التخطي إلى المحتوى

معلومات عن سلسلة جبال الألب عبر موقع محتوى، حيث تعتبر جبال الألب من أطول سلاسل الجبال الموجودة في العالم، وتعتبر كلمة ألب هي كلمة لاتينية وتعني أبيض، ويرجع ذلك إلى مدى قمة ارتفاع الجبال التي تغطيها، كما تعتبر أعلى قمة موجودة في سلسلة جبال الألب هي قمة مونت بلانك أو ما تسمي بالقمة البيضاء والتي يبلغ ارتفاعها 4810 متر ويذهب الكثير من السياح إليها كل عام للتسلق إلى قمم الجبال.

أين تقع جبال الألب

  • توجد جبال الألب في قارة أوروبا، وتعتبر من أطول وأكبر الجبال في القارة، وتمر جبال الألب بسبعة دول، حيث تبدأ السلسلة من النمسا وسلوفينيا امتدادا ايطاليا وسويسرا وألمانيا وليختنشتاين حتى تصل إلى غرب فرنسا.
  •  تمتد جبال الألب من جبال أطلس الموجودة في شمال افريقيا مرورا بأوروبا وآسيا ووصولا إلى جبال الهيمالايا.
  • تمتد جبال الألب على مساحة 700 ميلا حيث أنها تأخذ شكل هلالي أو شكل قوس من الساحل الجنوبي الفرنسي.

هضاب جبال الألب

  • هضبة بافاريا في ألمانيا .
  • هضبة جبال الكتلة المركزية في ألمانيا.
  • مجموعة من هضاب الرعي والتعدين.
  • وجود بعض المناطق الغابية المنتشرة فيما بين سلاسل الجبال.

المناخ الطبيعي في جبال الألب

  • إن المناخ الطاغي في منطقة جبال الألب هو الشتاء الذي يتصف بالبرد والصقيع.
  • عند الارتفاع إلى قمم الجبال نجد أن الطقس يصبح باردآ حتي نصل الي تكون كتل ثلجية ويكون الطقس فيها أكثر برودة.
  • ولكن على العكس يكون الطقس والمناخ في جبال الألب في الصيف معتدل.

التاريخ الجيولوجي حول تكوين جبال الألب

  • أما عن تاريخ تكوين جبال الألب تم تكوينه منذ أكثر من ثلاثين مليون سنة حيث يعتبر ناتج عن قوة الضغط التي حدثت بعد الاصطدام الناتج بين الصفيحة الأفريقية والصفيحة الأوروآسيوية.
  • حيث يعتبر بعد الاصطدام بين الصفيحتين أصبحت الصفيحة الافريقية أسفل الصفيحة الأوروآسيوية ومن هذا نتج تكوين جبال الألب.

سكان مناطق جبال الألب

  • إن مناطق جبال الالب مثلها مثل أي منطقة أو مدينة أخرى، كان الناس يسكنوها منذ العصر الحجري أي من قبل 60 ألف عام والدليل على ذلك وجود العديد من الاماكن والقطع الاثرية التي تثبت وجود حياة قبل ذلك في تلك المناطق مثل النمسا وفرنسا.
  • لقد عاش الناس في العصر الحجري على الوديان والانهار وعرفت الأنهار الجليدية قبل 4000 عام، وقاموا ببناء الكهوف وجعلوا منها مساكن وبيوت لهم واستوطنوها.
  • وقد تم إكتشاف وجود العديد من الأماكن التي سكنت قديما مثل بحيرة آنسي التي توجد على إمتداد بحيرة جنيف في النمسا ووادي أوستا وأيضا وادي كامونيكا الموجود في دولة إيطاليا.
  • ثم العثور في وادي كامونيكا على أكثر من 20 ألف نقش صخري في عدة أماكن مختلفة، والتي أوضحت لنا طبيعة الحياة والمجالات التي كانوا يهتموا بها.
  • حيث أن هذه الآثار والنقوش أوضحت لنا الكثير عن طبيعة الحياة التي كانوا يعيشونها في ذلك الوقت.
  • ثم بعد ذلك واجهوا العديد من الهجوم في أكثر من منطقة، ولكن بعد استقرارهم اخذوا يطوروا حياتهم بشكل تدريجي، وقاموا ببناء الساحات والمسارح التي تشهد مجدهم حتى وقتنا هذا.

طبيعة الحياة والسياحة في جبال الألب

  • إن الحياة في مناطق جبال الألب تتصف بالهدوء والمناظر الطبيعية الخلابة، حيث أننا نجد على مر العصور كانت جبال الألب هي مقر للفنانين من الرسامين والفلاسفة والنحاتين والموسيقيين والشعراء الذين يبحثون عن الهدوء والنقاء والصفاء بين الغابات والأودية أمثال جان جاك روسو.
  • حيث يبلغ عدد سكان مناطق جبال الألب إلى أربعة عشر مليون نسمة، ويبلغ عدد السياح الذين يأتون سنويا لزيارة جبال الألب حوالي مائة وعشرون مليون نسمة.

أهم مصادر جبال الألب

  • إن جبال الألب تحتوي على نسبة كبيرة جدا من المعادن مثل الحديد والذهب والنحاس والكوارتز والزنجفر والجمشت.
  • كما تحتوي جبال الالب على أكثر من ثلاثين ألف نوع من الحيوانات ومنها حيوانات لا توجد إلا هناك فقط ومن أمثلة هذه الحيوانات هو حيوان الوعل.
  • تحتوي أيضا جبال الألب على أكثر من ثلاثين ألف نوع من النباتات ومنها نباتات غريبة غير معروفة سوى هناك فقط، ومن هذه النباتات السوسن الفارسي ونبات جريس تلي.
  • وتعتبر سلسلة جبال الألب هي المصدر الرئيسي للمياه في قارة أوروبا كلها، حيث إنها توفر نسبة تسعين بالمائة من المياه التي تستخدم في ري المزارع والشرب.
  • تعتبر جميع الأنهار التي توجد في أوروبا مصدرها هو جبال الألب مثل نهر الراين ونهر الدانوب ونهر وبو ونهر تيكينو وجميع هذه الانهار تصب في المسطحات المائية مثل البحر الأطلسي والبحر الأسود وبحر الشام.
  • تعتبر أيضا جبال الألب هي المسؤولة عن إنتاج الطاقة فيما يقدر بألفين وتسعمائة كيلو وات، حيث يوجد أكثر من خمسمائة محطة توليد للطاقة في منطقة جبال الألب.

طبيعة الحالة الإقتصادية في جبال الألب

  • يعتبر التصنيع والتعدين هم العامل الأساسي في إقتصاد مناطق جبال الألب، وذلك منذ العصر الحجري، حيث أنه يتم استخراج الحديد والفحم بكميات هائلة، ويوجد العديد من المصانع المتنوعة لصناعة الحديد والصلب بجانب إنها تشتهر أيضا بمصانع الورق ثم بعد ذلك أصبحت تحتوي على مصانع إستهلاكية ومصانع خاصة بالمنسوجات ويعتبر هذا ما جعل الاقتصاد الخاص بها في تزايد دائم.
  • يعتمد بوجه عام على الزراعة والرعي في مناطق جبال الألب وذلك منذ منتصف القرن التاسع عشر، وحتى الآن رغم وجود بعض من التعديلات حيث أنه تم الإستغناء عن المزارع ولكن لا تزال الزراعة هي العامل الأساسي حيث أنهم يقومون بزراعة الفواكه والخضروات والكروم الذي يتم تصنيع النبيذ من خلاله.
  • أيضا تعتبر السياحة المصدر الأساسي في جبال الألب، وذلك لأحتوائها على مناظر خلابة، كما يوجد بها الرياضات الشتوية والتسلق.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *