هل يجوز صلاة التراويح في المنزل ؟

هل يجوز صلاة التراويح في المنزل ؟ تعتبر صلاة التراويح سنة مؤكدة عن الرسول الكريم، فقد حث صلى الله عليه وسلم المسلمين رجالا ونساء على القيام بها، إذ قال في حديثه النبوي الشريف “من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه”.

حكم التراويح في المنزل مع الأسرة

يجوز أداء هذه الصلاة في البيت وفقاً لما ذهب إليه جمهور أهل العلم والفقهاء ، ولاسيما إذا كان يترتب على القيام بها مشقة على المصلي، فهنا يكون الأفضل أداؤها في المنزل، فما بالكم بفيروس قاتل يهدد البشرية بأكملها، ربما تعجز العين عن رؤيته ولكن مفعوله فاق الوصف والخيال، بعد تزايد أعداد الوفيات والمصابين يومياً.

وذكر بعض العلماء والفقهاء أنه الأصل في تأدية السنن أن يكون في البيت أفضل، مستدلين بأحد الأحاديث النبوية الشريفة الواردة عن الرسول الكريم، إذ قال صلى الله عليه وسلم “اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم، ولا تتخذوها قبورًا.

حكم صلاة التراويح وعدد ركعاتها

أن صلاة التراويح في زمن الوباء يجوز تأديتها في المنزل، ويثاب عليها المسلم كأجر الصلاة في المسجد في جماعة، وفيما يتعلق بعدد ركعاتها فقد كان الرسول يُصليها احدي عشر ركعة.

عن عائشة رضي الله عنها؛ حيث قالت: مَا كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ يَزِيدُ فِي رَمَضَانَ وَلَا فِي غَيْرِهِ عَلَى إِحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً: يُصَلِّي أَرْبَعًا، فَلَا تَسَلْ عَنْ حُسْنِهِنَّ وَطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أَرْبَعًا، فَلَا تَسَلْ عَنْ حُسْنِهِنَّ وَطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا. قَالَتْ السيدة عَائِشَةُ رضي الله عنها: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَتَنَامُ قَبْلَ أَنْ تُوتِرَ؟ فَقَالَ: «يَا عَائِشَةُ، إِنَّ عَيْنَيَّ تَنَامَانِ وَلَا يَنَامُ قَلْبِي».

وقد أجتمع أهل العلم على أن هذه الصلاة لا تقترن بعدد معين، استنادا إلي  حديث ابن عمر أن رجلٍا سأل رسول الله، صلى الله عليه وسلم، عن صلاة الليل فقال رسول الله عليه الصلاة والسلام: “صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى.”، وهذا ما يستدل به على أن الاقتصار على أداء هذه الصلاة إحدى عشر ركعة سنة عن الحبيب المصطفى، وإذا زاد المسلم عن هذا العدد فلا شيء عليه.

عدد ركعات صلاة التراويح

أختلف العلماء في تحديد عدد الركعات الخاصة بصلاة التراويح، وقد جاءت آراؤهم على النحو التالي:

  • ذهب الحنفية والشافعية والحنابلة، إلى أن عدد ركعات التراويح 20 ركعة بخلاف الوتر ، يتم تأديتهم مثنى مثنى يتم التسليم بعد كل ركعتين، ويستريح المسلم قليلاً بعد أربع ركعات، ويختتم الصلاة بركعة الوتر.
  • ذهب المالكية، إلى أن عدد ركعات صلاة التراويح 36 ركعة، بالإضافة إلى ثلاثة ركعات وتر، ويؤديها المسلم كل ركعتين على حدة، ويأخذ استراحة قصيرة بعد كل أربع ركعات.

طريقة صلاة التراويح وتوقيتها

يبدأ توقيت صلاة التراويح عقب صلاة العشاء مباشرة، فبعدما يؤدي المسلم صلاته المفروضة والسنة ويختمها، يقوم بأداء صلاة التراويح وفقاً لمجموعة من الخطوات، والمتمثلة في الأتي:

  • في البداية يقوم المصلي بالتكبير تكبيرة الإحرام.
  • يؤدي الركعة الأولى ويقرأ سورة الفاتحة وما تيسر من القرآن الكريم.
  • الركوع ويردد قائلاً “سبحان ربي العظيم”، ثلاثة مرات.
  • يعتدل بعد ركوعه ويقول “سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد”.
  • يسجد على الأرض ويقول “سبحان ربي الأعلى” ثلاثة مرات.
  • يعتدل بعد السجود ويكبر ويسجد مجدداً.
  • العودة للتكبير، ومن ثم يقف لأداء الركعة الثانية بنفس الخطوات السالف ذكرها.
  • يجلس للتشهد و قراءة الصلاة الإبراهيمية.
  • يقوم بالتسليم على الجهة اليمنى، ومن ثم على الجهة اليسرى.
  • استكمال باقي الركعات وأخذ استراحة قصيرة بعد كل أربع ركعات يقوم فيها بالذكر والتسبيح والتهليل والاستغفار.
  • عقب الانتهاء من أداء التراويح، يختمها المسلم بصلاة الوتر، ويردد دعاء صلاة التراويح.

دعاء صلاة التراويح رمضان

وتعد صلاة التراويح أو صلاة القيام هي صلاة يتم صلاتها في كل ليلة بعد صلاة العشاء، حيث تصلى ركعتين ركعتين، وفي الغالب يتم صلاة التروايح في ثماني ركعات أو أزيد، إلا أن المعتاد في العديد من الدول أن يتم إقامة صلاة التراويح بثمانية ركعات، ومن ثم الختام بركعتي الشفع والوتر.

وقد تمت إقامة صلاة التراويح في عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلا أنه لم يقم بأدائها بشكل يومي حتى لاتُفرض على المسلمين، وفي عهد الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه قام الفاروق بإقامة صلاة التراويح، ومنذ هذا التاريخ بدأت المساجد في كافة أنحاء المعمورة تتزين وتستقبل المصلين في ليالي شهر رمضان المبارك من أجل أداء صلاة التراويح.

صلاة التراويح في المنزل

وقد حثنا الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام على صلاة التراويح فقال: “من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له م اتقدم من ذنبه”، ويجوز صلاة التراويح في المسجد حيث أنها سنة مؤكدة إلا أنه في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه قام بجمع الناس خلف إمام واحد ليصلي بهم.

دعاء صلاة التراويح مكتوب

اللهم ربنا لك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، ملء السماوات وملء الأرض وملء ما بينهما وملء ما شئت من شيء بعد.

اللهم لك الحمد أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهنن أنت الحق وقولك الحق ووعدك حق، والجنة حق، والنار حق، والنبيون حق، وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حق.

اللهم لك أسلمنا، وبك آمنا، وعليك توكلنا وإليك أنبنا، وبك خاصمنا، وإليك حاكمنا، فاغفر لنا ماقدمنا وما أخرنا، وما أسررنا وما اعلنا، وما أنت أعلم به منا.

أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد.

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آلة وصحبه وسلم عدد من صلى عليه، وصل وسلم وبارك على سيدنا محمد عدد من لم يصل عليه، اللهم صل على سيدنا محمد عدد الشفع والوتر، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد عدد خلقك ورضنا نفسك، وزنة عرشك ومداد كلماتك، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد في الأولين والآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين وفي كل وقت وحين.

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد حق قدره ومقداره العظيم، اللهم أوردنا حوضه يارب العالمين واسقنا من يده الشريفة شربة هنيئة مريئة لا نظمأ بعدها أبداً، اللهم ارزقنا شفاعته يوم العرض عليك وارزقنا صحبته في جناتك جنات النعيم.

اللهم شفع الصيام والقرآن فينا واجعلهما حجة لنا لا علينا، اللهم اجعلهما أمامنا فيقودنا إلى الجنة، ولا تجعلهما خلفنا فيسوقنا إلى النار، اللهم اجعلنا ممن قرأ القرآن فعمل به، وارزقنا حفظ كتابك الكريم.

اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، بارك لنا فيما أعطيت، وقنا شر ما قضيت، فإنك تقضى ولا يقضى عليك، إنه لا يزل من واليت ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت.

اللهم لك أسلمنا، وبك آمنا، وعليك توكلنا، وإليك أنبنا، وبك خاصمنا، وإليك حاكمنا، اغفر لنا ما قدمنا وما أخرنا، وما أسررنا، وما أعلنا، وما أنت أعلم به منا.

اللهم إنا نسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم إنا نسألك العفو والعافية في ديننا ودنيانا، وأهلنا وأموالنا، اللهم استر عوراتنا وآمن روعتنا، واحفظنا من بيد أيدينا ومن خلفنا، وعن أيماننا، وعن شمائلنا، ومن فوقنا، اللهم إنا نعوذ بعظمتك أن نُغتال من تحتنا.

اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه ومالم نعلم، ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمنا منه ومالم نعلم.

اللهم يا مثبت القلوب ثبت قلوبنا على دينك، اللهم جنبنا الرياء، اللهم طهر أعمالنا من الرياء، وقلوبنا من النفاق، وألسنتنا من الكذب، وعيوننا من الخيانة، فإنك تعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين، واجعلنا للمتقين إماماً، اللهم أصلح أولادنا وشبابنا، وفتياتنا ونساءنا، واجعلنا وإياهم هداه مهتدين لا ضالين ولا مضلين، برحنك يا أرحم الراحمين.

إلهنا عز جارك وجل ثناؤك وتقدست أسماؤك، ولا إله غيرك، ولا رب لنا سواك.

اللهم أعز الإسلام والمسلمين، وأذل الشرك والمشركين، واجعل هذا البلد آمنا مطمئناً وسائر بلاد المسلمين.

اللهم احفظنا بعينك التي لا تنام، وبركنك الذي لا يرام، اللهم اكشف الغمة عن هذه الأمة يا ذا الفضل والمنة.

اللهم كن لإخواننا المستضعفين في كل مكان، اللهم أنقذ الأقصى من اليهود والمشركين، و أرزقنا الصلاة فيه قبل الممات.

اللهم يا فارج الهم وكاشف الغم يا رحمن الدنيا والأخرة ورحيمهما، نسألك اللهم رحمة من عندك تغنينا بها عمن سواك، يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث أصلح لنا شأننا كله، ولا تكلنا إلى أنفسنا قرة عين ولا أقل من ذلك.

اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين، اللهم أدخلهم في رحمتك يا أرحم الراحمين،

اللهم اغفر لآبائنا، وأمهاتنا، وأزواجنا، وذرياتنا، ولسائر المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها يارب العالمين.

ربنا اغفر لنا ولوالدينا ولوالد والدينا، ولمن لهم حقوق علينا، اللهم ارحم ضعفنا، واقض حوائجنا وفرج كروبنا، واقض ديوننا، وفرج همومنا، واصرف عنا سوء المحن ما ظهر منها وما بطن.

اللهم قد وقفنا بين يديك خائفين فاغفر لنا يا الله، اللهم إنا نسألك في هذه الليلة المباركة أن تعتق رقابنا من النار، اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا اللهم إنا نسألك الجنة وما يقرب إليها من قول وعمل، ونعوذ بك من النار وما يقرب إليها من قول وعمل.

اللهم تقبل منا الصيام والقيام، وتجاوز عمن تخرق من المعاصي والآثام، اللهم اجعلنا ممن تقبلت منهم الصيام والقيام، اللهم أعد رمضان علينا أعواماً عديدة وأزمان مديدة، اللهم اجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهلك وخاصتك.

اللهم تقبل منا غنك أنك أنت السميع العليم، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم، اللهم إنا نعوذ بك لا نحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك، جل جلالك وعظم جاهك ولا إله لنا غيرك ولا رب لنا سواك.

اللهم وقفنا بباك فلا تردنا خائبين، اللهم اقض حوائجنا وحوائج المسلمين، اللهم اقض الدين عن المدينين، وفرج الكرب عن المكروبين، وارزقنا رزقاً حالاً وبارك لنا فيه، واصرف عنا الحرام مهما كان فيه، اللهم استرنا بسترك الجميل ولا تفضحنا بين خلقك يا رب العالمين، اللهم يا محول الأحوال حول أحوالنا إلى أحسن الأحوال.

وصل اللهم وسلم وبارك على نبيك ورسولك سيدنا محمد وعلى آلة وصحبه وسلم تسليماً كثيراً وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

فضل وأهمية صلاة التراويح

هنالك العديد من الفوائد النفسية والروحية والصحية المرتبطة بصلاة التراويح، نذكر منها الاتي:

  • من أهم أسباب مغفرة الذنوب والمعاصي، ورفع درجات المسلم والحصول على الأجر والثواب العظيم الذي يتضاعف في شهر رمضان الكريم.
  • من أقام هذه الصلاة في جماعة كُتِبَ له قيام ليلة، كما أن من توفاه الله وهو من المداومين عليها كتب له الشهادة.
  • الشعور بالراحة النفسية والسكينة والطمأنينة بعيداً عن الحالات النفسية السيئة والتقلبات المزاجية الحادة.
  • تعمل على زيادة تدفق الدم إلى كافة عضلات الجسم وبالتالي الحفاظ على صحته ومنع الكثير من المشاكل التي قد تصيبه، كما أنها تقي من الإصابة بأمراض القلب المختلفة.
  • تحسين كفاءة الجهاز التنفسي، وحماية المفاصل والعظام، كما أنها تحارب الخمول والكسل وتعطي إحساساً باليقظة والنشاط، وتحافظ على وزن الجسم.

وختاماً، نعم أغلقت أبواب المساجد وخيم الصمت على الشوارع بسبب هذا الوباء الخطير الذي تعاني منه البشرية جمعاء، ولكن سيظل الأمل في رحمة رب العالمين وسنظل نتوجه إليه تعالى بالدعاء بكل تضرع وخشوع متذللين له نرجوه زوال هذه الغمة وأن تعود حياتنا الطبيعية كما كانت من قبل، وتفتح المساجد ونراها تعج بالمصلين مرة آخري، هذا آملاً بالله وثقتنا في قدرته عز وجل.

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم هل يجوز صلاة التراويح في المنزل وعدد ركعاتها، شاركونا تعليقاتكم ورسائلكم اسفل هذه المقالة عبر موقعنا muhtwa.com.

  • سمر السيد البدوى
  • منذ شهرين
  • موسوعة الفتاوي

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.