التخطي إلى المحتوى

تفاصيل معركة كمين البرث بالكامل نرويها لكم مع موقع muhtwa.com، حيث أنها من أحد أهم المعارك ضد الجماعات الإرهابية في شمال سيناء التي أسفرت عن استشهاد عدد من الأبطال الأقوياء الذين حافظوا على الأرض من الأعداء حتى نالوا الشهادة، والآن نتعرف على أحداث ملحمة البرث بالتفصيل.

منطقة البرث

مربع البرث الجغرافي يقع في جنوب رفح بالقرب من المنطقة الواقعة بين حدود رفح والشيخ زويد، بمعنى أنها تقع ضمن نطاق المنطقة “ج”، وتعتبر القرية هي المعقل لقبيلة الترابين، كما أن مربع برث يتميز بأهمية كبيرة سواء كان من الناحية الأمنية أو اللوجيستية، لأنها تعتبر من النقاط التي تربط بين وسط سيناء من جهة، والشيخ زويد ورفح من الجهة الأخرى.

تفاصيل معركة كمين البرث بالكامل

معركة البرث

تلك المعركة التي حققت نجاحاً كبيراً، ومازال الجميع يتداولون ذكرى تلك المعركة وتاريخ الأبطال الشرفاء في القضاء على العناصر التكفيرية الذي هاجموا الكمين الخاص بهم ولكنهم اثبتوا أنهم أبطال نالوا الشهادة بعد بذل أقصى ما لديهم في الحفاظ على أرض الوطن.

أحداث معركة البرث

تعتبر من أقوى المعارك التي خاضتها الكتيبة 103 صاعقة بشمال سيناء ضد العناصر الإرهابية، حيث تمكن أبطال الكتيبة من تدميرهم والصمود أمامهم بكل شجاعة وقوة، لا يشخون الموت بل يدافعون عن كل حبة تراب من الأرض ببسالة وجرأة لا مثيل لها.

بداية معركة البرث

بدأت المعركة في تمام الساعة الرابعة في يوم 7 يوليو من عام 2017 كان الوضع مستقر وجميع الأبطال ملزمين بالأماكن الخاصة بهم، حتى أتت إليهم إحدى السيارات المفخخة التي انفجرت بالقرب من الكمين، خلال دقائق معدودة قامت باقي   القوات بإرسال رد شرس على هذا الهجوم من قِبل العناصر التكفيرية.

تم مهاجمة الكمين بعدد 12 سيارة من طراز كروز المحملة بعدد كبير من الإرهابيين المزودين بالأسلحة، حيث أنهم انتشروا في جميع الاتجاهات وقاموا بتطويق الكمين من كافة الاتجاهات ولكنه الأبطال الشرفاء سرعان ما قاوموا بالرد السريع عليهم والصمود أمامهم بكل جرأة وشجاعة.

دور المنسي ورجاله في المعركة

صار قتال عنيفاً قوياً بين رجال الكتيبة والإرهابيين الذي تم وصفه بالملحمة القوية البطولية، حيث أنهم أعلنوا الحرب القاسية عليهم مانعين دخول أحدهم إلى الكمين، مقدمين دماؤهم بكل شجاعة، حيث أن المنسي وباقي الكتيبة الأقوياء تمكنوا بالفعل من قتل 40 شخص من الأفراد التكفيريين بالإضافة إلى تحطيم نحو 6 سيارات الأعداء.

شاهد أيضا:

تهديدات الإرهابيين للمنسي

كان البطل أحمد المنسي دائماً ما يتلقى الكثير من التهديدات من جانب العناصر التكفيرية طوال فترة خدمته في شمال سيناء، ولكنه لم يأخذ بتلك التهديدات، بل على العكس كان يزداد قوة وشجاعة مؤمناً بقضيته ألا وهي الدفاع عن أرض الوطن مهما كان الثمن الذي كان هو إسالة دماؤهم على أرض الوطن، فقد استشهد 40 بطلاً خلال معركة البرث.

المنسي ورفاقه سوف يكتب التاريخ عن شجاعتهم وقوتهم في التصدي أمام الأعداء ودفع أرواحهم ثمناً فداء أرض الوطن  

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *