التخطي إلى المحتوى

هل تعرف ما هي عاصمة العراق؟ من خلال موقع Muhtwa.com. العاصمة هي أكبر مدينة في الجمهورية، وهي عاصمتها، ومركز لعدد كبير من المؤسسات. ارتبطت اسمها برواية ألف ليلة وليلة. تعرضت للغزو المصاحب للنهب والسرقة على مر السنين.

عاصمة العراق

  • بغداد هي العاصمة، وأكبر مدن العراق، كما أنها مصنفة في المرتبة الثانية من حيث كبرها في الحجم على مستوى دول الوطن العربي.
  • العاصمة هي مركز العراق الاقتصادي، التعليمي والإداري.
  • يعود تأسيس بغداد الى القرن الثامن الميلادي على يد الخليفة أبو جعفر عبد الله المنصور، وهو من الدولة العباسية.
  • اعتمدت بغداد كعاصمة لأول مرة في عام 762، في عهد الدولة العباسية، منذ ذلك الوقت عاشت المدينة في أفضل الحالات من حيث الثقافة، العلم والتحضر المعماري.
  • كان عام 1258م شاهد على انهيار المدينة وضياع مكاتبها على يد التتار والمغول.
  • تقع بغداد على مساحة حوالي مئتي وأربعة كيلومتر مربع.
  • يصنف مناخ العاصمة بأنه صحراوي، فهو في فصل الصيف شديد الحرارة، وفي فصل الشتاء، في بعض الأحيان تكون هناك موجات حارة.
  • تقع بغداد في وسط العراق، ويحيط بها من الشمال محافظة الموصل وأربيل، ومن الجنوب محافظة البصرة.

معلومات عن العراق

  • رسمياً هي الجمهورية العراقية.
  • تقع العراق في الجهة الغربية للدولة الاسيوية.
  • تتكون من تسعة عشر محافظة، بالإضافة الى الإقليم الكردي، وهو يتكون من أربع محافظات.
  • تنقسم محافظات العراق الى مئة وثمانية عشر قضاء، مقسمين الى ثلاثمائة وثلاثة وتسعين ناحية.
  • يحيط بها من الناحية الشمالية دولة تركيا، ومن الناحية الشرقية دولة إيران، سوريا والأردن من الناحية الغربية، والكويت والسعودية من الناحية الجنوبية، بالإضافة الى كونها تطل على الخليج العربي.
  • العراق عضو فعال ومؤسس في العديد من المنظمات منها: جامعة الدول العربية، منظمة الأوبك للبترول، ومنظمة المؤتمر الإسلامي.
  • نالت الدولة استقلالها من المستعمر الإنجليزي عام 1932م، وفي عام 1958م تحولت من الملكية الى الجمهورية تحت قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي، حتى غزو الولايات المتحدة الأمريكية عام 2003.
  • تبلغ مساحة العراق حوالي اربعمائة وثمانية وثلاثين ألف وثلاثمائة وسبعة عشر كيلومتر مربع.
  • كانت اللغة العربية هي اللغة الرسمية الوحيدة للعراق حتى عام 2003، بعد الغزو الأمريكي أصبحت اللغة الكردية بجانب اللغة العربية كلاهما لغات رسمية.
  • أصبح من حق أي محافظة ان تعلن عن وجود لغة رسمية جديدة بعض اتفاق شعبها على ذلك، كل ذلك كان من نتاج الغزو.

أسباب تسمية العاصمة بهذا الاسم

  • بغداد كمدينة تجارية كانت موجودة في نفس مكانها، الا ان هناك اختلاف فيما كانت تسمى بغداد، بغداذ، بغدان، مغداد، أم مغدان.
  • اختلف المؤرخون في أصل التسمية كان من أي دولة وأي لغة، سنحاول ان نغطي أغلب تلك الاعتقادات في السطور القادمة، وهم على حسب اللغات:
  • اللغة البابلية: يعتقد انهم كانوا يطلقون عليها اسم بعل جاد، وهو يعني معسكر الالهة.
  • اللغة الكلدانية: حسب الاعتقادات الموجودة أنهم كانوا يسمونها بلداد، وهو اسم إله لديهم.
  • اللغة الفارسية: بغ داد و تعني بستان الرجل.
  • اللغة السومرية: باغ داد تعني قلعة قبيلة الصقر.
  • أطلق عليها البعض أنها عطية الشيطان، ومدينة الصنم.
  • بعد مدة من الوقت وقع اختيار الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور عليها لتكون مقر الخلافة العباسية، وسماها مدينة السلام.
  • بعض الاقوال ترجع ان المنصور سماها بهذا الاسم لأنه كانت هناك شبهات حول معنى الاسم، كما ذكر في السطور السابقة.
  • رجح البعض اختيار المنصور لاسم دارا لسلام، أنه اخذه من أسماء الله الحسنى، البعض الاخر رجح انه استبشار في كونها ستصبح مدينة آمنه، والبعض الآخر يرى أن الاسم مأخوذ من وادي بالقرب من المدينة يعرف باسم وادي السلام.

القاب حصلت عليها العاصمة بغداد

  • مدينة المنصور: بسبب أن أول من اعتبرها عاصمة للدولة هو أبو جعفر المنصور.
  • المدينة المدورة: لأن البناء الخاص بالمدينة كان على شكل دائرة، وهي تختلف عن باقي المدن المبنية في ذلك الوقت، وكان أهلها يعتقدون أنها المدينة الوحيدة التي بنيت هكذا.
  • مدينة الخلفاء: بسبب مرور العديد من الخلفاء على المدينة وحكمها.
  • عاصمة الرشيد: نسبة إلى هارون الرشيد الذي حكمها فترة من الزمن.
  • الزوراء: بسبب كون أبواب الخاصة بالجزء الداخلي للمدينة يختلف عن الأبواب المستخدمة بالخارج.
  • الصيادة: لأنها كانت تأسر، تصطاد، قلب كل من يدخل اليها.

عدد سكان عاصمة العراق

  • حسب آخر اعلان لمركز الإحصاء العراقي لعدد السكان، لعام 2018، فإنه يقدر بحوالي ثمانية مليون ومائة وستة وعشرين الفاً وسبعمائة وخمسة وخمسين نسمة.
  • بلغ سكان جمهورية العراق حسب آخر إحصاء لنفس العام ثمانية وثلاثين مليون ومائة وأربع وعشرين الفاً ومئة واثنين وثمانين نسمة.

تقسيمات بغداد الإدارية

تنقسم العاصمة بغداد الى ناحيتين، ناحية الكرخ، وهي تقع في الجهة الجانبية الغربية لنهر دجلة، وناحية الرصافة، وهي تقع في الجهة الشرقية للنهر.

تنقسم تلك الناحيتين الى تسعة وثمانين حي موزعين على ثماني مناطق، وهم:

  1. منطقة الرشيد.
  2. منطقة الكاظمية.
  3. منطقة الحرية.
  4. منطقة الكرخ.
  5. منطقة الكرادة.
  6. منطقة الاعظمية.
  7. منطقة قاطع الرصافة.
  8. منطقة حي المنصور.

معالم سياحية في بغداد

  • المتحف البغدادي: يعود افتتاح المتحف الى أوائل عام 1970م. يطل المتحف على نهر دجلة. أما المبنى الموجود فيه المتحف فيعود بناؤه إلى عهد الدولة العثمانية في عام 1869م. يضم المتحف مظاهر من الحياة لسكان بغداد في تلك العصور.
  • مسجد ام القرى: تم الانتهاء من بناء المسجد عام 2001م. يقع المسجد على مساحة عشرين ألف متر مربع.
  • قصر السلام: هو أحد أكبر المساجد الموجودة في جمهورية العراق. وهو محاط بأسوار كبيرة وأبراج للمراقبة. يقع القصر على مساحة ثلاث وتسعين ألف متر مربع. بني القصر في عصر صدام حسين. في العصر الحالي يستخدم القصر كمقر إقامة الرئيس العراقي.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *