التخطي إلى المحتوى

كيفية صلاة القيام في البيت 2020، هي أعظم وأفضل الصلوات بعد الصلاة المفروضة، ويقصد بقيام الليل أن يقضي المسلم جزءاً من الليل في أداء العبادات والأعمال الصالحة باختلاف أنواعها كالصلاة والذكر والاستغفار وقراءة القرآن الكريم وما غير ذلك، ويعتبر الثلث الأخير من الليل أفضل توقيت لأداء صلاة القيام.

كيف تصلي صلاة القيام

يقوم المسلم بأداء صلاة القيام مثنى مثنى، بحيث يسلم بين كل ركعتين ثم يصلي الوتر، ويمكنه الوتر بركعة واحدة إذا خشي أن يدرك صلاة الفجر ولم يوتر، ومن السنة قراءة سورة الإخلاص عقب سورة الفاتحة مثلما كان يفعل الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم، ثم يدعو بدعاء القنوت.

ويمكن للمسلم أن يؤدي هذه الصلاة في أول الليل أو أوسطه أو آخره، ولكن يفضل تأخيرها حتى الثلث الأخير من الليل، فذلك من أعظم الأوقات إذ يتنزل رب العالمين إلي السماء الدنيا فيغفر لمن يستغفر ويستجيب الدعاء لمن يدعوه ويناجيه، وهي تصلي إحدى عشر ركعة أو ثلاثة عشر ركعة اقتداء بسنة النبي المصطفى.

ومن الأمور المستحبة أنه عندما يقرأ المصلي أيات فيها وعيد يستعذ بالله تعالى، وعندما يقرأ آيات فيها تسبيح يسبح، وعليه بالخشوع في صلاته.

كيفية صلاة القيام والوتر في البيت

يقوم المسلم خلال صلاة القيام بقراءة ما تيسر من آيات الذكر الحكيم دون تسرع، بل عليه أن يصليها بخشوع، وتدبر، واطمئنان ويتفكر معاني الآيات، ويمكنه الاستعانة بالمصحف الشريف والقراءة منه فلا بأس في ذلك عند جمهور العلماء.

والوتر يختتم به صلاة القيام ويكون بعدد ركعات فردية، فيمكن للمسلم أن يؤديه بركعة واحدة مثلما كان يفعل الرسول، أو يؤديها بثلاثة ركعات متصلة بحيث يسلم في نهاية الصلاة، ويقرأ فيهما سورة الأعلى والكافرون والإخلاص مثلما كان يفعل السلف الصالح.

  • ويمكن أن يؤديها بخمس أو سبع ركعات ويكون ذلك بتشهد واحد، رُوي عن أمّ سلمة -رضي الله عنها- أنّها قالت: (كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم يوترُ بسبعٍ أو بخمسٍ، لا يفصلُ بينهنَّ بتسليمٍ ولا كلامٍ).
  • ويمكن تأديتها بتسع ركعات يتم قراءة التشهد في الركعة الثامنة،ثم يستأنف الركعة الأخيرة من الصلاة والتي ينهيها بالتشهد والسلام.

ماذا يقرأ في صلاة القيام في البيت

يستهل المسلم صلاته بأداء ركعتين خفيفتين، وفقاً للحديث الوارد عن الرسول، حيث قال صلوات الله وسلامه عليه: (إذا قام أحدكم من الليل؛ فليبدأ بركعتين خفيفتين)، ومن ثم يقوم باستكمال الصلاة بحيث يؤديها كل ركعتين على حدة، لما ورد عنه صلى الله عليه وسلم:

(صَلَّى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ هُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ أَوْتَرَ، فَذَلِكَ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً).

عدد ركعات صلاة القيام في البيت

لا تقترن صلاة قيام الليل بعدد معين من الركعات، فيمكن للمسلم الصلاة بما يشاء بحسب طاقته وقدرته التحملية، وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم 🙁صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا رأيت أن الصبح يدركك فأوتر بواحدة، فقيل لابن عمر: ما مثنى مثنى؟ قال: أن تسلم في كل ركعتين).

ومن الأفضل أن تقتصر الصلاة على إحدى عشر ركعة أو ثلاثة عشر ركعات اقتداء بسنة الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: (كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يصلي ما بين أن يفرغ من صلاة العشاء إلى الفجر إحدى عشرة ركعة يسلِّم بين كل ركعتين ويوتر بواحدة).

وقد اختلف العلماء في تحديد الحد الأقصى لعدد الركعات الخاصة بصلاة القيام، وذلك على النحو التالي:

  • ذهب الحنفية إلى أن أكثرية عدد ركعاتها يكون ثماني ركعات.
  • ذهب المالكية إلي أن أكثرها اثني عشر ركعة.
  • فيما لم يحدد الشافعية عدد معين للركعات الخاصة بها.

توقيت صلاة القيام في البيت

يبدأ التوقيت الخاص بصلاة القيام عقب انتهاء صلاة العشاء مباشرة ويستمر إلى ما قبل طلوع الفجر الثاني، وكما سبق وذكرنا أن الثلث الأخير من الليل يعتبر أفضل وقت لتأديتها، كما ورد عن الرسول: (أحَبُّ الصّلاة إلى الله صلاة داود عليه السّلام، وأحَبُّ الصّيام إلى الله صيام داود، وكان ينام نصف اللّيل، ويقوم ثلثه، وينام سدسه، ويصوم يوماً ويُفطر يوماً).

وفيما يتعلق بحكمها، فهي تعتبر سنة مؤكدة، وهي من الطاعات التي حث عليها الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه، كما أن رب العالمين أثنى على أهل القيام في القرآن الكريم، ويجب أن تصلي هذه الصلاة بخشوع وتدبر وتفكر دون عجلة.

فضل صلاة قيام الليل

ينبغي على المسلم أن يحرص كل الحرص على أداء صلاة القيام لما لها من فضائل متعددة، نذكر منها الآتي:

  • من أسباب دخول الجنة ورفع درجات المسلم، وتكفير الذنوب والخطايا.
  • تحقيق منزلة القرب من رب العالمين وبالتالي الشعور بالسكينة والراحة والطمأنينة.
  • سبب استجابة دعاء المسلم وتحقيق ما يريد ويتمنى.
  • شرف المؤمن وهو افضل صلاة بعد الفريضة، وترسم على وجهه نوراً.
  • الحصول على الأجر والثواب العظيم الذي يتضاعف.
  • سبباً لزيادة الرزق والبركة فيه وزيادة الخيرات والنعم.

وسائل تعين على صلاة القيام

هناك العديد من الوسائل المعينة لأداء صلاة القيام، والتي يمكن ذكرها في النقاط التالية:

  • تجنب اقتراف الذنوب والمعاصي والابتعاد عن كافة المحرمات التي نهى عنها رب العالمين، فالذنوب تحرم المسلم من أداء العبادات والأعمال الصالحة وتؤدي به إلى الهلاك وتُبعد عن رحمته ومغفرته جل في علاه.
  • الإكثار من ذكر وحمد الله واستغفاره وتسبيحه، فذلك من أهم الأسباب المعينة على قيام الليل، كما أنها تعمل على طرد وساوس الشيطان.
  • التوجه إلي الله بالدعاء واللجوء إليه والاستعانة به لبلوغ صلاة القيام، فهي نعمة من عند رب العالمين يوفق لها من يشاء.
  • الحرص على الكسب الحلال والابتعاد عن المحرمات بكافة أشكالها وصورها، والعمل على تنقية النفس من المشاعر السلبية وتطهيرها من الحقد والكره والحسد.
  • التقليل قدر المستطاع من تناول الطعام والشراب ليلاً، لأنه يؤدي إلي الشعور بحالة من الخمول والكسل وبالتالي يمنع المسلم عن القيام بالصلاة.

دعاء صلاة قيام الليل في المنزل

اللهم لك الحمد أنت قيم السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت ملك السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت الحق، ووعدك الحق ولقاؤك حق، وقولك حق، والجنة حق، والنار حق، والنبيون حق، ومحمد حق، والساعة حق، اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم، وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت، ولا إله غيرك

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم كيفية صلاة القيام في البيت، يسعدنا استقبال رسائلكم وتعليقاتكم أسفل هذه المقالة من خلال موقعنا muhtwa.com.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *