التخطي إلى المحتوى

حرب الشوارع عبر muhtwa.com, تعد حرب الشوارع خطر داهم على الدول والمجتمعات لذلك تسعى إلى محاربتها والقضاء عليها من خلال تقويم سلوك الأفراد وبث القيم الإيجابية في المجتمع من أجل تشجيع الأشخاص على تبنى السلوك الصحيح في المواقف المختلفة، وفيما يلي سوف نستعرض لكم تفصيليلاً كافة المعلومات عن حرب الشوارع.

حرب الشوارع

  • حرب الشوارع هي التي تتم في المدن والتجمعات السكانية ويكون من ضمن المشاركين فيها أشخاص مدنيين.
  • تتسم حرب الشوارع بخطورتها الشديدة حيث يصعب التحكم فيها وضبطها.
  • تتم حرب الشوارع بشكل غير منظم ويكون الدافع ورائها أسباب شخصية.
  • يتخلف عن حرب الشوارع الكثير من القتلى والمصابين.
  • تتصف حرب الشوارع بأنها تكون دموية.

حرب الشوارع

أسباب خطورة حرب الشوارع

تكمن الأسباب وراء خطورة حرب الشوارع في:

  • كثرة وجود السواتر.
  • وجود الأهالي من المدنيين والأطفال والنساء في كل مكان.
  • عدم التنسيق مع القوات الأمنية مما يجعل الأمر خارج عن السيطرة.
  • عدم وجود مشرف يقود مسرح العمليات ويساهم في ضبط المقاتلين.

أمثلة على حرب الشوارع

  • حرب الشواع تحدث نتيجة الرغبة في فرض السيطرة أو الرأي من قبل مجموعة على مجموعة آخرى.
  • تبدأ حرب الشوارع بخلاف بسيط بين أثنين ثم سرعان ما تتطور لكي تتحول إلى معركة كبيرة.
  • من أهم الأمثلة على حرب الشوارع تلك التي تتسبب بين أصحاب المتاجر والباعة الجائلين.
  • يعد الهجوم على الأبنية من أبرز الأمثلة على حرب الشواع.

حرب المدن

  • تعد حرب المدن من أهم الأمثلة على حرب الشوارع وهي التي تحدث بين مجموعتين تهدف كلاً منهم إلى التغلب على الآخرى وإحكام السيطرة على المدينة كاملة.
  • يتم استخدام كافة أنواع الإسلحة الخفيفة والثقيلة والمتوسطة في حرب المدن.

قواعد حرب المدن

تحفل حرب المدن بالكثير من المخاطر التي يجب تلاشيها من خلال تطبيق بالقواعد التالية:

  • تجنب السير في الممرات الخالية والأماكن المظلمة لأنها تعتبر أماكن مهيأة بالنسبة للعدو لإعداد وتجهيز الكمائن والألغام.
  • السير في طريق التقدم الذي لا يتعارض مع نيران الحماية التي يقذفها الفريق المعاون.
  • تغطية التحركات التي يقوم بها الفريق من خلال استخدام الأدخنة والسواتر والغبار.
  • إذا أدعت الحاجة السير في الأماكن الخالية والطرق المظلمة يجب الحرص على عبورها خلال أقصر فترة زمنية مع التأكد من خلوها من الألغام.
  • دراسة الطرق جيدًا لإختيار الطريق الأسهل والأقرب والأكثر تحصينًا عند التنقل.
  • تفهم ودراسة تكتيكات العدو لأختيار أنسب أوقات الهجوم والمداهمة والتحرك.
  • تجنب القاء النيران من أعلى السواتر لأنها تحتاج إلى تدريب كبير لكي تصيب.
  • يفضل استخدام المدفعية عند الحاجة إلى التنقل بين الأبنية الغير مؤمنة والتي يتبعها مجموعة التفتيش.
  • يفضل في حرب المدن عدم رمي القنابل من منتصف الشارع.

طرق القضاء على حرب الشوارع

تمثل حرب الشوارع خطر كبير على استقرار الدول وأمنها القومي؛ لذلك تعتمد الدول على مجموعة من الطرق لتفادي تحول ساحاتها إلى حرب شوارع، ومن هذه الطرق:

  • لكي يتم تفادي حرب الشوارع يجب تطبيق الحملات التوعوية التي تساهم في ضبط سلوكيات الأفراد منذ النشئ والطفولة.
  • يفضل الإهتمام بالتعليم وتطوير سبله لكي يكبر الأشخاص على التعاليم السوية والمفاهيم الصحيحة.
  • منع بث كافة الأفلام والمسلسلات والمواد الإعلامية التي تدعم سلوكيات حرب الشوارع وتنمي أساليب العنف لدى الأشخاص.
  • وضع قوانين صارمة تجرم البلطجة وفرض الإتاوات بالقوة.
  • تطبيق القانون بصرامة على كافة المخالفين لأحكام الدولة والخارجين عن السيطرة.
  • تطبيق النظام في كافة المؤسسات والمعاملات اليومية.

حرب العصابات

  • حرب العصابات هي أحد أنواع الهجوم الذي يقوده مجموعة صغيرة مسلحة بشكل كبير.
  • يتم تشكيل فرق حرب العصابات لتنفيذ أهداف محددة قد تكون سياسية أو دينية أو طائفية.
  • تتبع العصابات نفس النظام الروتيني للجيوش النظامية في التسليح والخطط ومداهمة العدو.
  • يحكم العصابات مجموعة من القادة الذين يضعون لهم الخطط ويقومون بتدريبهم على الأساليب القتالية.
  • تخشى العصابات الدخول في مواجهات مع الجيوش النظامية نظرًا لأنها غير مجهزة أو معدة  بشكل كافي للفوز في هذه الحرب.
  • من أهم الأمثلة على العصابات الجماعات الإرهابية والتكفيرية في سيناء وكافة أنحاء العالم أجمع.

الفرق بين حرب الشوارع والعصابات

قد يخلط البعض بين حرب الشوارع وحرب العصابات ويعتبرون الأثنين نفس الشيء ولكن هذا الأمر غير صحيح، وتكمن أوجه الفروق في:

  • حرب الشوارع تحدث فجاءة وبدون تخطيط وتكون بين مجموعتين متساويتين في القوة بينما تحدث حرب العصابات بشكل منظم ومخطط له من قبل مجموعة تهدف إلى ايصال رسالة ما أو تحقيق غرض معين.
  • حرب العصابات يقف خلفها كيانات كبيرة وداعمة لها ماديًا ومعنويًا.
  • حرب العصابات يمكن السيطرة عليها بينما حرب الشوارع لا يمكن السيطرة عليها أحيانًا وقد تتسبب في اشاعة الفوضى.

عرضنا لكم كافة المعلومات عن حرب الشوارع، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا عبر التعليقات أسفل المقالة، وسوف نقوم بالرد عليكم خلال أقرب وقت.

X

التعليقات

  1. عندما بدأنا حربنا ضد الطغيان لم يكن الاعداء يدركون نقاط ضعفهم وكانو يتصورن أنهم أقوياء اكثر من اللازم وسيتم قمعنا باسرع وقت ولكنهم بعد فوات الاوان وخروج الأمر عن سيطرتهم ادركو أنهم كانو مخطئين في التقليل من امرنا وحاولو التفاوض ونحن قريبن جداً من الانتصار عليهم وعندما هزت اصوات مدافعنا العاصمة غلفستون ارادو الهرب ولكن البحر كان امامهم ونحن من خلفهم دخلو إنفاق كانو يعذبون فيها الثوار والمعارضين للنظام الصهيوني واتينا بسبعة ناقلات وقود واحرقانهم فيها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *