التخطي إلى المحتوى

اذاعة مدرسية عن التسامح والعفو، التسامح في الإسلام يعني العفو عند المقدرة، وعدم الإساءة للناس، والترفع عن الأفعال الصغيرة والتغاضي عنها، خاصةً وأن التسامح والعفو هما أحد الآداب والأخلاق التي حثت عليها جميع الأديان السماوية.

ويعتبر التسامح والعفو أحد الصفات الأخلاقية التي يجب أن يتحلى بها المجتمع الإسلامي في التعامل مع الآخرين، خاصةً وأن الله سبحانه وتعالى دعا إلى التسامح بين الناس في محكم آياته.

مقدمة اذاعة عن التسامح والعفو

  • إن الحمد لله نحمده ونستعين به ونستغفره، ونعوذ بالله العزيز الحكيم، الرؤوف الرحيم من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، أما بعد..
  • مدير مدرستنا الفاضل، السادة المعلمين والمعلمات الأعزاء، أخواني وأخواتي الطلاب والطالبات، مع صباح يوم جديد، وإشراقة يوم ملئ بالبهجة والسعادة، يسعدني ويسعد فصل…. أن نقدم لكم إذاعتنا المدرسية لهذا اليوم الموافق.. /… /…  بعنوان” التسامح والعفو” 
  • حثنا الدين الإسلامي على ضرورة التسامح والعفو بين الناس من أجل تجنب العديد من المشكلات، بالإضافة إلى عدم تقديم الإساءة لأحد، والعفو وإعطاء الغير الكثير من الأعذار.
  • مثلما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” التمس لأخيك سبعين عذراً فإن لم يكن له عذراً فأعطه عذرا”.

قرآن كريم عن التسامح والعفو

وإن خير ما يجب أن نبدأ به برنامجنا الإذاعي ونستهل  به يومنا هو خير الكلام، كلام الله عز وجل والقرآن الكريم والطالب/…

بسم الله الرحمن الرحيم

“فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ” صدق الله العظيم.” سورة آل عمران”.

حديث شريف عن التسامح والعفو

حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على العفو والتسامح بين الناس واتخاذ الأعذار لأصحابها، ومع الحديث الشريف والطالب/….

قال يا رسولَ اللهِ: “أيُّ الناسِ أحبُّ إلى اللهِ؟ وأيُّ الأعمالِ أحبُّ إلى اللهِ؟ فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: أحبُّ الناسِ إلى اللهِ أنْفَعُهُمْ لِلنَّاسِ، وأحبُّ الأعمالِ إلى اللهِ عزَّ وجلَّ سُرُورٌ يدْخِلُهُ على مسلمٍ، أوْ يكْشِفُ عنهُ كُرْبَةً، أوْ يقْضِي عنهُ دَيْنًا، أوْ تَطْرُدُ عنهُ جُوعًا، ولأنْ أَمْشِي مع أَخٍ لي في حاجَةٍ أحبُّ إِلَيَّ من أنْ اعْتَكِفَ في هذا المسجدِ “مسجدَ المدينةِ “شهرًا، و مَنْ كَفَّ غضبَهُ سترَ اللهُ عَوْرَتَهُ، و مَنْ كَظَمَ غَيْظَهُ، ولَوْ شاءَ أنْ يُمْضِيَهُ أَمْضَاهُ مَلأَ اللهُ قلبَهُ رَجَاءً يومَ القيامةِ، ومَنْ مَشَى مع أَخِيهِ في حاجَةٍ حتى تتَهَيَّأَ لهُ أَثْبَتَ اللهُ قَدَمَهُ يومَ تَزُولُ الأَقْدَامِ، وإِنَّ سُوءَ الخُلُقِ يُفْسِدُ العَمَلَ، كما يُفْسِدُ الخَلُّ العَسَلَ”

حكمة عن التسامح والعفو

إخواني وأخواتي الطلاب والطالبات إن زينة الفضائل والأخلاق الحميدة هو العفو والتسامح، ومع حكمة اليوم والطالب/…

  • سامح أخاك إن كنت قادراً على العفو والتسامح.
  • التسامح والعفو من شيم الرجال. 
  • النفوس العظيمة وحدها تعرف معنى التسامح.
  • الأناني والحقود ليس لهم علاج إلا التسامح والعفو.
  • وإن تعفوا وتصفحوا هو أقرب للتقوى.
  • سامح خليلك واعفو عنه إن زلت قدماه فنحن بشر وليس ملائكة.
  • لذة العفو والتسامح لا يعرفها المنتقم. 
  • التسامح أكبر دليل على حسن التربية.
  • مفتاح الحرية والراحة النفسية يكمن في التسامح والعفو.

كلمة عن التسامح والعفو

  • نحن نعيش في مجتمع كبير، يجب أن يكون سمات هذا المجتمع هو التسامح والعفو حتى نستطيع التعايش مع بعضنا البعض في خير وسلام.
  • دون أن يحمل كل منا للأخر الضغينة والحقد، ومع كلمة اليوم بعنوان ” آداب التسامح والعفو” والطالب/…..
  • يحمل العفو والتسامح العديد من المعاني منها العفو عند المقدرة، التماس الأعذار للأخرين، عدم تقبل الإساءة أو الرد عليها بأخرى وذلك في إطار الحفاظ على حقوق وواجبات الغير.
  • الإنسان المتسامح يُعرف بين الناس على أنه ضعيف لا يقدر على أخذ حقه من الظالم، ولكن على العكس تماماً الإنسان المتسامح هو الذي يعفو عن الناس ويسامحهم.
  • وهو الذي يمتلك القدرة على أخذ حقه بالقوة إلا أنه يعفو ويسمح حتى لا يغضب الله عز وجل، كما أن الإنسان الذي يتسم بالعفو والتسامح يعرف بأنه شخص ذو أخلاق عالية ويتمتع بثقة كبيرة في النفس.
  • فضلاً إلى قدرته على التحكم في غضبه، حيث يرى الشخص المتسامح أن الحياة لا تقتصر على الانتقام والغضب والأنانية فقط، بل يرى أن التسامح والعفو يفتحان باباَ كبيراً أمام التعايش في أمان وسلام ونبذ للعنف والتطرف والإرهاب.
  • كما أوصانا الله سبحانه وتعالى بالعفو والتسامح بين الناس في الكثير من آياته القرآنية، حيث قال في محكم آياته بسم الله الرحمن الرحيم ” إن تعفوا وتصفحوا هو أقرب للتقوى” صدق الله العظيم.
  • إن الله سبحانه وتعالى يسامح عباده المذنبين والغافلين، وكيف لا والله عز وجل اشتق العفو من اسمه سبحانه وتعالى، لذلك يجب علينا نحن عباد الله أن نعفو ونصفح عن الذنوب التي يرتكبها البشر.
  • ويجب علينا أن نربي أولادنا وبناتنا على القيم والأخلاق الحميدة، وعلى السلوكيات والصفات التي اتسم بها رسول الله “صلى الله عليه وسلم ” ولاسيما التسامح والعفو، حتى نُخرج جيلاً جديداً قادراً على مواجهة الصعوبات والصراعات المختلفة في المجتمع.

خاتمة اذاعة مدرسية عن العفو والتسامح

  • زملائي وزميلاتي الطلاب والطالبات، العفو والتسامح من أفضل الصفات التي يجب أن نتحلى بها في التعامل بين الناس.
  • ويجب أن تكون دائماً متسامحاً عن الأخطاء التي تصدر في حقك، ولكن ألا تكون ضعيف أو في موقف ضعف.
  • على العكس تماماً يجب أن تكون قوي، إن الله سبحانه وتعالى يحب ويفضل المؤمن القوي عن المؤمن الضعيف.
  • وفي ختام اذاعة اليوم، استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه، ونتمنى أن نكون قدمنا لكم معلومات مفيدة وإلى لقاء آخر، مع تحيات أسرة الإذاعة المدرسية، كان معكم الطالب/ ….

وأخيراً نود أن نقول التسامح والعفو هو الذي يعطي للصواب قوته وقدرته على الامتداد وتحقيق النصر، لذا يجب أن نتحلى به دائماً، ويسعدنا تلقي أي آراء حول موضوعات الإذاعة المدرسية من خلال التعليق أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *