التخطي إلى المحتوى

طرق المذاكرة الصحيحة للثانوية العامة في موقع محتوى,مذاكرة الثانوية العامة تشغل عقول الكثير ومع اقتراب الإمتحانات يسعى جميع الطلاب للبحث عن أفضل السبل من أجل تحقيق الأهداف التعليمية.

 طريقة المذاكرة الصحيحة

للمذاكرة الصحيحة مجموعة من الخطوات والإجراءات التي ينبغي معرفتها من قبل طلاب الثانوية العامة ويتمثل أهمها في الآتي:

  • تجزئة الموضوعات الرئيسية إلى موضوعات فرعية حتى يسهل دراستها واستذكارها جيدا.
  • القراءة العامة لموضوعات المناهج والكتب حيث أن النظرة العامة للمقرر تساعد المتعلم على تكوين فكرة عن الأفكار الأكثر أهمية وترتيبها في العقل.
  • وضع جدول للدراسة يمكنك من خلاله معرفة أوقات المذاكرة المثلى وأوقات الراحة المناسبة.
  • الإعتماد بشكل كبير على الخرائط الذهنية والمخططات التي تسهم بدورها في تكوين العناوين الرئيسية والفرعية لكل مادة في العقل بطريقة يسهل استدعائها.
  • التلخيصات تعد الطريقة المثلى في تحقق الهدف التعليمي والوصول إلى درجة كافية من استيعاب المادة العلمية المقررة.

 الاستعداد لامتحانات الثانوية العامة

  • يعد الاستعداد لامتحانات الثانوية العامة أمر يشغل الكثير في الوقت الحالي خاصة في المرحلة التي تسبق الإمتحان بشهور بسيطة أو أسابيع.
  • يكمن الاستعداد في الحالة النفسية أولاً ومدى قدرة المتعلم على تحقيق السلام النفسي والثقة بالنفس.
  • حيث أن التوتر يقلل من كفاءة الطالب في تحصيل المادة العلمية كما ينبغي أن يكون.
  • يرى الكثير من المختصين أن الاستعداد للدخول على فترة الإمتحانات قد يكون المرحلة الأهم من الإستذكار حيث أن تجهيز المواد العلمية وإعداد الملخصات والمراجعات النهائية تسهم بدور كبير في تحصيل المادة العلمية في أقل وقت وجهد مبذول.

 أفضل وقت للمذاكرة

  • يرى البعض أن أفضل وقت للمذاكرة هو الذي يكون فيه الطالب مهيأ نفسياً وجسدياً لإستقبال أي معلومات جديدة واستذكارها.
  • ولكن هناك بعض الدراسات التي أشادت بأن وقت ما بعد العصر حتى السابعة مساءاً يعد هو الأفضل لحفظ أكبر كم من المعلومات.
  • بينما يخصص وقت الفجر والشروق لمراجعة ما تم دراستة طيلة اليوم لما يتسم ذلك الوقت بالنشاط والحيوية وتجديد الطاقة الجسمانية للأفراد.

 المراجعة النهائية قبل الامتحان

  • من أكثر الأمور التي تشغل عقل الطلاب في مرحلة الإمتحانات هي المراجعة النهائية والساعات القليلة التي تسبق الامتحان.
  • حيث أن هناك أهمية كبيرة تتشكل في تخصيص وقت مناسب للمراجعة النهائية لكل مادة ولذلك عليك إتباع الأتي من أجل مراجعة فعالة ليلة الإمتحان:

الغذاء الصحي

  • ليلة الإمتحان ينصح الطالب بتناول وجبة غذائية خفيفة ومتكاملة العناصر لتسهم في تنشيط العقل والعمل على زيادة هرمونات التركيز والاستقرار الذهني.

الراحة والاسترخاء لساعات قليلة

  • لا يستحب النوم لساعات طويلة قبل الإمتحان حيث أن خمول العقل وقلة التركيز يكمن في كثرة النوم قبل الامتحان وعليه تخصيص ما يقرب من 6 ساعات فقط كافية لذلك.

البدء بمراجعة المادة النهائية

  • المراجعة النهائية للمادة المقرر الإمتحان فيها ويتم ذلك من خلال دراسة الجزء النظري والإطلاع على العناوين الرئيسية بشكل عام وتنظيمها في العقل.
  • بينما يقوم بالانتقال للجزء العملي إذا كان يحتوي على تمارينات أو مسائل وتكرار قراءتها.

قم بإعداد و تجهيز أدواتك

  • عليك الآن الذهاب لامتحانك بعد التأكد من إعداد كافة الأدوات والوسائل التعليمية التي قد تكون بحاجة لها مع تجربة كلاً من الأقلام والأدوات الهندسية والتأكد من جودتها.

تجنب المراجعة قبل الامتحان بدقائق

  • أثبتت الكثير من الدراسات أن مراجعة المادة قبل الامتحان بدقائق معدودة يعد هو أكبر المشتتات الذهنية التي تعمل على فقدان بعض المعلومات الهامة وحدوث جو من التوتر النفسي والجسدي للطالب.

عرضنا لك عزيز ي القارئ أهم الطرق والإستراتيجات التعليمية لمعرفة المزيد عن التعلم واستراتيجاتة الحديثة قم بالتواصل معنا من خلال تعليقات الصفحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *