التخطي إلى المحتوى

قصة عيسى عليه السلام في القرآن من محتوى muhtwa ، كان عيسى عليه السلام أحد أنبياء الله سبحانه وتعالى التي تعبر نبوته وحياته منذ ولادته من أحد المعجزات التي من الله سبحانه وتعالى بها عليه حتى أنه ولد بلا أب،  حيث ولدته السيدة مريم وهي عذراء لم يمسها أي شخص فكانت هذه أول معجزات النبي عيسى عليه السلام والذي جاء لهداية قومه من بني إسرائيل ودعوتهم إلى الله.

  • كان هناك في قديم الزمان رجل يدعى عمران كان هذا الرجل الله زوجا صالحا عابدا لله سبحانه وتعالى وكان متزوج من سيدة تدعى حنا بنت فاقوذا.
  •  خلال هذا الوقت كان النبي المرسل من الله سبحانه وتعالى هو النبي زكريا عليه السلام وكان هو زوج أخت حنا.
  • حملت السيدة حنا أثناء زواجها من عمران و كانت تدعو وتتعبد لله سبحانه وتعالى وعندما ولدت قالت يا رب إني قد وضعت هذه الأنثى وأطلقت عليها اسم مريم وإني نذرتها لتكون عابدة لك وفتاة تقية.
  • قامت حنا بتربية مريم على الطاعة والعبادة لله سبحانه وتعالى وتكفل بمريم زوج خالتها زكريا عليه السلام وكان يدخل عليها بشكل مستمر ليسألها عن أحوالها ويطمئن عليها وكلما دخل المحراب وجد عندها الكثير من الأطعمة والخيرات الوفيرة فكان يتعجب ويقول لها من أين لك هذه الخيرات فكانت تقول له إنها من عند الله سبحانه وتعالى هو رزقني إياها.

ولادة عيسى عليه السلام

 

  • خلال أحد الأيام كانت مريم والدة عيسى عليه السلام  جالسة تتعبد لله سبحانه وتعالى وتتفكر في خلقه فوجدت أمامها شخص غريب لم تره من قبل ولا تألف شكله فخافت خوفا شديدا و شعرت بالرهبة.
  • لكن هذا الشخص قال لها أنه قادم إليها ليبشرها بأنها ستكون أم خلال فترة قريبة جدا لطفل دون أن تتزوج وسيكون طفلا صاحب رسالة من الله سبحانه وتعالى.
  • اطمئنت مريم عندما أيقنت أن من يقف أمامها هو ملك ووحي من الله سبحانه وتعالى أرسله لها ولكن عندما فكرت فيه الأمر الذي قاله شعرت بالخوف الشديد فكيف يمكن لها أن تواجه  قومها جميعهم وتخبرهم بأنها ستصبح أم دون زوج.
  • هذا الأمر هو  أمر كبير وخطير لن تتمكن من مواجهته ومرت الأيام وبدأت السيدة مريم يظهر عليها علامات الحمل وتكبر بطنها يوم بعد يوم.
  • كانت مريم تخاف خوفا شديدا من أن تخرج إلى الناس او تتحدث إليهم حتى لا يسألوها عن سبب حملها أو عن صاحب هذا الطفل.
  • بعد حيرتها أوحى الله لها بالذهاب ذهبت مريم العذراء إلى مكان بعيد اعتزلت فيه الناس في مدينة الناصرة و جلست تحت نخلة يابسة تماما وقامت بالجلوس تحتها.
  • قامت مريم بولادة المسيح عليه السلام وعندما جاءتها آلام المخاض كانت تبكى بكاءا شديدا وتفكر في حالها وتفكر في كيفية مواجهة الناس.
  • فيما بعد رزقها الله تعالى الكثير من الأنهار والمياه تجري من تحتها كما أنه أنبت الرطب داخل النخل اليابس فأصبحت مثمرة ويانعة وقال لها اشربي ماء وكلي من الثمرات ولا تحملي هما.
  • كان الله سبحانه وتعالى يوحي إليها بالصبر وتقبل قدر الله سبحانه وتعالى لأنه يعلم ما هو الخير لها سواء في ولادتها أو ما بعدها.
  • فكرت السيدة مريم كيف يمكن لها أن ترجع إلى أهلها وقومها وكيف يمكن لها أن تخبرهم بأنها قد أنجبت بلا زواج وهي المعروفة بطهرها وعفافها و تعبدها لله سبحانه وتعالى.

قصة عيسى عليه السلام مختصرة

  • بعد أن قامت السيدة مريم العذراء باسترداد صحتها وقوتها حملت الطفل وعادت إلى قومها كما أمرها الله سبحانه وتعالى وقال لها الله سبحانه وتعالى أنه إذا قام أحدهم سؤالها عن الطفل ترد عليهم أنها صائمة ونذرت أن لا تكلم أحدا.
  • ذهبت السيدة مريم إلى قومها بطفلها فتعجب القوم بشكل كبير جدا و قالوا لها ماذا فعلت يا مريم لم يكن أخوك شخص سيء ولم تكن والدتك سيئة الأخلاق وكيف يمكنك أن تقومي بهذه الفاحشة.
  •  لم ترد السيدة مريم عليهم وقالت لهم إني صائمة ولكن أجيبكم ولكن سيجيب عليكم طفلي الصغير فنظر إليها الناس في دهشة وتعجب كبير كيف لطفل أن يقوم بالرد علينا وكيف يمكن له أن يجيبنا فهو لايزال طفلا بالمهد.
  •  فتحدث سيدنا عيسى القدرة هو تعالى قائلا

“قال إني عبد الله وآتاني الكتاب وجعلني نبيا* وجعلني مباركا أينما كنت* وأوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حيا”

دعوة عيسى عليه السلام

  • مرت الأيام وكبر عيسى وظهرت عليه علامات النبوة فقد أعطى الله  له خصائص كثيرة ومميزة عن غيره فقد كان يعلم الكثير من الأمور الخفية كما أنه تفوق على الكثير من العلماء الذين يفوقونه في السن وفي الخبرة.
  •  عندما وصل عيسى عليه السلام إلى عمر الثلاثين ذهب إلى بيت المقدس وأنزل الله سبحانه وتعالى عليه الإنجيل الذي كان مصدقا لما جاء في كتاب التوراه الذي جاء به الأنبياء من قبله.
  • عندما دخل إلى بيت المقدس وجد هناك الكثير من الفساد والفتن والكثير من الأمور الغير محببة على الإطلاق.
  • بدأ عيسى بالدعوة إلى الله سبحانه وتعالى ونبذ الفسق والفتن والظلم ودعوة الناس ليقوموا بالتقرب من الله سبحانه وتعالى وعبادته كما أنه أحل لهم بعض الأمور التي تم تحريمها بالتوراة وذكر لهم أنه جاء مصدقا لرسالة سيدنا موسى عليه السلام.
  • اختلف البعض في الكلام مع عيسى وآمن به البعض الآخر وهناك من قال أنه صادق وآمن حيث أيده الله سبحانه وتعالى بمجموعه من المعجزات.
  • أهم معجزات عيسى عليه السلام هو أنه يخلق من الطين على صورة الطير وينفخ يه يصبح حيا كما أنه يقوم باحياء الموتى بإذن الله سبحانه وتعالى كما أنه يعمل على شفاء الشخص الأبرص والأعمى وإعادة بصره  إليه.

وفاة سيدنا عيسى عليه السلام

  • عندما شعر عيسى بالمعارضة من قبل الكافرين بدأ بالسؤال عن المؤيدين له فقال له الحواريون نحن أنصار الله فأخذ عيسى عليه السلام مؤيديه وخرج من هذه القرية الظالمة.
  • خرج عيسى عليه السلام هو والقوم معه المؤيدين له والمؤمنين بالله وجلسوا بمكان بعيد ولكنهم مع الجوع الشديد والعطش الشديد شعروا بالملل والحاجة.
  • طلبوا من عيسى عليه السلام أن يطلب من الله سبحانه وتعالى أن ينزل عليهم مائدة من السماء ليتمكنوا من التغذية و تناول الماء لأنهم يشعرون بالضعف الشديد.
  • استجاب الله تعالى لهم ولكن الله حذرهم من الكفر والضلال لأنه سيعذبهم عذابا قويا ولكن زاد إيمانهم وقربهم من الله ودخل الكثيرون غيرهم بالإسلام.
  • على الجانب الآخر ازدادت عداوات عيسى وشكا اليهود للملك من عيسى وقالوا أنه طامع بملكك ويعمل على تحريض الناس عليك فأمر بإحضار عيسى عليه السلام.
  • أرسلوا الجواسيس للتعرف على أخبار عيسى عليه السلام ويشيعون أن كل معجزاته عبارة عن سحر مبين ولكن لم يستمع لكلامهم أحد من المؤمنين.
  • خلال أحد الأيام جاء رجل من أتباع عيسى عليه السلام وادعى أنه يعرف مكان عيسى واشترط أن يعطوه ذهبا وأموالا فأرسل الملك عدد كبير من الجنود لقتل عيسى عليه السلام.
  • قام الله بحماية عيسى عليه السلام وألقى شبه عيسى على أحد الحواريين وألقوا القبض عليه وصلبوه ورفعه الله إليه وأخبرنا الله أنه سينزل آخر الزمان ليدعو الناس لعبادة الله تعالى والسير على دين محمد.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *