التخطي إلى المحتوى

اسم عاصمة تنزانيا من خلال موقع Muhtwa.com. هي ليست فقط عاصمة للدولة التنزانية الافريقية، وإنما هي عاصمة للإقليم الذي تقع فيه. يعود تأسيس المدينة الحديثة الى أوائل القرن العشرين على يد الاستعمار الألماني. ظلت المدينة ستون عام تحت الاستعمار، ما بين الألماني والانتداب البريطاني، حتى استطاعت ان تنال استقلالها. أصبحت، العاصمة الحالية، للبلاد بعد ذلك بعدة سنوات.

عاصمة تنزانيا

دودوما هي عاصمة الدولة التنزانية، وإقليم تنزانيا.

  • لم تكن دودوما أول عاصمة لتنزانيا، وإنما سبقتها بذلك دار السلام.
  • تغطي العاصمة دودوما مساحة تقدر بحوالي ألفين وخمسمائة وستة وسبعين كيلومتر مربع، وعلى ارتفاع ألف ومائة وعشرون متر.
  • تقع دودوما في وسط تنزانيا، يحيط بها دار السلام من الجهة الغربية، وأروشا من الجهة الجنوبية.
  • تتصل العاصمة دودوما بالجهة الشمالية لإيرينجا من خلال متيرا.
  • شهدت فترة السبعينيات من القرن العشرين على مشاورات واستفتاءات لنقل مقر العاصمة من دار السلام إلى دودوما.
  • في عام 1996 أصبحت دودوما العاصمة الرسمية للبلاد، وتم نقل البرلمان إليها.
  • ما تزال العديد من المؤسسات الرسمية والبعثات الرسمية تتخذ من العاصمة القديمة، دار السلام مقراً لها.
  • احتفظت العاصمة الجديدة، دودوما، بالأجواء الريفية الخاصة بها، وتلك كانت من نظريات الحزب الحاكم آنذاك، وهو أن تظل العاصمة بطبيعتها دون وجود أسوار وبوابات تفصلها وتميزها عن باقي أقاليم تنزانيا.

اهداف نقل العاصمة التنزانية

لم يكن نقل العاصمة من دار السلام إلى دودوما على سبيل التغيير او الا شيء، وانما كانت هناك أهداف واضحة ومحددة للحزب الحاكم وقتها، تتلخص تلك الأهداف في النقاط التالية:

  1. أن تعكس العاصمة الجديدة التطلعات الاجتماعية والثقافية لدولة تنزانيا.
  2. أن تعكس العاصمة الجديد قيم وأخلاق الشعب التنزاني.
  3. أن تكمل العاصمة الجديدة في مشوار التنمية التجارية والصناعية الذي كانت قد بدأته العاصمة القديمة.
  4. أن تتجنب العاصمة الجديدة قدر المستطاع الأخطاء التي وقعت في المدن الحديثة من تمييز العاصمة وشعبها عن باقي مدن الدولة.
  5. ان تتخلص العاصمة الجديدة من الآثار السلبية التي خلفتها الدول الاستعمارية خلفها في البلاد، ومنها التلوث والازدحام. لتحقيق تلك النقطة قامت العاصمة دودوما بالتركيز على المواصلات العامة، وإهمال السيارات الخاصة.
  6. نقل العاصمة الى داخل تنزانيا، وذلك لأن العاصمة القديمة دار السلام الواقعة على الجهة الشرقية لساحل تنزانيا مطلة على المحيط الهندي، كانت بعيدة نسبياً عن باقي مدن الدولة.

لم تستطع السلطة الحاكمة تحقيق جميع تلك الأهداف، بسبب الفقر الشديد الذي تعاني منه الدولة، والذي أدى الى توقف إجراءات نقل العاصمة، مما جعل بعض السكان لا يستطيعون أن يوفروا أماكن تصلح للعيش، فلجئوا الى تأسيس منازل من الصفيح.

اللغة في العاصمة التنزانية

  • اللغة الرسمية هي اللغة الساحلية، وهي مزيج لغوي يجمع ما بين اللغة العربية، الإنجليزية، وبعض من كلمات اللغة المحلية.
  • اللغة الإنجليزية هي اللغة المستخدمة في الدوائر الحكومية.

العملة المستخدمة في العاصمة التنزانية

  • الشيلينغ، أو الشلن، التنزاني هو العملة الرسمية للبلاد بأكملها منذ الاستقلال.

تاريخ العاصمة التنزانية

  • لم تكن العاصمة دودوما سوى مدينة صغيرة، تتوقف فيها القوافل العابرة من بحيرة تنجانيقا إلى ساحل المحيط الهندي.
  • بسبب كونها مكان التقاء القوافل، أصبحت المدينة تضم بين أراضيها سوق صغير عرف باسم إدودوميا.
  • في عام 1907 قام المستعمر الألماني بتحويلها الى مدينة أكثر أهمية، بعد ان قام ببناء خط للسكة الحديد يقوم بنقل المنتجات الزراعية التي تتمتع بها المدينة.
  • في عام 1912 تحولت دودوما من كونها تخضع للألمان، الى خضوعها للانتداب البريطاني.
  • استطاعت العاصمة دودوما ان تنال استقلالها عام 1967.

مناخ العاصمة دودوما

  • يوصف مناخ العاصمة دودوما بأنه شبه جاف، يصاحبه درجات حرارة عالية.
  • يتراوح متوسط درجات الحرارة من واحد وثلاثين، ما يقرب من السبع وثلاثين درجة مئوية.
  • تعاني العاصمة من الجفاف، باستثناء الفترة من شهر نوفمبر وحتى شهر ابريل، فهي الفترة التي تتمتع فيها دودوما بهطول الأمطار.

عدد سكان العاصمة التنزانية

  • آخر إحصاء للتعداد السكاني للعاصمة دودوما هو لعام 2012، وهو من خلال منظمة الأمم المتحدة.
  • بلغ عدد السكان وقتها اثنين مليون وثلاثة وثمانين ألف وستمائة نسمة.

التقسيم الإداري للعاصمة دودوما

تتكون العاصمة دودوما من ثلاثين منطقة إدارية، سنذكر اسم المناطق باللغة الساحلية وترجمتها الى العربية، وهي:

  1. منطقة شاومينو، بالعربية تعني لطيف.
  2. منطقة تشيهانجا، تعني عسل.
  3. منطقة دودوما ماكولو، تعني دودوما الكبرى.
  4. منطقة هازينا، تعني الكنوز.
  5. منطقة بومبولو، تعني مرحباً.
  6. منطقة ايتالا، تعني الأنف.
  7. منطقة كيكومبو، تعني مقياس.
  8. منطقة كيكويو نورث، كيكويو الشمالية.
  9. منطقة كيكويو ساوث، كيكويو الجنوبية.
  10. منطقة كيليماني، تعني لغة.
  11. منطقة كيزوتا، تعني حرفة.
  12. منطقة كيونيجا تشا نديجا، تعني المطار.
  13. منطقة نالا، تعني الحسناء.
  14. منطقة زوجوني، تعني حزين.
  15. منطقة تمبوكارلي.
  16. منطقة أوهورو، تعني حرية.
  17. منطقة زوزو.
  18. منطقة فيونداني.
  19. منطقة إينجي يونج يونا، تعني همسة.
  20. منطقة مادوكاني، تعني متجر.
  21. منطقة ماجينجو، تعني البنايات.
  22. منطقة ماكوليه، تعني عجلات.
  23. منطقة ماكوتوبورا، تعني أجهزة اللاب توب.
  24. منطقة مابالا، تعني الألوان.
  25. منطقة مالابوالا، تعني اللون.
  26. منطقة ميوجي.
  27. منطقة مكونزيه.
  28. منطقة بونجوزي، تعني نافذة.
  29. منطقة سالاتو.
  30. منطقة تومبا، تعني الطفل.

معالم سياحية في دودوما

  • المسجد الوطني: يوصف بأنه أكبر مسجد في جمهورية تنزانيا الاتحادية، والثاني على مستوى مساجد الدولة الافريقية. يتسع المسجد لثلاث الاف مصلي.
  • يعود افتتاح المسجد إلى عام 2010. تكلف بناء المسجد ما يقرب من خمسة مليون دولار. قام الرئيس الليبي السابق بتمويل المسجد بشكل كامل عن طريق منظمة خيرية عالمية تدعى جمعية دعوة.
  • موقع ليتولي: هو موقع أثري يعتقد أن لآثار أقدام بشرية محفورة في رماد بركاني. يعود اكتشاف الموقع الى عام 1976. توقف العمل عن التنقيب في تلك المنطقة لفترة، حتى عاود بعض المنقبين من جامعة نيويورك، بالتعاون مع المتحف الوطني في تنزانيا، أعمال التنقيب مرة أخرى عام 1998.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *