التخطي إلى المحتوى

معلومات عن القطب الجنوبي عبر موقع محتوى، إن القطب الجنوبي يعتبر هو أقصى نقطة على كوكب الأرض تقع في الجنوب حيث أن القطب الجنوبي يقع على هضبة يبلغ ارتفاعها إلى 2830 متر، ويجب الأخذ في الإعتبار أن بسبب الحركة الأرضية يعتبر القطب الجنوبي المغناطيسي قد تزحزح بشكل كبير عن القطب الجنوبي الجغرافي، ويعد منطقة القطب الجنوبي من الأماكن التي يوجد بها خطورة بالغة سواء في الذهاب إليها أو في طريق العودة منها.

إكتشاف منطقة القطب الجنوبي

  • تم اكتشاف القطب الجنوبي كان ذلك في يوم الرابع عشر من شهر ديسمبر لعام 1911.
  • وذلك كان على يد روالد أموندسن وكانت أول رحلة إلى القطب الجنوبي.
  • ولكن الرحلة الثانية كانت في يوم الثاني عشر من شهر يناير لعام 1912.
  • وكان ذلك على يد روبرت فالكون سكوت وإصدقائة ولكنهم بعد أن وصلوا وعند رحلة العودة قد لقوا حتفهم.

المنشآت التي توجد في القطب الجنوبي

لا يوجد منشأت توجد في منطقة القطب الجنوبي وذلك بسبب الطقس البارد والعواصف الثلجية ولكن يوجد بجانب القطب الجنوبي عدة منشآت ومنها :-

  • مدرج هبوط.
  • القاعدة أمندسن سكوت الأمريكية.
  • منشأة Amanda وهي تابعة للبرنامج وتجربة مكعب الثلج.

تاريخ إكتشاف منطقة القطب الجنوبي

  • لقد قيل أن أول حملة هبطت على القطب الجنوبي كانت حملة روسية بقيادة بيلنجشاسين و ميخائيل لازاريف.
  • وكان ذلك في الفترة ما بين عام 1820 إلى عام 1900 ميلاديا.
  • وقيل أيضا قبل تلك الفترة بعام أو أقل قام الكابتن الامريكي جون ديفيس بوضع قدميه على جليد القطب الجنوبي وهو أول من قام بذلك من البشر.

أول الرحلات التي ذهبت إلى القطب الجنوبي

  • في يوم الرابع من شهر يناير لعام 1958 ميلادية قام أدموند هيلاري وفيفيان فوكس للذهاب إلى القطب الجنوبي مع رفقائهم وتوالت بعدها عدة رحلات متتالية إلى القطب الجنوبي من خلال النقل البري مثل فينيس وكراري وهافولا.
  • وفي عام 1987 ميلاديا حيث كثرت الرحلات الغير حكومية إلى القطب الجنوبي وكان تلك الرحلات تتم بواسطة قاعدة دعم لوجستي في تلال باتريوت.
  • ومن أهم الرحلات التي ذهبت إلى القطب الجنوبي كانت في يوم ثلاثين من شهر ديسمبر عام 1989 ميلاديا وكانت على يد أرفيد فوكس راينولد ميسنر وهم يعتبروا أول من ذهبوا إلى القطب الجنوبي بدون أي وسيلة نقل سواء وسيلة آلية أو حيوانية ولكن كان بواسطة إستخدام الزحافات وحركة الرياح.

هضبة القارة القطبية الجنوبية

  • إن هضبة القارة القطبية الجنوبية أو ما تسمى بالهضبة الجنوبية والتي والتي توجد في شرق منطقة انتاركتيكا وتتوسع الهضبة الجنوبية على إمتداد حوالي ألف متر وهي تشمل منطقة القطب الجنوبي، حيث إنها توجد على ارتفاع لا يقل عن 3000 متر.
  • لقد تم اكتشاف الهضبة الجنوبية من خلال بعثة اكتشاف بريطانية بقيادة روبرت فالكون سكوت وذلك كان عام 1903 ميلاديا.
  • ولكن في عام 1909 ميلادية قام إرنست شاكلتون بعبور أجزاء مختلفة من منطقة الهضبة الجنوبية، وكان ذلك من خلال بعثة النمرود وتم العودة منها في 79 من القطب الجنوبي البحري.
  • ولقد اختلفت المسميات حول الهضبة الجنوبية حيث أطلق عليها هضبة الملك إدوارد السابع وكان ذلك تكريما للملك وأطلق عليها أمندسن هضبة هاكون السابع تكريما للملك هاكون السابع من النرويج ولكن هذا الاسم لم ينتشر على نطاق واسع بين النرويجيين.
  • أما عن الطقس فهو يعتبر أقل طقس يوجد في العالم بأكمله وهذا يجعل لا يوجد أي نوع من الحياة سواء للبشر او الحيوانات أو النباتات أو حتى على المستوى الجرثومي.

أسرار القطب الجنوبي

  • إن في القطب الجنوبي الطقس هو البرودة والصقيع ويصل الأمر إلى عدم وجَد شروق وغروب مثل باقي بقاع الأرض ومن الأمور الغير مصدقة إلا عند رؤيتها هي إنه في القطب الجنوبي لا يوجد سوى شروق واحد وغروب واحد خلال العام حيث أن الشمس تحتاج إلى أيام حتى تشرق وأيام أخرى حتى تختفي.
  • عندما تكون في منطقة القطب الجنوبي فإنك لا تحتاج إلى اي آلة أو أداة لتحديد الوقت وذلك لأن هناك الوقت يكون واحد من خلال أن الشمس عندما تشرق تظل في السماء لمدة أسبوع كامل لا تختفي بل انها تتحرك حتى تصل إلى مكان محدد في السماء ثم تنحدر بعد اسبوع من ظهورها لكي تختفي وتأخذ في اختفاءها أسبوع آخر.
  • أن منطقة القطب الجنوبي مغطاة بالجليد المتبلور الصلب والذي يصلح إلى الحركة عليه بسهولة دون أي معاناة ولكن الأمر الذي يحتاج إلى معاناة هو أن طبقة الجليد تكون فوق سطح الأرض بمستوى 3000 كم من الجو وذلك ما يشعر الشخص الذي يسير بالدوار ويحتاج إلى قوة لنقل المعدات الخاصة به من أسفل إلى أعلى.
  • إن الأشخاص الذين يذهبون إلى القطب الجنوبي يعانون من عدم القدرة على النوم بسهولة وذلك بسبب زيادة كثافة الهواء التي تحدث كأمر طبيعي عند مناطق القطبين والذي يتسبب أيضا في ان الشخص يشعر بأنه مرتفع عن ال3000 كم بارتفاع 600 كم آخر عن الأرض ويشعر بانخفاض السحاب وهذا ما يعاني منه أيضا متسلقي الجبال.

الملابس المناسبة للعيش في القطب الجنوبي

  • جميعا نعلم أن منطقة القطب الجنوبي تصل بها درجة الحرارة إلى – 73  تحت الصفر.
  • مما يجعل أن أي شئ يوجد على هذه الأرض من سوائل هيدروليكية، وذلك ما يجعل الخروج في الخارج من الأمور المستحيلة.
  • ولكن نجد إن الأشخاص الذين يعيشون هناك من أجل العلم يقومون بالخروج عراة في تلك الحرارة وذلك من خلال الدخول إلى غرفة عراة تماما من الملابس في درجة حرارة تصل إلى 90 درجة سلزيوس.
  • وعندما يبدأون بالشعور بالحرارة يقومون بارتداء الاحذية فقط.
  • ثم يخرجون إلى الخارج عراة تماما وبذلك يكون درجة الحرارة في الوسط المحيط بهم يصل إلى 300 درجة سيلزيوس.

قدمنا لكم اليوم شرح مفصل حول معلومات عن القطب الجنوبي، ويسعدنا تلقي أي استفسارات حول علم طبقات الأرض من خلال التعليق أسفل المقال.

الزوار شاهدو أيضا:

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *