التخطي إلى المحتوى

القيادة في المنظمات غير الربحية عبر muhtwa.com, تعتبر المنظمات غير الربحية أحد الكيانات القانونية التي تهدف إلى تقديم خدمات مختلفة لأفراد المجتمع بهدف تحسين حياتهم وعلاح مشاكلهم وتنمية قدراتهم الشخصية لكي يصبحوا قادرين على الصمود أمام التحديات التي تواجههم ويساهموا في عمليات التنمية المجتمعية، وفيما يلي سوف نستعرض لكم القيادة في المنظمات غير الربحية.

تعريف المنظمة

قبل الحديث عن القيادة في المنظمات غير الربحية؛ يجب أولاً تعريف وشرح المنظمة:

  • المنظمة تعتبر شخصية اعتبارية قائمة بذاتها تسعى إلى تحقيق أهداف خدمية من خلال تحقيق التواصل بين العاملين فيها.
  • تضع المنظمات قانون خاص بها يلزم العاملين فيها ويحدد طبيعة العلاقة بينهم.
  • يتخذ القرارات في المنظمة مجلس إدارة منتخب من قبل الأعضاء فيها.
  • تنقسم المنظمات إلى نوعين حكومية وغير حكومية ويتوقف ذلك على الهدف الذي تم انشائها من أجله والأعضاء المكونين لها.
  • تهدف المنظمة إلى الربط بين أبناء المجتمع من أجل بناء عالم أفضل.

المنظمات غير الربحية

  • المنظمات غير الربحية يطلق عليها أيضًا منظمات المجتمع المدني وهي تسعى إلى تنفيذ برامج معينة لخدمة أفراد المجتمع وتلبية احتياجاته.
  • تعمل المنظمات الغير ربحية بشكل مستقل ومنفصل عن الحكومة.
  • تهدف بعض المنظمات الغير ربحية لتطوير المشروعات التنموية فيما يعمل البعض الآخر على خدمة قضايا انسانية مثل مكافحة الفقر وتطوير التعليم ورعاية ذوي الإحتياجات الخاصة.
  • تهدف المنظمات الغير ربحية إلى خدمة أهداف مجتمعية ويجب ألا تحمل أي اتجاهات سياسية أو دينية.
  • تعتمد المنظمات الغير ربحية في ممارسة عملها على المتطوعين والذين لا يتقاضون مبلغ مالي مقاتبل عملهم.

قيادة المنظمات غير الربحية

  • على الرغم من إن المنظمات غير الربحية لا تسعى إلى تحقيق ربح مادي إلا إن لها هيكل تنظيمي يشرف على تسيير الأعمال بها.
  • تساعد القيادة في المنظمات غير الربحية على توحيد الأهداف وتوجيه نشاطات المنظمة لخدمة الهدف أو القضية.
  • تلعب القيادة في المنظمات غير الربحية دور هام في زيادة قدرة الأفراد على القيام بأدوارهم بطريقة منهجية ومدروسة.

مهارات قيادة المنظمات غير الربحية

يحتاج القادة في المنظمات غير الربحية إلى توافر مجموعة من المهارات الأساسية والتي تتمثل في:

  • التأثير: يجب أن يمتلك القائد قدرة كبيرة على التأثير لكي يستطيع توجيه العاملين في المؤسسة وتوحيد طاقتهم لتحقيق الهدف المنشود.
  • المرونة: على الرغم من الشخصية القوية التي يجب أن يتمتع بها القائد إلا إنه يجب أيضًا أن يكون على قدر من المرونة التي تسمح له بمناقشة أفكار ورؤى العاملين معه للتواصل إلى القرار الصحيح.
  • التفكير الأخلاقي: المنظمات غير الربحية تسعى إلى تحقيق أهداف انسانية تخدم المجتمع لذلك يجب أن يتخذ القادة بها القرارات الأخلاقية التي لا ينتج عنها أي نوع من الضرر.
  • الأصالة: القائد في المنظمة الغير ربحية يجب أن يكون مؤمن بالهدف الذي يسعى من أجله ويأتي ذلك من الأصالة والخبرة في العمل المجتمعي.

مهام القائد في المنظمات الغير ربحية

يتعين على القائد في المنظمات الغير ربحية القيام ببعض المهام منها:

  • وضع الخطط: القائد هو العقل المفكر للمنظمة والذي يقوم بدور محوري في وضع الخطط والإستراتيجيات التي تتفق مع الأهداف الموضوعة.
  • التجديد والإبداع: القائد كما ذكرنا هو المتحكم الرئيسي في وضع الخطط والإستراتيجيات داخل المنظمة لذلك فهو يملك الصلاحيات كاملة لتوجيه الخطط والأفكار في الأطار الإبداعي من خلال إدخال الرؤى الجديدة والغير تقيليدية.
  • التواص الفعال: القائد هو حلقة الوصل بين كافة عناصر الممنظمة لذلك فهو يساعد في تحقيق مستوى عالي من التواصل الفعال الذي يثيري الأهداف.

أهمية القيادة في المنظمات الغير ربحية

تحقق القيادة في المنظمات الغير ربحية العديد من المنافع منها:

  • تدعم مفاهيم العمل القيادي مهارات العاملين في المؤسسة وقدرتهم على العمل والإنتاج والتطوير من أنفسهم.
  • تلعب القيادة في المنظمات غير الربحية دور في تغيير أساليب العمل بها واستحداث الوسائل التكنولوجية التي تخدم أهداف المنظمة.
  • تساعد القيادة في ترسيخ دور المنظمات غير الربحية في المجال المجتمعي كما تخلق لها حالة من الدعم والمؤازرة.
  • تساهم القيادة في خلق حالة من النظام في أداء الأعمال من خلال توزيع الاختصاصات.
  • لا يمكن الإستغناء عن الدور القيادي في تحديد أولويات المنظمات غير الربحية ورسم الهيكلة الخاصة بها.

عرضنا لكم متابعينا دور القيادة في المنظمات غير الربحية، للمزيد من المعلومات؛ راسلونا عبر التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *