التخطي إلى المحتوى

ترتيب الدول حسب مؤشر جودة التعليم عالميا وعربيا عبر muhtwa.com, يعد التعليم هو أساس تقدم وتطور المجتمعات حيث يساعد في تنشئة الأجيال وتنمية خلفياتها الثقافية كما يبث فيها القيم المجتمعية، ويختلف تصنيف الدول حسب جودة التعليم وذلك وفق عدد من المؤشرات الهامة، وفيما يلي سوف نستعرض لكم ترتيب الدول عربيًا وعالميًا حسب جودة التعليم.

ترتيب الدول حسب مؤشر جودة التعليم عالميًا

أحتلت دول القارة الأسيوية المراتب الخمسة الأولى من حيث أكثر الدول تقدم وجودة في التعليم وجاء بعدها في الترتيب دول القارة الأوروبية، وفيما يلي سوف نعرض لكم ترتيب العشر دول الأولى في التعليم عالميًا:

  • كوريا الجنوبية: جاءت دولة كوريا الجنوبية في صدارة ترتيب دول العالم من حيث ازدهار وجودة المستوى التعليمي وفقًا للمؤشرات.
  • اليابان: أحتلت دولة اليابان المعروفة بتقدمها العلمي والتكنولوجي الترتيب الثاني في مؤشر جودة التعليم.
  • سنغافورة: جاء ترتيب سنغافورة في المرتبة الثالث من حيث جودة المستوى التعليمي.
  • دولة قطر: حلت دولة قطر العربية المرتبة الرابعة على مستوى العالم من حيث جودة وازدهار التعليم.
  • هونج كونج: أحتلت هونج كونج المرتبة الخامسة عالميًا من حيث تطور وجودة التعليم في مؤسساتها.
  • فنلندا: تم ترتيب دولة فنلندا في المركز السادس وفق مؤشر جودة التعليم.
  • المملكة المتحدة: جاءت المملكة المتحدة في المرتبة السابعة من حيث جودة التعليم.
  • كندا: أحتلت كندا الترتيب الثامن وفق تقيمات جودة التعليم.
  • هولندا: تم تصنيف هولندا في المرتبة التاسعة وفق مؤشر جودة التعليم.
  • الإمارات العربية المتحدة: جاءت دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز العاشر في تصنيف جودة التعليم لكي تكون بذلك الدولة الثانية عربيًا التي تقع ضمن المراكز العشر الأولى عالميًا.

ترتيب الدول حسب مؤشر جودة التعليم عالميا وعربيا

أفضل الدول العربية في التعليم الجامعي

جاء ترتيب الدول العربية من حيث تصنيف مؤشر جودة التعليم الجامعي كالتالي:

  • حلت دولة قطر في صدارة الدول العربية من حيث جودة التعليم كما جاءت في المركز الرابع عالميًا.
  • جاءت الإمارات العربية المتحدة في المركز الثاني عربيًا من حيث جودة التعليم وجاءت في الترتيب العاشر عالميًا.
  • تم ترتيب دولة لبنان في المركز الثالث عربيًا من حيث جودة التعليم فيما احتلت المركز ال25 عالميًا.
  • أحتلت دولة البحرين المرتبة الرابعة عربيًا من حيث جودة التعليم كما جاءت في المركز ال33 عالميًا.
  • جاءت دولة الأردن في المركز الخامس عالميًا ضمن تصنيف مؤشر جودة التعليم كما أحتلت المركز ال45 عالميًا.
  • تم ترتيب المملكة العربية السعودية في المركز السادس عربيًا ضمن تصنيف مؤشر جودة التعليم فيما أحتلت المرتبة ال54 عالميًا.
  • جاءت دولة تونس في المركز السابع عربيًا من حيث جودة التعليم كما تم تصنيفها في المرتبة ال84 عالميًا.
  • أحتلت دولة الكويت المرتبة الثامنة عربيًا كما تم ترتيبها في المركز ال97 على الصعيد العالمي.
  • تم تصنيف دولة المغرب في المرتبة التاسعة عربيًا حسب مؤشر جودة التعليم كما جاءت في المرتبة ال101 عالميًا.
  • أحتلت دولة عمان المرتبة العاشرة عربيًا من حيث جودة التعليم كما جاءت في المركز ال107 عالميًا.

تصنيف مصر في مؤشر جودة التعليم الجامعي

جاءت مصر في المرتبة ال139 عالميًا حسب مؤشر جودة التعليم فيما أحتلت المرتبة الثالثة عشر عربيًا وتم استبعاد كلاً من دول ” سوريا، لبيا، السودان، فلسطين، جزر القمر، جيبوتي” خارج التصنيف.

أفضل الدول العربية في التعليم الإبتدائي

أختلف تصنيف الدول العربية عالميًا حسب مؤشر جودة التعليم الإبتدائي عن مؤشر جودة التعلينم الجامعي وجاء الترتيب كالتالي:

  • قطر: أحتلت قطر المركز التاسع عالميًا حسب مؤشر جودة التعليم الإبتدائي والمرتبة الأولى عربيًا.
  • الإمارات: أحتلت الإمارات المركز الثالث عشر عالميًا حسب مؤشر جودة التعليم الإبتدائي والمرتبة الثانية عربيًا.
  • لبنان: أحتلت لبنان المركز الرابع عشر عالميًا حسب مؤشر جودة التعليم الإبتدائي والمرتبة الثالثة عربيًا.
  • البحرين: أحتلت البحرين المركز الثامن والثلاثين عالميًا حسب مؤشر جودة التعليم الإبتدائي والمرتبة الرابعة عربيًا.
  • الأردن: أحتلت الأردن المركز التاسع والستين عالميًا حسب مؤشر جودة التعليم الإبتدائي والمرتبة الخامسة عربيًا.
  • السعودية: أحتلت السعودية المركز الثاني والسبعين عالميًا حسب مؤشر جودة التعليم الإبتدائي والمرتبة السادسة عربيًا.

مؤشر جودة التعليم

يصدر المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس كل عام مؤشر جودة التعليم بين كافة دول العالم حيث يقيم الدول وفق مجموعة من المؤشرات التي توضح مستوى التعليم في الدولة والإمكانيات المتوفرة للطلاب والتي تقيس معايير الجودة.

معايير مؤشر جودة التعليم

يعتمد مؤشر جودة التعليم على أثنى عشر معيار هم:

  • المؤسسات والابتكار.
  • بيئة الاقتصاد الكلي.
  • التعليم الجامعي.
  • التدريب.
  • الصحة.
  • التعليم الأساسي.
  • كفاءة أسواق السلع.
  • كفاءة سوق العمل.
  • تطوير سوق المال.
  • الجاهزية التكنولوجية.
  • حجم السوق.
  • تطوير الأعمال والابتكار.

عرضنا لكم ترتيب الدول حسب مؤشر جودة التعليم عالميًا وعربيًا، للمزيد من الإستفسارات؛ راسلونا عبر التعليقات أسفل المقالة، وسوف نقوم بالرد عليكم خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *