التخطي إلى المحتوى

اين توجد جبال افرست عبر موقع محتوى، حيث تعتبر جبال إفرست هي مجموعة من سلاسل الجبال والتي تعد أعلى قمة جبال في العالم وذلك لأن ارتفاعها يبلغ إلى تسعة كيلو متر عن سطح البحر، كما إن سلاسل جبال إفرست تضم سلاسل جبال الهيمالايا وتعد جبال إفرست من قمم الجبال السبعة والتي تم إكتشاف سلسلة الجبال عام 1874، ولقد شهدت مناطق جبال افرست الكثير من الأحداث التاريخية.

سبب تسمية جبال إفرست بهذا الإسم 

إن تسمية جبال افرست تعود إلى الشخص الذي قام باكتشافه وهو البريطاني سير جورج افرست، ويعد هو أول من أكتشف أن جبال إفرست هي أعلى قمم الجبال حيث أنه يبلغ ارتفاعه تبعا لمقياس خاص به إلى 29002 قدم والذي مع مرور الوقت تم قياس إرتفاع جبال إفرست بإستخدام الأجهزة الحديثة إلى 29028 قدما

كيف تكونت سلسلة جبال إفرست 

  • عند إكتشاف جبل افرست وجد في المنحدرات الخاصة بالجبل بقايا أسماك مجمدة ومتحجرة وهذا إذا دل فإنه يدل على أن هذا الجبل كان في قاع البحر
  • أما عن تكوين الجبل نفسه فحدث ذلك منذ أكثر من مائتي مليون سنة وذلك عندما اصطدمت قارة غوندوانا الجنوبية مع القارة الهندية وهذا الاصطدام أدى إلى اندفاع القارة إلى الشمال الشرقي بقوة عظمى، حيث أنها من شدة قوتها اصطدمت مع الكتلة الأرضية الآسيوية ونتيجة الاصطدام تهشمت القارتين وتراصوا فوق بعضهما البعض مكونين أعلى قمة جبل في العالم وهو جبل إفرست

كيفية إكتشاف جبال افرست 

  • تم إكتشاف جبال افرست على أيدي الأوروبيون وذلك عام 1874 والذي أجريت الدراسات على الجبال لفترات طويلة، حيث أنه قدر ارتفاعه 8848 متر وبهذا تم تحديد أنه أعلى قمة جبل في العالم، وتم بعد ذلك اعتماد اسم إفرست من قبل الغرب وذلك كان عام 1865
  • وفي العشرينات بدأت رحلات تسلق الجبال حيث إنه تم تجميع الحملات من أجل السباق على الوصول إلى قمة جبل إفرست وبهذا شهد العديد من الأحداث. 
  • حيث شكلت العديد من الحملات التي بدأت من جهة الشمال على أيدي جورج مالوري واندرو ايرفين ولكن باءت بالفشل ووقع العديد من الضحايا وذلك بسبب سوء الأحوال الجوية ووجود العواصف الثلجية، وذلك عام 1925 وأجريت العديد من الأبحاث حول إذا كان قد نجحت هذه الحملة بالفعل الي الوصول إلى قمة جبل افرست أم لا ويعتبر ذلك عام 1950
  • ثم بعد ذلك تشكلت حملة أخرى لصعود قمة جبل إفرست من جهة الجنوب من خلال تسلق التلال الجنوبية الشرقية، وبالفعل نجحت في الوصول وكان الأمر أقل خطورة من الصعود من جهة الشمال وكان بها ادموند هيلاري وتينزينج نورجاي وبعدها توالت العديد من الحملات لتسلق الجبال بكل نجاح. 
  • ولكن منذ عام 1996 تم تشكيل الحملات الشعبية مما أثر على طبيعة الجبل، مما أدي الي وجود العديد من الضحايا حيث إن إجمالي من حاول الصعود إلى قمة الجبل عددهم أربعة عشر ألف شخص نجح منهم فقط أربعة آلاف شخص للوصول إلى القمة أما الباقية منهم من فشل ومنهم من وقع ضحايا
  • وبسبب كثرة حملات الصعود إلى الجبال تم إنشاء حديقة ساجارماثا الوطنية ذلك عام 1976، وأيضا إنشاء محميات تشومولانغما الطبيعية وذلك عام 1988

الموقع الجغرافي لسلسلة جبال إفرست 

  • إن قمم جبال افرست تشمل قمم جبال الهيمالايا وهي التي تقع فيما بين حدود منطقتي نيبال والتبت الصينية وذلك في جنوب قارة آسيا
  • نجد أن قمة جبل إفرست تشبه الهرم الثلاثي الجوانب وهو يشبه الهرم لأن له ثلاث جوانب مسطحة ولكن هذه الجوانب تغطيها الجليد والأنهار . 
  • كما إن درجة الحرارة تصل في شهور الشتاء مثل شهر ديسمبر ويناير إلى – 60  درجة مئوية. 

أكثر الأماكن خطورة في مناطق جبال إفرست 

  • ان المناطق المحيطة بجبال إفرست لا تصلح لأي نوع من الزراعة أو تربية الحيوانات أو النباتات وذلك بسبب سوء الأحوال الجوية وكثرة الرياح الموجودة طوال العام. 
  • أن جبال افرست لها أكثر من اتجاه ولكن يوجد أحد الاتجاهات وهو الاتجاه الشمالي هو الأكثر خطورة بسبب تكون الكتل الثلجية على الرغم من أن قمة الجبل والحواف خالية تماما من الثلوج وذلك بسبب قوة الرياح على القمة

كيفية تسلق جبال إفرست 

  • لأن قمة جبال إفرست تعتبر أطول قمة جبال في العالم فهذا يجعل متسلقي الجبال سواء كانوا محترفين أو هواة لديهم الرغبة من أجل أداء هذه التجربة.  
  • لكن نجد أن تسلق الجبال من الأمور الشاقة والخطيرة وذلك لأن منطقة جبال افرست يوجد بها العديد من العوائق التي تتسبب في وقوع العديد من الضحايا أثناء رحلة التسلق وذلك بسبب سوء الطقس وقوة الرياح والعواصف الثلجية ومرض الارتفاعات.
  • أن تسلق جبل إفرست يكون عن طريقين رئيسيين وهما إما عن طريق الاتجاه الشمالي والذي اكتشفه جورج مالوري عام 1921 وهو من الطرق الشاقة، والطريق الثاني وهو عن طريق الاتجاه الجنوبي الشرقي من منطقة نيبال وهو يعتبر من الطرق الأسهل والتي الآن تستخدم للتسلق لأنها أمن على المتسلقين. 

أسماء الذين نجحوا في تسلق إفرست 

  • جورج مالوري وأندرو إيرفين : أن هاتان الشخصان قاموا بتسلق جبل إفرست وذلك في عام 1924 وحاولا التسلق إلى قمة الجبل، ولكن بعد أن تم وصولهما إلى إرتفاع قياسي عادوا مرة أخرى بسبب سوء الطقس ولكن كرروا المحاولة مرة أخرى ولكنهم اختفوا ولم يعودوا ولم يتم العلم إذا كان وصلوا إلى قمة الجبل أم لا. 
  • تينسينغ نورجاي وإدموند هيلاري : يعتبروا من أول من وصل إلى قمة جبل افرست وذلك في عام 1953 م 
  • جيمس ويتاكر : يعتبر جيمس هو أول شخص ذات جنسية أمريكية يصل إلى قمة جبل إفرست وذلك عام 1963 م. 

الزوار شاهدو أيضا:

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *