التخطي إلى المحتوى

فن الفراسة وقراءة الأفكار وطريقة تعلم الفراسة وغيرها من التساؤلات التي يجيب عنها موقع www.muhtwa عبر السطور القادمة ويستعرض من خلالها كل ما يخص علم الفراسة الذي يعتمد على لغة الجسد وظاهر الخلق وتعابير الوجه للاستدلال على أخلاق وطبائع البشر الباطنة وإكتشاف جوانب شخصياتهم وهو احد أهم المهارات التي تميز العرب قديماً بها وتم تسخيرها لإكتشاف الكذب والخداع أو معرفة وجهة شخص ما وإلى أي قبيلة ينتمي.

علم الفراسة وقراءة الافكار

يمثل علم الفراسة physiognomy إحدى فروع العلوم الطبيعية الفعالة في تحليل شخصية الفرد وطبيعته النفسية من خلال ملاحظة تعبيرات وجهه حيث يتم فيه التركيز على المشاعر والأنشطة العقلية المعروف تأثيرها الواضح على ملامح صاحبها وقد إستخدم في العصور الوسطى والقديمة للتعرف على النزعة الإجرامية للشخص والتفرس بصفاته وخصائصه الفيزيائية والاستدلال على درجة نبوغه وسرعة استيعابه وقوته البدنية ويركز المتفرسون جيداً على حركات الوجه وانفعالات الإنسان وشكله الخارجي ويوظفونها في قراءة الافكار.

قراءة الافكار في علم النفس

رغم ما يعرف عن قراءة الافكار بأنها أحدى فروع الباراسيكولوجي الذي يندرج تحته كلاً من التحريك العقلي والخروج من الجسد وارتباط إتقانها بقدرات مذهلة تجعل مالكها على دراية بما يدور في عقل الشخص الأخر وأحياناً يستطيع تغير فكره أو التأثير على قرارته  إلا أنه لم يتم ثبوت صحة تلك الظاهرة التي تجمع بين التخاطر والحاسة السادسة والإستبصار معاً من عدمه ويتم التعامل معها إلى الأن على أنها ضرب من الخيال في حين يراها البعض فطرة طبيعية لدى البشر تتفاوت مهاراتها وقوتها بينهم.

قراءة الافكار الحقيقة ام خيال

هناك الكثير من المؤشرات التي تؤكد على حقيقة قراءة الافكار والتي تتمحور جميعها حول التواصل بين عقلين يكون القارئ أثنائه في حال من الوعي الكامل لكل ما يحدث من مواقف ويترك العنان لذهنه ليفكر بكل الاحتمالات الصحيحة والخاطئة ويحلل عن كثب كل فكرة تجول بخاطره معتمداً في الأساس على أحساسه لذلك فإن أولى خطوات فن قراءة الافكار بشكل إحترافي تكمن في الممارسة وتعويد العقل وتدريبه على التركيز  الشديد والتدقيق في كل التفاصيل.

كيف اتقن علم الفراسة

يهتم قطاع كبير من هواة تعلم قراءة الافكار المرتبطة بصورة قوية بمعرفة كيفية تعلم علم الفراسة للتمتع بالمزايا العديد التي يوفرها لهم إكتساب هذه القدرة المهارية الفريدة سواء في تحديد سلوكيات الأشخاص الذين يتعاملون معهم في حياتهم اليومية أو في العمل أو في استقراء شخصيات الأفراد المقربين مما يتيح التواصل بأسلوب أكثر وعي وأقل تعقيداً حرصاً على تقليل حالات سوء الفهم والتقدير والوصول لنقطة تلاقي فكرية ويتم ذلك عن طريق:

تعلم اصول الفراسة

يتمحور تعلم الفراسة حول فهم مشاعر الأنسان وترجمة تعابير الملامح وحركة الجسد وتحليلها وفقاً للنظريات والقواعد الأساسية التي توصل إليها أساتذة البحث في الطب النفسي والفلسفة وعلى رأسهم أرسطو بالإضافة لعلماء التحليل الذين تبنوا تطوير علم الفراسة ولغة الجسد أمثال ابن رشد والرازي الذين سخروا جهودهم في ملاحظة تقسيمات الوجه وقراءة الحركات الجسدية اللاإرادية وربطها بالسمات الجوهرية للشخصيات على النحو التالي:

شاهد أيضا:

فراسة شكل الملامح

وتكون من خلال معرفة اشكال الوجوه وتحديد خصائصها وصفاتها بناء على تقسيمها إلى:

فراسة الوجه الدائري

ويمتاز أصحابه بقوة الإقناع والقدرة على التأقلم مع الظروف المحيطة بهم عاطفتهم الجياشة وضحكتهم القريبة ولكنهم في الغالب يميلون للسمنة ويشتهرون بالعصبية الشديدة التي تجعلهم يرتكبون العديد من الأخطاء بسبب إنفعالاتهم الزائدة.

شاهد أيضا:

فراسة الوجه البيضاوي

وفيه تكون المساحة أسفل الذقن  وأعلى الجبين هي ذاتها تقريباً مع إنحناءة بسيطة ويمتاز من يملكونه بالهدوء والجمال والإبتسامة الدائمة والطيبة الزائدة والعفوية التي تتسبب لهم في فشل الكثير من العلاقات فضلاً عن إجادتهم للإنصات والمساهمة في حل المشاكل وقراراتهم دائماً تكون عن اقتناع تام.

فراسة الوجه المربع

يتسم صاحبه بالإصرار والشخصية القيادية ويمتلك مهارة الإبداع والإقناع بالحجج والبراهين وهو عادة شخص ناجح في حياته نظراً لصرامته في إتخاذ قراراته وجهوده المتواصلة لتحقيق أهدافه.

فراسة الوجه الرفيع

ويتمتع به صاحب الشخصية المستقلة وفي الغالب الملوك لذلك يطلق عليه الوجه الملوكي وعلى الرغم من الثقة العالية التي يحظى بها من يمتلكه وعدم فشله فيما يخطط إلا أنه أكثر عرضة للإصابة بالإحباط والشعور بالخذلان نتيجة لرهف أحساسه.

فراسة الوجه المثلث

أو الجبهة الضيقة ولطالما يكن صاحب هذه الملامح ضيق الأفق ويتمسك بالعادات القديمة ولا يحب المزاح فهو عملي جداً ويمتزون بالحس العالي والذكاء ولا ينسون الإساءة أبداً.

فراسة لون البشرة

كما يمكن الإعتماد على دلالات لون البشرة في علم الفراسة وتحويلها وسيلة مميزة في تحليل أنماط الشخصية ومعرفة عيوبهم ومميزاتهم على النحو التالي:

  • اصحاب البشرة البيضاء : ويتميزون بسهولة التواصل وسلاسة النقاش معهم بالإضافة لحسهم المرهف وذكائهم ولكن يعاب عليهم تقلب مزاجهم وأنهم يستشعرون الملل بسرعة أو بمعنى أدق هوائيين لأقصى درجة.
  • اصحاب البشرة القمحية : هم الأكثر واقعية وتمسك بقراراتهم ولا يتراجعون عن موقفهم أو قرار اتخذوه مسبقاً تحت أي ضغط.
  • اصحاب البشرة السمراء : من الصعب جدا تغير وجهة نظرهم أو محاولة إقناعهم ومن المستحيل أن يلغوا قرار اتخذوه حتى لو ثبت لهم عدم ثوابه بالبرهان والدليل.

علم فراسة العيون

عادة ما تعكس العين المشاعر الدفينة والحالة المزاجية لصاحبها ناهيك عن دلالة ألوانها وحجمها وغيرها من الدلائل التي جعلت الفلاسفة والمحللين يرونها أصدق من اللسان وأفصح في التعبير عما يشعر به الأنسان وعكس التقلبات التي تطرأ على عواطفه لذلك يعد فراسة العيون من أقوى أدوات تحليل الشخصية وتنقسم إلى:

فراسة لون العيون

ويقصد بها آلوان حدقة العين التي يتم تصنيفها إلى نوعين بصفة عامة يندرج تحتها كافة درجات العيون بمختلف دلالاتها نظراً لكثرة الألوان وندرة بعضها وعدم القدرة على رصدها تفصيلاً بسبب تشعبها وهما:

  1. العيون الداكنة : وتضم العيون السوداء والبنية وفي المجمل يتسم أصحابها بالقوة وإتخاذ القرارات الصائبة ولكن يتملكهم الغضب بسرعة كبيرة وهم غالباً من سكان الأقاليم الحارة.
  2. العيون الفاتحة : من بينها العيون العسلي والزرقاء والخضراء إلى أخره من الوان العيون النادرة التي يمتاز صاحبها بالثقة الزائدة ومع ذلك فهم هادئون ويتحملون الضغوط الحياتية وفي الغالب يقطنون في الأقاليم الباردة والمعتدلة.

حجم العين

تتباين احجام العيون ما بين صغيرة تدلل على الإنطوائية أو ضيقة تدل على الذكاء المصحوب بمكر أو الكبيرة الواسعة التي تعتبر أجملها وأكثرها شمائل حيث يتميز صاحبها بالطهر  والبراءة والقوة الذهنية أما بالنسبة إلى عيون القطط فهي إنعكاس للخداع والتعالي والغرور وحب توجيه النقد للأخرين لمجرد الإنتقاد والتفاخر في حين أن العين التي تميل للأسفل تجسد الحزن الشديد والعيون الوسط دليل الأمانة والإستقامة.

فراسة الحواجب

تختلف الحواجب في علم الفراسة وتتعدد سماتها بحسب كثافتها وشكلها الذي يصنف بما يأتي:

  1. فراسة الحواجب الكثيفة : وهي دليل الإرادة القوية مع تقلب المزاج والعصبية وحب الجمال الفطري.
  2. فراسة الحواجب الخفيفة : صاحبها ماهر وذكي ولكنه سئ الطباع وماكر ويفضل العزلة ولا يحب الإختلاط ولديه فراغ مالي أو عاطفي.
  3. فراسة الحواجب المستقيمة : على الأرجح تكون لشخص غير راضي عما في يديه ويتطلع لما لدى غيره وعادة يمتاز صاحبها بالغدر والشر والطمع.
  4. الفراسة الحواجب المتصلة : تعني أن من يمتلكونها منغلقين على أنفسهم ولا يميلون للمعاملات الإجتماعية وبعضهم لديه نزعة الغدر.
  5. فراسة الحواجب الشيطانية : وينحرف لأعلى الصدغ وأصحابه رغم ذكائهم الشديد إلا أنهم ماكرين ومخادعين جداً ولهم شخصية متسلطة قيادية.
  6. فراسة الحواجب المقوسة : تكون مرتفعة في الوسط ويتميزون من يتمتعون بها بالرقة وخفة الظل والطيبة ولكنهم لا ينسون الإساءة ويسعون جاهدين في حال تعرضوا للخيانة لرد اعتبارهم.
  7. فراسة الحواجب المعتدلة : ويميل من يحظى بها إلى التحلي بالصبر والعقلانية ولا يضر أحد ويتحمل الأذى من الأخرين.

فراسة الخدود

وهي أكثر منها دلالة على الصحة الجسدية حيث توحي الخدود الممتلئة بالصحة السليمة على عكس الخدود النحيفة التي تدل على الضعف وسوء حالة الجسم العامة.

فراسة الانف

يوجد العديد من اشكال الانوف التي يشكل التعرف على خصال كل منها أحد أليات التعمق في شخصيات الأفراد الذين نتعامل معهم أبرزها:

  • فراسة الانف الكبير : لا يحب صاحبه الأدوار الثانوية ويسعى للمساهمة في الأعمال البارزة وأن يكون دوره مؤثر في الحياة العملية والشخصية ويتمتع بحس جيد في مجال الإستثمار والأموال وأفضل أوقاته عند توليه قيادة زمام الأمور.
  • فراسة الانف العريض : وهو إحدى صور الانف الافطس ويتصف أصحابه بالتفاؤل والأمل وقدرتهم على الإعتماد على أنفسهم ويرون أنه الخيار الأمثل.
  • فراسة الانف الصغير : وله جمال وجاذبية خاصة وصاحبه ملفت للانتباه ولكنه يحتاج للدعم من الأخرين.
  • فراسة الانف المعقوف : ويشبه منقار الصقر ويدل على الموهبة وحب من يمتلكه للشهرة.
  • فراسة الانف المحدب : الذي يكون عادة مائل للأسفل وأصحابه على قدر كبير من الحنية ويمتازون بالتروي وحسن التقدير في أعمالهم وأموالهم ولكنه يظل يشك ويرتاب في الأمور إلى أن يتأكد منها.

علم فراسة الاذن

تساهم فراسة الاذن في كشف كثير من الأسرار والدواخل البشرية للفرد حيث يتحكم موضع الأذنين وما يصاحبهم من دلائل في قراءة الجسد كالأتي:

  1. فراسة الاذن الكبيرة : تتفاوت سمات الأذن الكبيرة بحيث إذا كانت جميلة وقليلة التعرجات فأنها دليل الكرم والعطف وحب مساعدة الآخرين على عكس الغير متناسقة والبارزة عن الوجه التي يعرف عن صاحبها القسوة وضعف الذكاء الإجتماعي.
  2. فراسة الاذن الصغيره : تشير إلى الفطنة والتوازن والكلام الحكيم وعدم الإعتماد على الغير وعدم منح الثقة بسهولة وإمتلاك الكثير من المواهب الإبداعية وفي حال كانت غير متساوية من الداخل وغير بارزة فأنها تدل على المقدرة على مواجهة الصعاب وأيضاً العنف والشراسة والاندفاع.

علم فراسة الشفاه

توضح فراسة الشفاه طبيعة الإنسان في تعاملاته وتسهل على المتعاملين معه معرفة ميوله وصفاته ويتم ترجمتها بناء على:

الشفاه الرقيقة

وعادة ما يكن الفم صغير وتدلل على ثقة صاحبها من نفسه وحبه للوحدة.

الشفاه الممتلئة

يجد من يمتلكها الرضا في إسعاد الأخرين وهو شخص كريم يهتم بأصدقائه جيداً.

الشفاه الكبيرة الواسعة

تعود لأشخاص متطلبين يتمتعون بروح قيادية ويرغبون في الثرثارة كثيراً ويساعدهم امتلاكهم للمواهب وفن التعامل مع الغير في تكوين الصداقات بيسر.

الشفاه الصغيرة الممتلئة

والمقصود هنا الشفاه العليا والسفلى معاً والفم صغير وهنا الشخص يفكر في إحتياجاته بالمقام الأول ويعاني صعوبة في التواصل مع الآخرين.

الشفاة العليا الممتلئة

يجيد أصحابها الصبر ويهتمون بمتطلبات غيرهم وهم دائمي اليقظة في تعاملاتهم ولا يحبون الكذب بل يحظون بقدر كبير من الصدق ويستحوذون على الكثير من الصفات الإيجابية التي تجذب إليهم الأخرين منها حب المغامرة والتجارب والعمل على تحسين الذات والاعتراف بالأخطاء والتعامل معها على أنها دروس للاستفادة.

الشفة السفلى الممتلئه

أن من يتمتعون بها متقدين الذهن ويجيدون التواصل الإجتماعي ومبدعين وهم على طبيعتهم يقولون ما يشعرون دون تفكير ويتمتع من يحظون بها بدقة الملاحظة ويستطيعون تحديد شخصية المتحدث إليهم بسهولة ولديهم ذاكرة قوية ومتحدثين بارعين.

الشفاه على شكل قلب

وتكون على شكل حرف v ولكنها ممتلئة ويتمتع الأشخاص الذين لديهم تلك النوعية من الشفايف بالجرأة والإستقلالية والإعراب عن مشاعرهم بحرية دون الخوف من أحكام الأخرين عليهم.

نرجو أن نكون وفقنا فيما قدمناه لحضراتكم بخصوص علم الفراسة ولغة الجسد وفي أنتظار تعليقاتكم ومقترحاتكم.

الزوار شاهدو أيضا:

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *