التخطي إلى المحتوى

حوار بين شخصين عن الصداقة سؤال وجواب قصير تعد علاقة الصداقة من أهم العلاقات التي تحمل الكثير من المشاعر الطيبة والحسنة وتقوم على أساس قوي خالي من المنفعة والمصلحة الشخصية بل يكون أساسها الحب والتفاهم والإحترام والتقدير والمشاركة.

حوار عن الصداقة

تكثر النقاشات والحوارات عن الصداقة والتي تعبر عن عمق هذه العلاقة القوية التي يكون التعاون أساسها والمساندة داعمها الأول وتقوم علاقة الصداقة بين شخصين أو أكثر بحيث يتشاركون في الأفراح والأحزان ويكون كلاً منهم عون وسند للآخر ويحاول تقديم المساعدات له وقت الحاجة.

حوار عن الصداقة سؤال وجواب

  • عمر: حدثني يا خالد عن مفهومك عن الصداقة؟
  • خالد: الصداقة يا عمر هي علاقة سامية تتلاشى فيها المنفعة وتسود فيها المحبة حيث يكون الصديق خير معين لك في الشدائد والضيقات كما يعد بير أسرارك الذي تأتمنه على كل ما يوجد بداخلك وتفضي له همومك براحة دون خوف أو قلق.
  • عمر: كيف أختار الصديق الصالح؟
  • خالد: الصديق الصالح هو الذي يدعمك ويثير الدوافع بداخلك من خلال بث الطاقة الإيجابية كما إنه يعمل على تقويم سلوكك ويقدم لك النصيحة وقت الحاجة.
  • عمر: وما هو المنظور الديني للصداقة؟
  • خالد: يحثنا الإسلام دائمًا على اختيار الصديق الصالح الذي يقوم من سلوكنا ويرشدنا إلى الثواب ويظهر ذلك بوضوح في الحديث الشريف: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل”.
  • عمر: وماذا يعني هذا الحديث؟
  • خالد: الحديث واضح وبين حيث إنه يدعونا بكل وضوح إلى حسن اختيار الأصدقاء نظرًا لأن الصديق يعد مرآة لصديقه عندما يكون صالح تنعكس صورته على صديقه وعندما يكون سيء يترك أثرًا غير طيب على صديقه.

حوار بين شخصين عن الصداقة سؤال وجواب قصير

سؤال وجواب عن الصداقة

أحدثكم اليوم أعزائي الطلاب عن الصداقة وأهمتها في حياتنا حيث يمكنكم طرح أسئلتكم المختلفة حول هذا الموضوع:

  • الطالب: ماذا تعني الصداقة يا معلمتي؟
  • المعلمة: الصداقة هي نوع من الإتحاد الذي يقوم على المحبة بين شخصين أو أكثر يتبادلون المنافع المختلفة ويحرص كلاً منهم على مصلحة الآخر ويراعي ظروفة.
  • الطالب: هل تجلب الصداقة المنافع في جميع الأحيان؟
  • المعلمة: بالطبع لا يا بني حيث إن أصدقاء السوء قد يمثلون عبئ كبير على صديقهم ويجعلونه ينخرط في طريق المعاصي والظلمات ويفسدون طريقه وخططه نحو المستقبل.
  • الطالب: وكيف يكون الصديق سند وعون لصديقه؟
  • المعلمة: يتضح هذا الأمر عندما يقوم الصديق بمساندة صديقه وقت الشدة والحزن قبل الفرح ولا يشعره بذلك ولا يتفاخر بهذه المسانده كما يجب أن يقدم له النصيحة والكلمة البناءة التي تساعده على النهوض وترفع من معنوياته.
  • الطالب: هل يستطيع كلاً منا أن يجد صديق صالح له؟
  • المعلمة: قد يبدو الأمر صعب بالنسبة لك يا بني ولكن الله يرزق كل إنسان في الحياة بصديق جيد يكون له معين ويقف بجانبه لذلك وجب على كلاً منا أن يفتش عن هذا الصديق حتى يجده ويجب المحافظة عليه وتقديره.

حوار بين صديقين

  • رامي: عزيزي ريمون هل تذهب معي إلى الطبيب اليوم؟
  • ريمون: بالطبع سأذهب معك …. ولكن أخبرني في البداية لماذا تذهب إلى الطبيب؟
  • رامي: أنني أشعر منذ أسبوع بآلام شديدة في معدتي سببت لي القيء والغثيان وأعاقت قدرتي على النوم.
  • ريمون: ولماذا لم تخبرني من قبل يا رامي بهذا الأمر؟
  • رامي: لم أود ازعاجكك يا صديقي حيث إنني أعلم مدى خوفك علي وكنت أظن إن الأمر سوف يزول بعد تناول أدوية المعدة ولكنه لم يزل.
  • ريمون: لا تقلق يا رامي سوف أصطحبك إلى الطبيب وهو سوف يقيم حالتك ويعطيك الدواء المناسب وأتمنى لك الشفاء العاجل يا أقرب الناس إلى قلبي.

ندوة عن الصداقة

نفتح لكم باب المناقشة اليوم في هذه الندوة عن الصداقة وأهميتها في حياتنا ونترك لكم الأسئلة وسوف يتولى الأستاذ أحمد الإجابة عليها:

  • الحضور: هل علاقة الصداقة أهم من علاقة الحب؟
  • أستاذ أحمد: لا توجد علاقة أهم علاقة في حياتنا حيث يحتاج كلاً منا إلى الحب بقدر ما يحتاج إلى الصداقة ولكن تتفوق الصداقة على الحب في إنها غير قائمة على المصلحة حيث لا ينتظر الصديق مقابل من صديقة على مساندته له أو تقديم خدمات له أو مساعدته في قضاء حوائجه.
  • الحضور: هل من الممكن أن تتحول علاقة الصداقة إلى حب والعكس؟
  • أستاذ أحمد: بالطبع من الممكن أن تتحول علاقة الصداقة إلى حب وهي تكون من أنجح علاقات الحب على الإطلاق نظرًا لأن الشريكين يصلان وقتها لأعلى درجات التفاهم ولكن لا يمكن أن تتحول علاقة الحب إلى صداقة لأن الحب ينتهي غالبًا بالفراق.
  • الحضور: هل من الممكن أن تقوم علاقة الصداقة على اساس الإستغلال؟
  • أستاذ أحمد: علاقة الصداقة الحقيقية لا تقوم على الإستغلال بل يكون التعاون والمشاركة أساسها ويسرع كلا الطرفين إلى مساعدة الآخر دون التفكير.

صفات الصديق الحقيقي

يجب أن تتوافر مجموعة من الصفات في الصديق الحقيقي التي منها:

  • أن يكون خير معين لصديقه ويسانده وقت الضيق.
  • أن يستمع إلى صديقه دون ملل أو ضجر.
  • أن يحرص دائمًا على دعم صديقه من خلال كلمات المؤازرة والتشجيع.
  • أن يقدم النصائح البناءه لصديقه وأن يحذره من الأخطاء والتصرفات السيئة.
  • أن يقدم المساعده لصديقه دون أن ينتظر مقابل.
  • أن يحفظ أسرار صديقه ولا يبوح بها تحت أي ظرف.
  • أن يتكيف مع شخصية صديقه ويتقبله كما هو ولا يحاول الإستهزاء من طباعه.

عرضنا لكم متابعينا حوار بين شخصين عن الصداقة سؤال وجواب قصير، للمزيد من الإستفسارات؛ يمكنكم التواصل معنا من خلال التعليق أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *