التخطي إلى المحتوى

اسم عاصمة الصومال من خلال موقع Muhtwa.com. شهدت العاصمة الصومالية، وهي احدى الدول الواقعة في الجهة الشرقية من القارة الافريقية، العديد من العهود بمختلف أصولها، عربية ام أجنبية. ساهم  هذا بشكل كبير في وصول العاصمة الى ما هي عليه اليوم. يعتقد بعض المؤرخون أن أول اكتشاف للعاصمة يعود إلى القرن التاسع الميلادي.

عاصمة الصومال

مقديشيو، والمعروفة بين السكان الاصليون باسم هامار، زمر أو حمر، هي عاصمة جمهورية الصومال الفيدرالية.

  • تنطق العاصمة بأشكال أخرى، منها: مقدشو ومقديشو.
  • تغطي العاصمة مقديشيو مساحة تقدر بحوالي واحد وتسعين كيلو متر مربع من اجمالي مساحة الصومال البالغ ستمائة وسبعة وثلاثون ألف وستمائة وسبعة وخمسين كيلومتر مربع.
  • على الرغم من كون مساحة العاصمة صغيرة نسبياً بالمقارنة بمساحة الجمهورية ككل، إلا ان البعض يصفها بأنها أكبر المدن مساحة في الصومال.
  • تقع مقديشيو على ارتفاع تسعة أمتار.
  • في القدم، وقبل إنشاء قناة السويس، كانت العاصمة مقديشيو حلقة الوصل للتجارة المارين من الهند إلى أوروبا.

تاريخ العاصمة الصومالية

شهدت العاصمة الصومالية مقديشو العديد من العصور، وهي:

العصور القديمة

  • يعتقد بعض المؤرخون أن تأسيس منطقة مقديشيو يعود الى القرن الأول الميلادي على يد بعض الرعاة، وأن التجارة ازدهرت فيها في ذلك الوقت.
  • اثبت البعض وجود بعض العملات الرومانية في العاصمة.

العصور الوسطى

انقسمت في العاصمة الصومالية الى فترتين، وهم:

سلطنة مقديشيو:

  • التي يعود تأسيسها الى القرن التاسع الميلادي على يد السلطان أبو بكر بن فكر الدين، بمساعدة من السلطان العثماني آنذاك.
  • كان جميع السكان مسلمين وتم بناء مسجد.
  • أطلق على سكنها وقتها شعب بلاد البربر.

إمبراطورية أجوران:

  • تعود الى النصف الأول من القرن الثالث عشر. كانت توصف في ذلك الوقت بكونها مركز إسلامي ذو تأثير كبير في المنطقة.
  • على الرغم من أنها كانت تحتفظ بكونها مدينة بدوية بحياة بسيطة، الا أنها كانت تضم العديد من التجار شديدي الثراء.
  • ظهرت المباني العالية المكونة من أربع وخمسة طوابق في القرن الخامس عشر.
  • بنيت العديد من المساجد، التي ما يزال بعضها موجود حتى اليوم، في تلك الفترة.

العصر الحديث

بدء في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وانقسم إلى قسمين:

السلطنة الجليدية:

  • بدأت بمحاولة من السلطان العماني زنجبار للسيطرة على العاصمة.
  • لم يستطع ان يسيطر بشكل كامل، لأنها ظلت تحت الحكم الصومالي.
  • كان يطلق عليها سلطنة جيليدي. انتهت تلك الفترة بتأجير المنطقة للمستعمر الإيطالي.

صومال الإيطالية:

  • بدأت من الايجار عام 1892، حتى الشراء الكامل عام 1905.
  • شهدت تلك الفترة تطور في المعمار والناحية التجارية للعاصمة.
  • انتهت بالغزو البريطاني عام 1941.

تحالف الشباب الصومالي

  • هو اول حزب سياسي تم تأسيسه في الصومال، وكان ذلك عام 1943.
  • كان هدفه تجميع العشائر تحت راية واحدة وتذكيرهم بامجادهم في محاولة منهم لاستعادة أراضيهم من المحتلين.

استقلال العاصمة مقديشو والدولة الصومالية

  • كان ذلك عام 1960.

اعلان الصومال جمهورية ومقديشيو عاصمة لها

  • عام 1960.

الحروب الاصلية الصومالية

  • بدأت عام 1991 حتى عام 2007.
  • شهدت خلالها العديد من الحروب والاشتباكات.
  • سقطت العاصمة مقديشيو في تلك الفترة.

إعادة إعمار الصومال والعاصمة مقديشو

  •  بدأت من عام 2010 باستعادة العاصمة ثم إعادة بناء الدولة.
  • ساعدت الدولة التركية كثيراً في تلك المرحلة.

تواريخ هامة للعاصمة مقديشو

  • السادس والعشرين من يونيو من عام 1960، تحتفل العاصمة مقديشيو، والصومال بأكملها، بعيد الاستقلال، وهو اليوم الذي استطاعت فيها الجمهورية التخلص من الاستعمار البريطاني الذي ظل لفترة في البلاد.
  • الأول من يوليو يوم الجمهورية، اليوم الذي استطاعت فيه الصومال التحول الى جمهورية.

جغرافيا العاصمة الصومالية

  • تقع العاصمة مقديشيو على ساحل البحر الصومالي الواقع في منطقة القرن الأفريقي.
  • إذا نظرنا الى خريطة الجمهورية الصومالية سنستطيع ان نجد مقديشيو في الجهة الجنوبية الشرقية للدولة، في احدى المناطق الإدارية المعروفة باسم بنادير.

العملة الرسمية للعاصمة الصومالية

  • الشلن الصومالي هو العملة الرسمية للعاصمة مقديشو، ولجمهورية الصومال بشكل عام.

اللغة الرسمية للعاصمة مقديشو

  • اللغة الصومالية هي اللغة الرسمية لسكان العاصمة مقديشيو، وللجمهورية.
  • يستطيع بعض من الشعب الصومالي تحدث اللغة العربية.
  • بسبب الاستعمارات التي شهدتها البلاد، ما يزال البعض يستطيع تحدث كل من الإنجليزية والإيطالية.
  • تصنف اللغة الصومالية بأنها واحدة من اللغات الأفرو آسيوية.

مناخ العاصمة الصومالية

  • يوصف طقس العاصمة مقديشيو بأنها جاف ساخن وشبه قاحل، وهذا يعود الى كونها تقع بالقرب من خط الاستواء.
  • تتراوح متوسطات درجات الحرارة الكبرى ما بين الثلاثين والاثنين وثلاثين درجة مئوية، الا أن هذا لا يمنع انها تقترب من الأربعين في الفترة ما بين نوفمبر إلى أبريل.
  • أقل درجة حرارة سجلتها العاصمة مقديشو كانت سبعة عشر درجة مئوية، وكان ذلك في شهر ديسمبر.
  • تسجل الرطوبة، كمتوسط، حوالي خمسة وسبعون بالمئة.

عدد سكان العاصمة مقديشو

  • حسب آخر إحصاء متوفر لسكان العاصمة مقديشو، كان عام 2017، بلغ إجمالي عدد سكان العاصمة اثنين مليون وخمسمائة وتسعين ألف نسمة، وهي بذلك تصنف بانها أكثر مدن العاصمة من حيث الكثافة السكانية.

أسباب تسمية العاصمة مقديشو

هناك العديد من الافتراضات التي يرجع إليها تسمية العاصمة مقديشيو بهذا الاسم، وجميعها ترجع الى لغات تخص دول، وليست أساطير، وهم:

  • اللغة الصومالية: أن الاسم مشتق من كلمة موق ديشو، وهي تعني قاتل البصر. هناك قول اخر أنها أخذت من كلمة ديشو والتي تعني القتل.
  • اللغة العربية: أن الكلمة مشتقة من كلمة مقدس، وهي تعني مكان ذو قدسية، عادةً ما تكون دينية.
  • اللغة الفارسية: أن الاسم مشتق من كلمة مقعد شاه، وتعني مكان جلوس الشاه.
  • اللغة البرتغالية: أن الاسم مشتق من كلمة ماغا ديشو، ماغا تعني معسكر وديشو تعني المنفيين، وفيه إشارة إلى المنفى الذي انشأه البرتغاليين عند احتلالهم للصومال في القرن السادس عشر.
  • اللغة الإنجليزية: يعتقد أن الاسم الحالي المتداول بين الصوماليون، هامار، حمر او زمر، مشتق من الإنجليزية. وأنه يعني نبات التمر هندي.
  • آخر الافتراضيات المطروحة كانت من قبل المؤرخ والمستكشف الحسن بن محمد الوزان الزياتي الفاسي، ذو الأصول الأندلسية، يذكر فيه أن الاسم يعود إلى كلمة ماجدازو وتعني التعويضات بالصومالية.

التقسيمات الإدارية للعاصمة الصومالية

تتكون العاصمة مقديشو من ستة عشر مقاطعة، وهم:

  1. منطقة كبداكسيس، وتعني العبادلة، تترجم عبد العزيز.
  2. منطقة بونديرئ، تعني الكفالة.
  3. منطقة وا بري.
  4. منطقة هودان، تعني الجرح.
  5. منطقة يقشيد، تعني الغموض.
  6. منطقة طركينلي.
  7. منطقة داينيل، تعني مدين.
  8. منطقة شنجاني.
  9. منطقة شيبيس، تعني تسوية.
  10. منطقة وداجير، تعني سوياً.
  11. منطقة كاران، تعني كارتون.
  12. منطقة حيلوة أو هرواي، تعني حلوة.
  13. منطقة هولوذاج، تعني تقاسم المهام.
  14. منطقة جمر ججب.
  15. منطقة هامار، او حمر وايان.
  16. منطقة وردهيجلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *