليات التسويق مع المبيعات بعلاقة طردية حيث إنه لا يمكن الوصول إلى معدلات المبيعات المطلوبة دون الإعتماد على آليات تسويق جيدة.
  • كلما تم الإعتماد على خطط وعمليات تسويق جيدة كلما إرتفعت معدلات البيع وتم إيصال المنتج إلى كافة العناصر المستهدفة من الجمهور.
  • يعتمد خط الإنتاج على عمليات التسويق التي تقوم بدراسة السوق وتحدد المعايير اللازمة لإنتقاء المنتج وتركز على المواصفات التي تضمن خروجه في أفضل شكل.
  • تتولى فرق التسويق اختيار العلامة التجارية للمنتج وتحديد التسعيرة الخاصة بها تمهيدًا لإنتاجه وطرحه للبيع.
  • بعد إنتاج السلع والبدء في عمليات الإنتاج والبيع يأتي دور مسؤولي التسويق مرة آخري حيث يتعين عليهم تطبيق أفضل الطرق الترويجية لإقناع الزبون بشراء السلعة دون غيرها من السلع الآخرى المشابهة.
  • يعمل التسويق دائمًا لتحقيق مصلحة المبيعات.

الفرق بين التسويق والإنتاج

تكمن أوجه الفروق بين المبيعات والتسويق في النقاط التالية:

  • تقوم عملية المبيعات على علاقة بين طرفي فقط هما البائع والزبون أما عمليات التسويق تتضمن العديد من الأطراف فهي أكثر تعقيدًا وصعوبة.
  • تركز المبيعات فقط على هدف واحد وهو بيع أكبر قدر ممكن من السلع التي تم إنتاجها أما خطط التسويق تركز في عدة نقاط منها مدى اشباع السلعة لإحتياجات المستهلك ومعايير الجودة الخاصة بها.
  • تهدف المبيعات إلى نقل ملكية السلعة من المنتج إلى المستهلك فيما يسعى التسويق إلى تحقيق ذلك من خلال دراسة السوق وفهم احتياجات المستهلك والتوفيق بينها وبين السلع المعروضة.
  • المبيعات عملية بسيطة لها أهداف قصيرة المدى تكمن في بيع كل ما تم إنتاجه من السلعة أما التسويق يهدف إلى وضع العديد من الإستراتيجيات التي تحقق أهداف قصيرة المدى تتعلق بالترويج للسلعة وأهداف طويلة المدى تتعلق بالإرتقاء بأسم السلعة والعلامة التجارية الخاصة بها.
  • تحقق عمليات الإنتاج أهداف المؤسسة في الحصول على الأرباح أما عمليات التسويق تسعى إلى كسب رضا المستهلك وتقديم خدمات وسلع تلبي احتياجاته.
  • يعتمد التسويق على الكثير من الآليات الرقمية كما يوظف العامل البشري أما المبيعات يعتمد على آليات بسيطة وعدد قليل من الأشخاص المؤهلين للبيع.
  • تدعم عمليات التسويق الجهود الفردية التي يقوم بها مسؤولي المبيعات لإقناع الزبون بشراء السلعة.
  • في عمليات التسويق يتم وضع العميل في المرحلة الأولى حيث يتم دراسة احتياجاته والعوامل المؤثرة به أما عمليات البيع تنظر إلى العميل على إنه الحلقة الأخيرة التي يتم إيصال وبيع المنتج لها.

عرضنا لكم متابعينا العلاقة بين المبيعات والتسويق، للمزيد من الإستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *