التخطي إلى المحتوى

10 خطوات لتحسين الذاكرة قبل الامتحانات مع اقتراب موعد الامتحانات يبحث الكثير من الطلاب على وسائل لتعزيز قدرتهم على المذاكرة إلى جانب وسائل تحسين مستويات الذاكرة بحيث يستطيعون الإلمام بأكبر قدر من المعلومات.

مما يساعد على زيادة كفاءتهم في حل الامتحانات وتذكر المعلومات الخاصة بالمواد المختلفة بمعدل جيد، وبالتالي الحصول على أعلى الدرجات.

خطوات تحسين مستويات الذاكرة

  • هناك بعض الخطوات البسيطة التي تضمن لك بشكل جيد ومنتظم أن تظل ذاكرتك قوية.
  • وهذه الخطوات ترتبط بالحالة النفسية للطالب، والبعض الآخر يتعلق بتحسين الصحة العامة له ايضاً.
  • كما توجد بعض النصائح التي ترتبط بطريقة وأسلوب المذاكرة الفعالة التي تساهم في تعزيز قدرة الذاكرة على الاحتفاظ بالمعلومات، ومن أهم خطوات تحسين الذاكرة التي ذكرها دكتور شريف عرفة:

تعزيز الثقة بالنفس

  • الحالة النفسية الجيدة من العوامل التي تؤثر على قدرة الذاكرة في تذكر المعلومات ومدى إيمان الشخص بقدرته على التذكر، وكلما آمن الشخص بقوة ذاكرته.
  • كلما ساهم ذلك في تعزيز قوة الذاكرة، ويرجع ذلك إلى فكرة تأثر قدرات الفرد بمدى إيمانه وثقته بها، فإذا كان الشخص يعتقد أنه ضعيف الذاكرة ولا يقدر على التذكر بصورة جيدة، مما يؤثر على قدرته في حفظ المعلومات.

ضرورة الفهم الجيد للمعلومات

  • تتطلب عملية تذكر المعلومات أن تكون مفهومة جيداً وليس مجرد محفوظة.
  • لذلك ينصح كل طالب بضرورة أن يفهم كل معلومة بشكل جيد ويستوعبها جيداً حتى يحفظها بشكل فعال.
  • كي يتمكن من تذكرها بشكل سهل أثناء الامتحان.

تكرار المعلومات

  • تساعد عملية تكرار المعلومات على حفظها بدرجة كبيرة، وعند تكرار معلومة معينة كلما حفظتها بصورة جيدة بحيث تثبت في الذاكرة حتى لا تستطيع نسيانها بعد ذلك.
  • ويرجع ذلك إلى أن عملية تكرار المعلومات تساهم في نقل هذه المعلومات إلى الذاكرة طويلة الأمد.
  • ويمكن تكرار المعلومات بأكثر من طريقة سواء تكرارها بالكتابة أو عن طريق الحديث عنها وشرحها لشخص أخر أو لنفسك، أو عن طريق قراءتها أكثر من مرة.
  • كما يمكن تكرار المعلومات بترديدها لمرات عديدة، ومن أكثر وسائل تكرار المعلومات التي تساعد على حفظها وتثبيتها القيام باستخدام المعلومات بأكثر من شكل.

تلحين المعلومات

  • في حالة إيجاد صعوبة في حفظ معلومة ما، يمكن تلحينها في شكل أغنية لتسهيل عملية حفظها وتثبيتها في الذاكرة.
  • ويرجع ذلك إلى أن عملية تلحين المعلومات توفر إيقاع صوتي مميز للمعلومة بحيث يستطيع الطالب تذكر المعلومة من خلال هذا الإيقاع.
  • وذلك يفسر سبب حفظ الأغاني بسهولة عن أي معلومات أخرى.

حفظ المعلومات بصورة مرحة

  • بعض المعلومات الصعبة تحتاج إلى تحويلها إلى معلومات مرحة وهزلية قليلاً من أجل المساعدة على حفظها وتذكرها من خلال الصورة المرحة التي تم حفظها بها.
  • ويمكن القيام بذلك من خلال تحويل المعلومات إلى صور ورسوم مميزة تدل عليها، أو من خلال ربط المعلومات بمعلومات أخرى محفوظة في الذاكرة.

ربط المعلومات بمعلومات آخرى

  • ينصح الطالب بربط المعلومات التي يريد حفظها بمعلومات أخرى مرتبطة بها ويعرفها جيداً.
  • بحيث يتذكر المعلومة بتذكرة تلك المعلومة التي قمت بربطها بها، في سبيل تسهيل حفظ المعلومات على الطلاب.

المذاكرة من مصدر واحد

  • من أكثر الأخطاء التي يقع فيها الطلاب عند اقتراب موعد الامتحانات المذاكرة من أكثر من مصدر.
  • مما يؤدي إلى تشتيت الذاكرة بسبب اختلاف كل مصدر في طريقة عرضه للمعلومات.
  • لذلك ينصح بالمذاكرة من مصدر واحد حتى يتم حفظ المعلومة من خلال حفظ شكل هذا المصدر.
  •  كي تسهل عليك استدعاء المعلومات بشكل سهل وسريع من خلال الاعتماد على الصورة الذهنية المخزنة للمعلومة في الذاكرة.

الاهتمام بالمعلومات التي يتم تحصيلها

  • من أكثر العوامل التي تساعد على التذكر هو مدى اهتمام الشخص للمعلومة والانتباه الذي يخصصه لها.
  • كلما اهتم الشخص بالمعلومات التي يريد حفظها وهيأ نفسه للاستمتاع بمذاكرتها، كلما زادت قدرة الذاكرة على الاحتفاظ بهذه المعلومات.

التدريب على حل الامتحانات

  • يعاني الكثير من الطلاب من نسيان المعلومات التي تم تحصيلها بمجرد دخول الامتحان، بالرغم من أنهم قاموا بحفظها جيداً.
  • ويرجع ذلك إلى توتر الطلاب ورهبتهم من الامتحان عند دخول اللجنة الخاصة به. ويمكن التغلب على هذه المشكلة.
  • من خلال التدريب على حل الامتحانات مع تهيئة وضع الامتحان أثناء التدريب على الامتحان، بحيث يتم حل الامتحان كأنك في لجنة مع تحديد وقت للامتحان بنفس وقت الامتحان الفعلي.
  • من أجل تدريب العقل على وضع الدخول في الامتحان، فيما يعرف بأسلوب البروفة العقلية حتى يتعود الطالب على أداء الامتحان في اللجنة دون الشعور بالخوف أو التوتر.

تعزيز الصحة العامة

  • يمكن تقوية قدرة الذاكرة في حفظ واستيعاب المعلومات والقدرة على تذكرها من خلال بعض النصائح الخاصة بأسلوب الذاكرة من خلال الاهتمام بالصحة العامة للطالب.
  • وتأتي طرق تحسين قوة الذاكرة من خلال الإكثار من تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالفيتامينات والمعادن الهامة إلى جانب مضادات الأكسدة.
  • ومن أهم هذه الأطعمة اللحوم سواء الحمراء أو البيضاء، والأسماك، والخضروات والفواكه، بالإضافة إلى تناول المكسرات كالفول السوداني، واللوز، وعين الجمل.

أخذ قسط كافً من النوم

  • ينصح الدكتور شريف عرفة بأخذ قسط كافي من النوم،وتجنب السهر خلال فترة الامتحانات حتى لا تضعف الذاكرة.
  • تكمن أهمية النوم الكافي بأنه يساعد على استعادة المعلومات بصورة أفضل وقت الحاجة لها.
  • بالإضافة إلى أهمية ممارسة التمارين الرياضية مثل المشي صباحاً أو ممارسة رياضة اليوغا التي تسهم في استعادة ثقة الطالب بنفسه، فضلاً على تهدئة النفس والحصول على الاسترخاء اللازم قبل الدخول للامتحان.
  • ولا تنسى تناول كميات كافية من المياه والسوائل، كي تسهم في طرد السموم بالجسم وتنشيط الدورة الدموية، وبالتالي الحصول على النشاط والحيوية الضرورية في مثل هذه الأيام.

قدمنا لكم اليوم خطوات تحسين الذاكرة ويسعدنا تلقي أي استفسارات حول المزيد من نصائح الدكتور شريف عرفة من خلال التعليق أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *