التخطي إلى المحتوى

دور مراكز مصادر التعلم في المدارس في موقع محتوى, تعددت مصادر التعلم داخل المدارس في العالم حيث أن لها دور كبير في اشتقاق المعلومات وتنمية المهارات والخبرات وتسجيلها لدى المتعلمين.

مفهوم مصادر التعلم

  • عرف الكثير من مختصي تكنولوجيا التعليم والتربويين مصادر التعلم على أنه تجميع للكثير من المعلومات والمصادر التي يرغب المتعلم في الوصول إليها من أجل حل مشكلة تعليمية معينة أو صقل خبراته العلمية في مجال ما.
  • كما أن مراكز مصادر التعلم هي المكان المسؤول عن جمع تلك المصادر في مكان واحد والعمل على تصنيفها وفهرستها بطريقة يسهل الوصول إليها من قبل المتعلمين والتفاعل معها.

مصادر التعلم عن بعد

  • يطلق عليها الكثير مصادر التعلم الإلكترونية التي يتم من خلالها نقل المعلومات والخبرات للمتعلمين من خلال شبكات الإنترنت والتي تعتمد على المادة المكتوبة والمسموعة والمرئية أيضاً وتتسم مصادر التعلم عن بعد بمراعاة الفروق الفردية ومناسبتها للاتجاهات الحديثة للتعليم.

أنواع مصادر التعلم في المدرسة

تنوعت مصادر التعلم وتعددت حسب اتجاهات التعليم الحديثة التي دعا إليها الكثير حيث أن هناك الكثير من المصادر المطبوعة أو المكتوبة في مقابل المصادر الإلكترونية أو المسموعة والمرئية وغيرها ولك مجموعة بأهم مصادر التعلم داخل المدارس:

  1. الكتب المطبوعة والمجلات والمطويات.
  2. التسجيلات الصوتية.
  3. الفيديوات التعليمية.
  4. المدونات الإلكترونية.
  5. النماذج التعليمية والمجسمات.
  6. الخرائط والببليوجرافيات.
  7. مواقع الإنترنت والشبكات.

 دور المعلم والمتعلم في مركز مصادر التعلم

للمعلم والمتعلم دور كبير وفعال داخل مركز مصادر التعلم في المدرسة حيث أن التفاعل بين الأدوار والتشارك من أجل الإستفادة الكبرى من تلك المصادر:

دور المعلم:

  • العمل على تنظيم الكتب والمصادر بطريقة فهرسة معينة.
  • مساعدة المتعلمين على الوصول للمصادر المطلوبة في أقل وقت وجهد.
  • تنمية مهارات البحث والاستكشاف لدى الطلاب وعدم الاعتماد على المصادر الجاهزة فقط.
  • مشاركة المتعلمين في عملية البحث والرصد والتسجيل.

دور المتعلم:

  • البحث العلمي في أكثر من مصدر.
  • الإستفادة من خبرات الأخرين من خلال التفاعل والتواصل مع ذوي الخبرات في مجال مصادر التعلم.
  • عدم التركيز على المصادر المقروءة والمطبوعة دون غيرها حيث أنها تتسم بالجمود والقصور.
  • القراءة والبحث باستمرار من أجل تحديث المعلومات الخاصة به أول بأول.

 وظائف مركز مصادر التعلم

  • تسهم مصادر التعلم ومراكزها على تقديم المعلومات الهامة للمتعلمين في جميع المجالات.
  • التنظيم والترتيب ينمي الكثير من مهارات الإبداع والتفكير بطريقة علمية لدى الطلاب.
  • تنمية أفكار المتعلمين ومساعدتهم على البحث العلمي.
  • مساعدة المعلم على إنتاج الوسائل التعليمية واستخدام الاستراتيجيات الملائمة للطلبة.

 أنواع مصادر التعلم

تصنيف مصادر التعلم حسب المدخل السلوكي للمتعلمين إلى الآتي:

شاهد أيضا:

1-مصادر تعليمية مطبوعة

وتتمثل هذه المصادر في الكتب والمجلات المطبوعة والمنشورة والتي تمثل النسبة الأكبر من إقبال المتعلمين.

2-مصادر سمعية

وهي التي تخاطب حاسة السمع التسجيلات الصوتية والإذاعة المسموعة وتلك المصادر تهم الطلاب ذوي الفئة السمعية.

3-مصادر بصرية

تخاطب حاسة البصر ويتم تعلمها من خلال الصور والخرائط المصورة و الرسومات المجسمة والمتحركة كما يأتي دور الفيديو التعليمي كوسيط بصري وسمعي في نفس الوقت.

مفاهيم مستحدثات مصادر التعلم

ظهر في الأونة الأخيرة مجموعة من المستحدثات التكنولوجية التي تسهم في وصول مصادر التعلم بفائدتها وأهميتها إلى الذروة وتتمثل تلك المستحدثات في الآتي:

  • التعلم الإفتراضي
  • التعلم الإلكتروني
  • تفريد التعليم
  • التعليم الذاتي
  • الفيديو التفاعلي
  • الوسائط المتعددة والفائقة
  • الويب 2 و 3

ولكل مستحدث من الأتي إستخداماته في العملية التعليمية ومن أهم ما يميز مراكز مصادر التعلم هي الشمولية وأن تحتوي على جميع الأنواع بقدر الإمكان.

 لكم في هذا الموضوع كل ما يرتبط بمصادر التعلم ومفهومها وللإستفسار ومعرفة المزيد اترك تعليقك أسفل الصفحة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *