التخطي إلى المحتوى

خطبة محفلية عن النجاح قصيرة جدًا، يسعى الإنسان دائمًا وراء تحقيق أهدافه من أجل الوصول إلى لذة النجاح، والشعور بالفرحة التي لا يمكن وصفها أو الإحساس بها إلا الذي تذوقها، لذلك يجب علينا الكفاح والعمل من أجل الوصول إلى النجاح، ولا يقتصر النجاح على الدراسة فقط.

النجاح حولنا في كل شيء، مثل النجاح في الدراسة، أو العمل، أو تكوين صداقات، أو العلاقة الزوجية والأسرية، أو إصلاح علاقات، أو إصلاح بعض الأشياء في المنزل وغيرها، كل ذلك يقع تحت طائفة النجاح.

افضل خطب محفلية عن النجاح

توجد العديد َمن المناسبات المختلفة التي تتطلب منا إلقاء خطبة، ويجب أن تدل على مناسبة معينة مثل خطب النجاح، ولذلك ينبغي علينا معرفة القواعد والشروط اللازمة من أجل إلقاء خطبة جيدة تلقى إعجاب شديد من الناس، ومن أهم هذه الشروط ما يلي:

  • يجب أن تكون الخطبة تتحدث عن الموضوع الذي نريده.
  • يجب أن تبدأ الخطبة بالحمد والثناء والصلاة على رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • احتواء الخطبة على بعض من آيات من القرآن الكريم والسنة النبوية كنوع من أنواع الاستدلال.
  • مراعاة مخارج الألفاظ و القواعد النحوية وعلامات الترقيم.
  • يجب أن تكون الخطبة شيقة وجذابة من أجل تجذب انتباه المستمعين، وحتى لا يشعروا بالملل.
  • يجب أن تكون الخطبة قصيرة ومفيدة.
  • ومن هنا نقدم لكم عدة خطب عن النجاح قصيرة ومفيدة، كي تكون مثالاً عند إعداد خطبة.

الخطبة الأولى

  • الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا ومولانا محمد، أما بعد…
  • إخواني وأخواتي الطلاب والطالبات، اليوم وصلنا إلى نهاية المطاف رأينا بأعيننا لذة النجاح وخاصة بعدما يأتي بمشقة طويلة، وشعرنا بفرحة عارمة تغمر قلوبنا وتمنحنا شعوراً من الصعب أن يوصف.
  • أيها المعلمون والمعلمات نحن نعلم جيداً المجهود الذي بذلتموه معنا كي نصل إلى هذا اليوم العظيم ونضع وسام النجاح على صدورنا، ولكن اليوم ليس يوم نجاحنا فقط وإنما هو يوم نجاحكم أيضاً.
  • وفي الختام ندعو الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا وإياكم ويجعلكم عوناً لنجاح الكثير من الطلاب في المراحل القادمة، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الخطبة الثانية

  • بسم الله الذي “علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم” والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين سيدنا محمد النبي الأمي الأمين، أما بعد …
  • أيها الجمع الكريم، حضرات السادة المعلمين والمعلمات الأفاضل، الآباء والأمهات الأعزاء، في مثل هذا اليوم من كل عام تحتفل مدرستنا العزيزة بتخريج دفعة جديدة من الطلاب والطالبات.
  • اعتادت مدرستنا تكريم الطلاب والطالبات على النجاح والتفوق، ولكن هذا النجاح الحقيقي يعود للوالدين الأفاضل، والمعلمين الأعزاء الذين أهتموا بنا، وسعوا إلى إرشادنا إلى طريق النور والنجاح والفلاح، ولم يبخلوا علينا بعلمهم.
  • اليوم نكرمهم و نكرم أنفسنا  بوشاح النجاح والتفوق آملين من الله سبحانه وتعالى أن يجعله في ميزان حسناتهم.

الخطبة الثالثة

  • الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين سيدنا وحبيبنا محمد بن عبد الله النبي الأمي الأمين، أما بعد.
  • اليوم نحتفل بطلاب التفوق والنجاح، اليوم نحتفل بالفرحة والفلاح، أيها الإخوة والأخوات بالأمس زرعنا وغرسنا في هذه الأرض مجهودنا ورويناها بالتعب والقلق والخوف الشديد.
  • وكانت ثمرة تعبنا هي النجاح والتفوق، لذلك نهدي هذا النجاح إلى كل من المعلمين والمعلمات والآباء والأمهات.
  • كما أتمنى من أصدقائي أن يستمروا على هذا المنوال في التقدم والنجاح في حياتهم العلمية والعملية، وأن يحققوا كل ما تمنوا.
  • وختاماً ادعوا الله أن يرزقني ويرزقكم النجاح والفلاح في الدنيا، ومعاً نحو مستقبل أفضل.

الخطبة الرابعة

  • الحمد لله الذي كرم الإنسان وفضله على سائر المخلوقات بالعقل كي يفكر ويتدبر ويخطئ ويصيب، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله، وعلى آله وصحبه آجمعين، أما بعد.
  • أيها المعلمون والمعلمات الكرام، الآباء والأمهات الأفاضل، نسعى جميعاً للحصول على لذة النجاح، ولكن هذا النجاح لا يأتي بسهولة.
  • يأتي بعد عذاب شديد، وسهر طويل، ومذاكرة وتحصيل دؤوب، ولكن عند الوقوف في مكانة الطلاب المتفوقين والمثاليين، كل هذا التعب يتم محوه بشكل نهائي، ويبدأ الإنسان يشع بالأمل ويتجدد بداخله مرة أخرى.
  • لذلك يجب عليكم يا أصدقائي عدم التخلي عن النجاح في المستقبل في جميع المجالات العلمية والعملية، وأتمنى من الله أن ينفعكم بالعلم والمعرفة وأن تكونوا دائماً من المتفوقين.

الخطبة الخامسة

  • إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ونعوذ به الحليم العظيم من سيئات أعمالنا، والصلاة والسلام على نبي الله الذي بكى له الجذع عند فراقه مقعده، أما بعد.
  • النجاح يا أخواني أسمى معاني الفرح والسرور، النجاح لذة لا يشعر بها إلى من لمسه بيده، خاصةً وأن طريق النجاح ملئ بالألعاب والطرق الغير ممهدة، والوصول إليه صعب وبه مشقة طويلة.
  • وعلى الرغم من ذلك حاولنا جاهدين كي نصل إلى بر الأمان، إلى بر النجاح، ولكن من الأنانية أن ننسب النجاح كله لنا.
  • النجاح يا إخواني وأخواتي الطلاب منظومة متكاملة تضم المعلم، التلميذ، الأسرة، إذا توافرت جميع هذه العوامل كان النجاح حقاً أساسياً لنا، ويجب قسمته على باقي أعضاء المنظمة.
  • الفضل كل الفضل للمعلمين والمعلمات والآباء والأمهات، كم أرشدتمونا إلى طريق الفلاح، وأخرجتمونا من الظلام إلى النور.
  • ومن هذا المنبر الطاهر أود أن أمنح جائزة النجاح لكل من المعلمين والمعلمات الأفاضل، الأباء والأمهات العزيزات، وندعوا الله سبحانه وتعالى أن ينفعنا وإياكم ويزيدنا علماً ونجاحاً.

ختاماً أتمنى من الله النجاح والفلاح باستمرار لنا ولكم والله الموفق، ويسعدنا أن نستقبل المزيد من الآراء والمقترحات عن موضوعات الخطب المحفلية من خلال التعليق أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *