التخطي إلى المحتوى

تعرف علي اسم عاصمة قطر من خلال موقع Muhtwa.com. العاصمة القطرية على الرغم من أن البعض يراها دولة ساحلية صغيرة، الا ان لها تأثير كبير على نطاق عربي وعالمي. شهدت العاصمة العديد من المؤتمرات المهمة، بالإضافة الى استضافتها دورة الألعاب الاسيوية لعام 2006، والتي يعتبرها الكثير من أكبر وأفضل التنظيمات التي أقيمت في القارة الاسيوية حتى يومنا هذا.

اسم عاصمة قطر

  • الدوحة هي عاصمة الدولة.
  • تقع الدوحة في منتصف الساحل الشرقي الممتد على دولة قطر.
  • تصنف العاصمة الدوحة كأكثر دولة استطاعت مواكبة النمو الاقتصادي من بين بلديات قطر الأخرى.
  • تعد العاصمة مركز الدولة الاقتصادي.
  • يعيش في الدوحة ما يقرب من ثمانين بالمئة من سكان قطر.
  • يعود تأسيس الدوحة الى عشرينيات القرن التاسعة عشر، إلا أنه تم الإعلان عنها كعاصمة رسمية للبلاد عام 1971م بعد أن نالت قطر استقلالها التام من كونها واحدة من المحميات التابعة للحكومة البريطانية.
  • يقع في العاصمة الدوحة واحد من أكبر أماكن البحث العلمي والتعليمي على مستوى الدول العربية، وهي مدينة بأكملها تسمى مدينة الدوحة التعليمية.
  • شهدت الدوحة على قيام العديد من دورات الألعاب الرياضية، منها عام 2006، واثنين في عام 2011، إضافة الى ذلك فان ستقوم باستضافة كأس العالم لعام 2022م.
  • مناخ العاصمة الدوحة صحراوي حار، فصيفها طويل وحار جداً، بالإضافة الى وجود الرطوبة العالية، أما شتائها فهو قصير ودافئ نهاراً، وبارد قليلاً اثناء الليل، نسبة هطول الأمطار قليلة، ولكن وإن حدثت يكون ذلك في الفترة ما بين شهري أكتوبر ومارس.
  • تقع الدوحة على مساحة مئة واثنين وثلاثين كيلومتر مربع.

معلومات عن قطر

  • هي احدى دول شبه الجزيرة العربية، وهي تقع في شرقها، كما أنها واحدة من الدول التي تقع في الجهة الجنوبية الغربية من القارة الآسيوية.
  • يحيط الخليج العربي بدولة قطر من خمس اتجاهات، وهو يفصلها عن الإمارات والبحرين، ومن الاتجاهات الثلاث الأخرى تحيط بها دولة السعودية.
  •  تتكون قطر من عشر بلديات وهم: الدوحة، الوكرة، الخور، الريان، الشمال، أم صلال، الغويرية، الجميلية، مسيعيد، وجريان البطنة.
  • تنقسم بلديات قطر الى ثماني وتسعين منطقة، مقسمين الى عدد من الأحياء.
  • اللغة الرسمية هي اللغة العربية، اللهجة القطرية هي المستخدمة بين السكان، وتستخدم اللغة الإنجليزية كلغة ثانية خاصة في النواحي التجارية.
  • تهتم الدولة بلغة الإشارة لذلك هي من اللغات الموجودة بشكل أساسي لديهم.
  • تمتلك قطر ثالث أكبر احتياطي من مخزون النفط والغاز الطبيعي على مستوى العالم.
  • تصنف قطر كأعلى دولة بين دول العالم في مستوى دخل الفرد.
  • تم تصنيف الدولة من قبل الأمم المتحدة كأكثر دولة تمتلك تقدم في مجال التنمية البشرية بين دول العالم العربي أجمع.
  • تقع قطر على مساحة احدى عشر ألف وخمسمائة وواحد وعشرين كيلومتر مربع.
  • يعد يوم الثامن عشر من شهر ديسمبر هو يوم الاحتفال الوطني لقطر، وهو اليوم الذي شهد عام 1878 على تأسيس دولة قطر، بعد أن كانت قبائل متفرقة، على يد الشيخ جاسم بن محمد.
  • الريال القطري هو العملة الرسمية للدولة.

أسباب تسمية الدوحة بهذا الاسم

  • حسب التصريحات الصادرة من وزارة البلدية والبيئة، فإن الاسم يعود نشأته الى ما قبل تأسيس الدولة، فكان البدو الذين يسكنوها في ذلك الوقت يطلقون عليها اسم دوهات، أو دوحات، وهي كلمة عربية تعني الاستدارة.
  • اختار البدو هذا الاسم كون الدوحة تقع في منتصف العديد من الخلجان المستديرة التي تحيط بخط الساحل الخاص بها.

عدد سكان العاصمة القطرية

  • بلغ آخر تعداد للعاصمة الدوحة حسب آخر إحصاء لمركز التخطيط والإحصاء القطري لعام 2015م، تسعمائة وستة وخمسين ألف واربعمائة وسبعة وخمسين نسمة.
  • بلغ عدد سكان دولة قطر حسب آخر إحصاء لشهر مارس من عام 2020، اثنين مليون وسبعمائة وخمسة وتسعين ألف واربعمائة وأربعة وثمانين نسمة.

التقسيمات الإدارية للعاصمة

تتكون الدوحة مما يقرب من ستين منطقة، حسب آخر تقسيم لعام 2010.

معالم سياحية في العاصمة القطرية

  • كورنيش الدوحة: هو الواجهة البحرية للعاصمة، يقع على طول سبع كيلومترات. هو من الأماكن المحببة لسكان العاصمة، منهم من يمارس رياضة المشي، التزلج، ركوب الدراجات بالإضافة إلى العديد من الأنشطة الأخرى، كما انه أحد الوجهات السياحية التي يحب الزوار الذهاب إليها. أغلب الاحتفالات يكون الكورنيش شاهد عليها.
  • حديقة أسباير: تقع الحديقة على مساحة ثماني مئة وثمانين متر مربع جنوب العاصمة، وهي تصنف كأكبر حديقة في الدوحة. تحتوي الحديقة على العديد من النوافير وملاعب الأطفال، بالإضافة الى كونه تضم بحيرة كبيرة. يستمتع الزوار فيها بالجلوس، او ممارسة أحد الأنشطة الموجودة، كما بإمكانهم الاستمتاع برؤية برج اسباير الذي يبلغ ارتفاعه ثلاثمائة متر.
  • حصن الكوت: وهو مشهور باسم قلعة الدوحة. يعود بناء القلعة الى عام 1927م على يد الشيخ عبد الله بن جاسم آل شيخ، وهو أحد حكام قطر. يرجع البعض ان القلعة يعود بنائها في الأساس الى عام 1880 في عصر الدولة العثمانية لتكون مركز شرطة، وتحولت الى سجن فيما بعد. البعض الآخر يرجع انها بنيت على يد الشيخ عبد الله لتكون بمثابة حماية للسوق الذي يقع بجانبها من السارقين. تم تحويل القلعة إلى متحف. وهي من أفضل الأماكن السياحية في الدوحة.

متاحف العاصمة القطرية الدوحة

  • متاحف مشيرب: هم أربعة متاحف تم تجديدهم وترميمهم. تشغل المتاحف مساحة ثلاثمائة وعشرة ألف متر مربع. كل واحد من تلك المتاحف يختص بسرد قصة مختلفة، فواحد منهم مخصص لمجال البترول، وآخر مخصص ليحكي عن الأشخاص المستقدمين للعمالة والبحث عن اللؤلؤ.
  • متحف الفن الإسلامي القطري: يقع المتحف على مساحة خمسة وأربعين ألف متر مربع. يعود افتتاح المتحف الى عام 2008م. كان الهدف من إنشاء المتحف هو التعريف بخصائص ومقومات الإسلام ونشر تعاليمه السمحة. يحتوي المتحف على ما يقرب من ثماني مئة قطعة متعلقة بالتاريخ الاسلامي، يعود بعضها الى الفترة ما بين القرن السابع الميلادي حتى التاسع عشر الميلادي.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *