التخطي إلى المحتوى

النظرية المعرفية مبادئها وأهم روادها في موقع محتوى, النظرية المعرفية من النظريات الحديثة التي تعمل على تعديل السلوك المدخلي للمتعلمين والعمل على تجاوز النظريات السابقة.

مفهوم النظرية المعرفية

  • تعد النظرية المعرفية من أهم النظريات التي قام العالم بياجية بتأسيسها والتي تعتمد في الأساس على دراسة العمليات المعرفية التي يقوم بها العقل البشري عند إستقبال التعلم كما تختلف عن النظرية البنائية والسلوكية إختلاف كبير من حيث الهدف والتعريف والمبادئ القائم عليها التعلم.

خطوات تطبيق النظرية المعرفية

1- الإنتباة للمعلومات

  • حيث أن عملية المعرفة تبدأ بالإنتباة للمعلومات والتركيز عليها.

2-تفسير المعلومات الدقيق

  • تفسير المعلومات بشكل دقيق هي ثاني عملية من عمليات النظرية المعرفية التي تسعى بدورها في فحص المعلومات التي تم الإنتباة لها والعمل على تفسيرها بشكل مباشر من أجل صياغتها في المرحلة القادمة.

3-صياغة المعلومات الجديدة وبناء معارف أخرى

  • صياغة المعلومات التي قام العقل بتفسيرها وعرضها في هيئة معلومات جديدة ذو قيمة علمية.

4-حفظ المعلومات

  • عملية حفظ المعلومات في العقل من أجل استدعائها في المواقف اللازمه.

5-استرجاع المعلومات

شاهد أيضا:
  • يقوم العقل البشري بإسترجاع تلك المعلومات التي قمنا بحفظها ومعالجتها من أجل التوصل لحلول مناسبة للمشكلات التي تواجهنا.

مبادئ النظرية المعرفية

هناك الكثير من المبادئ والأسس التي تقوم عليها النظرية المعرفية والتي تتمثل في الأتي:

1-الموقف الكلي الشامل

شاهد أيضا:

يرى التعلم وفق للنظرية المعرفية أن التعلم يحدث عند إدراك الشئ بشكلة المكتمل ولا يمكن للفرد إدراك التفاصيل الضمنية إلا بدراسة الموقف بشكل شامل.

2-المعرفة

يقصد بالمعرفة مجموعة العمليات والخبرات التي يقوم الفرد ببنائها وقدرة الفرد على إتمام العمليات العقلية كاملة بدءاً من جمع المعلومات وإدراكها نهاية بإستدعائها ومعالجتها في المواقف المختلفة.

3-المعنى

يقصد بالمعنى هو إدراك المعاني والمفاهيم بشكلها المجرد وبطريقة شعورية .

4-معالجة المعلومات

هي العملية الأكثر أهمية حيث أن معالجة المعلومات واستدعائها من أولى الخطوات التي تقوم عليها هذه النظرية والتي تعمل على تعزيز التعلم والقدرة على تطبيقة في مواقف مشابهة.

النظرية المعرفية السلوكية

  • تعتمد النظرية المعرفية السلوكية في إستقبال التعلم على المثير والإستجابة الذي هو الأساس في عملية التعلم وفق للمدرسة السلوكية كما يبدأ دور النظرية المعرفية في حفظ المعلومات ومعالجتها والقدرة على إستخدامها في حل المشكلات المختلفة.

 الفرق بين المعرفية والسلوكية

هناك الكثير من الفروق بين المدرسة المعرفية والمدرسة السلوكية وأهم تلك الفروق تتمثل في الأتي:

  • النظرية السلوكية تعتمد في الأساس على إثارة سلوكيات المتعلمين والعمل على تعزيز الإستجابات التي يقوم بها.
  • بينما تقوم النظرية المعرفية على بناء المعارف من داخل الفرد بنفسة بالإضافة لمجموعة من العمليات العقلية المعالجة لتلك المعلومات مستعيناً بالمعارف والمهارات السابقة.
  • تقوم النظرية المعرفية على المعارف والمهارات بشكل عام بينما تقوم السلوكية على السلوكيات والأداءات المتوقعه من المتعلم نتيجة تعرضه لبعض المثيرات المختلفة.

النظريات المعرفية

تحتوي النظرية المعرفية بمفهومها العام على مجموعة نظريات فرعية تنبع منها الأهمية الأساسية لتطبيق تلك النظرية في التعليم :

نظرية الجشطالت

  • تعرف الجشطالت بأنها مدرسة فكرية تعمل على الإستبصار واكتشاف المعلومات بطريقة عقلية بديهية وذلك بإستخدام الحواس.
  • أبرز رواد تلك المدرسة هم لجنج كوهلر والعالم ماكس فرتهيمر

التعلم عن طريق الإكتشاف

  • يعمل التعلم عن طريق الإكتشاف من مبدأ الجهد المبذول للوصول إلى الخبرات التعليمية وتفاعل الأفراد مع البيئة المحيطة بهم.
  • كما أن الوصول للمعلومات الصحيحة بشكلها النهائي قد تبدأ من مستويات أقل دقة إلى المستويات الأعمق.
  • أبرز رواد تلك المدرسة العالم الأمريكي جيروم برونر.

التعلم اللفظي

  • التعلم اللفظي ذو معنى ينسب للعالم اوزبل الذي يعد المؤسس الأول لتلك النظرية.
  • كما يرى أن التعلم يحدث من خلال اللغة المنطوقة والمسموعة ويستطيع جميع المتعلمين الوصول للمعلومات بشكلها التقليدي عن طريق اللغة.

نظرية معالجة المعلومات

  • كما سبق الذكر أن معالجة المعلومات في النظرية المعرفية هي الاساس وهذه من النظريات الفرعية المشتقه من المعرفية والتي تعتمد بدورها على بناء مجموعة من المفاهيم والمعاني والقيام بمعالجتها واستدعائها.

 عيوب النظرية المعرفية

لكل مدرسة من المدارس السلوكية والبنائية والمعرفية مجموعة من المميزات والعيوب وتتمثل عيوب المدرسة المعرفية في الأتي:

  1. التركيز على عمليات العقل العليا دون العمليات الدنيا مما يصعب مفهوم التعلم لدى الكثير
  2. معالجة المعلومات تتم من خلال الاستبصار والإكتشاف وذلك يقلل من ثقة المعارف التي يستقبلها المتعلم بنفسه
  3. تقليص دور المعلم في بناء المعارف

عرضنا لكم في هذا المقال أهم مبادئ ورواد النظرية المعرفية والفرق بينها وبين النظريات الأخرى لإستقبال أي استفسارات اترك تعليقك أسفل المقال.

الزوار شاهدو أيضا:

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *