التخطي إلى المحتوى

النبي صموئيل عليه السلام من محتوى، صموئيل عليه السلام هو أحد أنبياء بني إسرائيل الذي،جاء بعد اليسوع عليه السلام ، كانت ظروف بني إسرائيل مختلفة في وقت قدوم صموئيل عليه السلام والذي دارت بعهده الكثير من الأحداث المتنوعة والتي يعرفكم عليها موقعنا من خلال هذا المقال.

قصة النبي صموئيل

قصة النبي صموئيل عليه السلام

خلال أحد الفترات التي مر بها بني إسرائيل طغوا في الأرض ولم يتبعوا أوامر الأنبياء عاقبهم الله تعالى بأن سلط عليهم العمالقة، كان هؤلاء العمالقة قد تسلطوا على بني إسرائيل وسبوا أطفالهم وتجبروا عليهم حتى وصلوا بهم إلى درجة كبيرة من الذل والهوان الكبير.

التابوت الذي قام موسى عليه السلام ببنائه وكان بني إسرائيل يتبركون به من بعده قد تاه منهم وساء،بهم الحال حتى أن ملكهم مات من الحمد والحسرة، لقد عاش بنو إسرائيل مشردين بلا نبي أو ملك حتى أرسل الله إليهم النبي شمويل أو صموئيل.

أين ولد صموئيل النبي

  • صموئيل عليه السلام هو أحد أنبياء بني إسرائيل ولد فيهم وكان يطلق عليه سمعون والسبب وراء هذا المسمى هو أن الله تعالى استجاب دعاء أمه فيه ورزقها إياه فكان الاسم مشتقا من سماع الدعاء.
  • كل هذه الأسماء كانت للنبي ولكن أشهرها كان صموئيل وكان مولده بمثابة مرحلة انتقالية مهمة ونافذة لخروج بني إسرائيل من التيه والضلال الذي،تواجدوا فيه.

صموئيل النبي آخر القضاة

  • عندما جاء صموئيل كنبي إلى بني إسرائيل استغاثوا به وطلبوا منه أن يخرج لهم ملكا يعمل على تكوين جيش قوي لهم ليقاتل معهم يتمكنوا من الانتصار على أعدائهم والتخلص من العمالقة.
  • نظرا لأن صموئيل هو أدرى الأشخاص بقومه وأنهم لا يصونون العهد ولا يوجد لهم كلمة تحدث معهم قائلا هل أنتم على قدر المسؤولية التي وكلتم بها أم أنكم ستهربون كعادتكم.
  • رد بني إسرائيل على النبي أنهم كيف لا يقاتلون وهم في أمس الحاجة للقتال وقد سيطر علينا العمالقة تماما وقتلوا أطفالنا وأخذوا بيبيوتنا بالطبع سنقاتل.
  • أرسل الله تعالى إليهم ملكا ليقاتل معهم ولكنهم هربوا من القتال ولم يقوموا بما عليهم الا فئة ضعيفة جدا منهم قامت بالقتال وهذه هي عادتهم المتعارف عليها.

قصة طالوت

  • كان الملك الذي أرسله الله تعالى لبني إسرائيل ليقاتل معهم هو طالوت.
  • كان طالوت أحد الأشخاص الموجودين في بني إسرائيل ولكنه كان شخصا صالحا أما عن نسبه فكان عاديا لم يكن من علية القوم أو من الأشراف أو صاحب نسب عظيم.
  • كان طالوت يتميز عن غيره بالقوة في الجسم كما أن الله أنعم عليه بعقلا راجحا ومستنيرا يمكنه من التصرف بحكمة بالغة.
  • بالطبع كعادة بني إسرائيل وعنادهم وتجبرهم تعجبوا من طالوت ولم يقتنعوا به ملكا على الإطلاق حيث أنه لا يمتلك نسبا عريقا وليس من أشرافهم.
  • قال لهم صموئيل عليه السلام إن الله سيأتيكم بآية تبرهن لكم صدق نيته أنه بمجرد ما أن يصبح طالوت ملكا سيأتيهم الله تعالى بالتابوت الذي يريدون من عند العمالقة.
  • وافق لليهود على الأمر والسبب وراء الموافقة هو أن هذا التابوت له قيمة كبيرة عندهم ويرغبون بقدومه بأي ثمن.
  • بالفعل قرر طالوت الخروج للقتال وأثناء خروجهم مروا على نهر الأردن فأوحى الله تعالى غلى صموئيل أن يقوم طالوت باختبار الجنود ليتمكن من معرة من هو معه ومن هو ضده ومدى إخلاصهم.
  • طلب طالوت من الجنود ألا يقوموا بالشرب من النهر الموجود أمامهم إلا غرفة واحدة قط يرتووا بها وكان من استجاب لهذا الكلام عدد قليل جدا وتبقى فقط معه حوالي 313 شخصا فقط.
  • ذهب الملك إلى العمالقة الذين كان قائدهم جالوت ولكن الجنود شعروا بالرهبة وقالوا أنه لا يوجد لنا طاقة بجالوت والجيش الخاص به لأن أعدادهم تفوق أعدادنا بكثير.
  • قال لهم طالوت كم من أعداد قليلة تمكن من الانتصار والتفوق على أعداد كبيرة جدا بإذن الله تعالى.
  • بالفعل بدأت المعركة وبدأ الجنود بالتحارب فيما بينهم وقام داوود من الجنود بقتل جالوت قائدهم ومن هنا برز اسم نبي الله داوود عليه السلام.

أين دفن صموئيل النبي

بعد أن أتم صموئيل دعوته إلى الله توفي وتم دفنه داخل مدينة القدس ولازال قبره موجود حتى وقتنا الحاضر هناك.

الزوار شاهدو أيضا:

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *