التخطي إلى المحتوى

ما هو حكم صلاة التراويح في المنزل تعتبر صلاة التراويح سنة مؤكدة عن الرسول الكريم، فقد حث صلى الله عليه وسلم المسلمين رجالا ونساءا على القيام بها، إذ قال في حديثه النبوي الشريف “من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه”.

حكم التراويح في المنزل مع الأسرة

يجوز أداء هذه الصلاة في البيت وفقاً لما ذهب إليه جمهور أهل العلم والفقهاء، ولاسيما إذا كان يترتب على القيام بها مشقة على المصلي، فهنا يكون الأفضل أداؤها في المنزل، فما بالكم بفيروس قاتل يهدد البشرية بأكملها، ربما تعجز العين عن رؤيته ولكن مفعوله فاق الوصف والخيال، بعد تزايد أعداد الوفيات والمصابين يومياً.

وذكر بعض العلماء والفقهاء أنه الأصل في تأدية السنن أن يكون في البيت أفضل، مستدلين بأحد الأحاديث النبوية الشريفة الواردة عن الرسول الكريم، إذ قال صلى الله عليه وسلم “اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم، ولا تتخذوها قبورًا.

حكم صلاة التراويح وعدد ركعاتها

أن صلاة التراويح في زمن الوباء يجوز تأديتها في المنزل، ويثاب عليها المسلم كأجر الصلاة في المسجد في جماعة، وفيما يتعلق بعدد ركعاتها فقد كان الرسول يُصليها احدي عشر ركعة.

عن عائشة رضي الله عنها؛ حيث قالت: مَا كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ يَزِيدُ فِي رَمَضَانَ وَلَا فِي غَيْرِهِ عَلَى إِحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً: يُصَلِّي أَرْبَعًا، فَلَا تَسَلْ عَنْ حُسْنِهِنَّ وَطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أَرْبَعًا، فَلَا تَسَلْ عَنْ حُسْنِهِنَّ وَطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا. قَالَتْ السيدة عَائِشَةُ رضي الله عنها: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَتَنَامُ قَبْلَ أَنْ تُوتِرَ؟ فَقَالَ: «يَا عَائِشَةُ، إِنَّ عَيْنَيَّ تَنَامَانِ وَلَا يَنَامُ قَلْبِي».

وقد أجتمع أهل العلم على أن هذه الصلاة لا تقترن بعدد معين، استنادا إلي  حديث ابن عمر أن رجلٍا سأل رسول الله، صلى الله عليه وسلم، عن صلاة الليل فقال رسول الله عليه الصلاة والسلام: “صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى.”، وهذا ما يستدل به على أن الاقتصار على أداء هذه الصلاة إحدى عشر ركعة سنة عن الحبيب المصطفى، وإذا زاد المسلم عن هذا العدد فلا شيء عليه.

عدد ركعات صلاة التراويح

أختلف العلماء في تحديد عدد الركعات الخاصة بصلاة التراويح، وقد جاءت آراؤهم على النحو التالي:

  • ذهب الحنفية والشافعية والحنابلة، إلى أن عدد ركعات التراويح 20 ركعة بخلاف الوتر، يتم تأديتهم مثنى مثنى يتم التسليم بعد كل ركعتين، ويستريح المسلم قليلاً بعد أربع ركعات، ويختتم الصلاة بركعة الوتر.
  • ذهب المالكية، إلى أن عدد ركعات صلاة التراويح 36 ركعة، بالإضافة إلى ثلاثة ركعات وتر، ويؤديها المسلم كل ركعتين على حدة، ويأخذ استراحة قصيرة بعد كل أربع ركعات.

طريقة صلاة التراويح وتوقيتها

يبدأ توقيت صلاة التراويح عقب صلاة العشاء مباشرة، فبعدما يؤدي المسلم صلاته المفروضة والسنة ويختمها، يقوم بأداء صلاة التراويح وفقاً لمجموعة من الخطوات، والمتمثلة في الأتي:

  • في البداية يقوم المصلي بالتكبير تكبيرة الإحرام.
  • يؤدي الركعة الأولى ويقرأ سورة الفاتحة وما تيسر من القرآن الكريم.
  • الركوع ويردد قائلاً “سبحان ربي العظيم”، ثلاثة مرات.
  • يعتدل بعد ركوعه ويقول “سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد”.
  • يسجد على الأرض ويقول “سبحان ربي الأعلى” ثلاثة مرات.
  • يعتدل بعد السجود ويكبر ويسجد مجدداً.
  • العودة للتكبير، ومن ثم يقف لأداء الركعة الثانية بنفس الخطوات السالف ذكرها.
  • يجلس للتشهد و قراءة الصلاة الإبراهيمية.
  • يقوم بالتسليم على الجهة اليمنى، ومن ثم على الجهة اليسرى.
  • استكمال باقي الركعات وأخذ استراحة قصيرة بعد كل أربع ركعات يقوم فيها بالذكر والتسبيح والتهليل والاستغفار.
  • عقب الانتهاء من أداء التراويح، يختمها المسلم بصلاة الوتر، ويردد دعاء صلاة التراويح.

دعاء صلاة التراويح رمضان

بعدما ينتهي المسلم من أداء الصلاة، يمكنه أن يدعو ب دعاء صلاة التراويح، وقد وضعنا لكم عبر موقعنا، مجموعة من الأدعية الدينية التي يمكنكم ترديدها للحصول على الأجر والثواب العظيم في شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النيران، وإليكم الأدعية التالية:

  • اللهم تقبل منا الصيام والقيام، وتجاوز عمن تخرق من المعاصي والآثام، اللهم اجعلنا ممن تقبلت منهم الصيام والقيام اللهم أعد رمضان علينا أعواماً عديدة وأزمنه مديدة، اللهم اجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهلك وخاصتك.
  • اللهم لك أسلمنا، وبك آمنا، وعليك توكلنا، وإليك أنبنا، وبك خاصمنا، وإليك حاكمنا، اغفر لنا ماقدمنا وما أخرنا، وما أسررنا، وما أعلنا، وما أنت أعلم به منا.
  • اللهم يافارج الهم وكاشف الغم يارحمن الدنيا والأخرة ورحيمهما، نسألك اللهم رحمة من عندك تغنينا بها عمن سواك، ياحي يا قيوم برحمتك نستغيث أصلح لنا شأننا كله، ولاتكلنا إلى أنفسنا قرة عين ولا أقل من ذلك.

فضل وأهمية صلاة التراويح

هنالك العديد من الفوائد النفسية والروحية والصحية المرتبطة بصلاة التراويح، نذكر منها الأتي:

  • من أهم أسباب مغفرة الذنوب والمعاصي، ورفع درجات المسلم والحصول على الأجر والثواب العظيم الذي يتضاعف في شهر رمضان الكريم.
  • من أقام هذه الصلاة في جماعة كُتِبَ له قيام ليلة، كما أن من توفاه الله وهو من المداومين عليها كتب له الشهادة.
  • الشعور بالراحة النفسية والسكينة والطمأنينة بعيداً عن الحالات النفسية السيئة والتقلبات المزاجية الحادة.
  • تعمل على زيادة تدفق الدم إلى كافة عضلات الجسم وبالتالي الحفاظ على صحته ومنع الكثير من المشاكل التي قد تصيبه، كما أنها تقي من الإصابة بأمراض القلب المختلفة.
  • تحسين كفاءة الجهاز التنفسي، وحماية المفاصل والعظام، كما أنها تحارب الخمول والكسل وتعطي إحساساً باليقظة والنشاط، وتحافظ على وزن الجسم.

وختاماً، نعم أغلقت أبواب المساجد وخيم الصمت على الشوارع بسبب هذا الوباء الخطير الذي تعاني منه البشرية جمعاء، ولكن سيظل الأمل في رحمة رب العالمين وسنظل نتوجه إليه تعالى بالدعاء بكل تضرع وخشوع متذللين له نرجوه زوال هذه الغمة وأن تعود حياتنا الطبيعية كما كانت من قبل، وتفتح المساجد ونراها تعج بالمصلين مرة آخري، هذا آملاً بالله وثقتنا في قدرته عز وجل.

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم حكم صلاة التراويح في المنزل وعدد ركعاتها، شاركونا تعليقاتكم ورسائلكم اسفل هذه المقالة عبر موقعنا muhtwa.com.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *