التخطي إلى المحتوى

اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول، تعتبر ظاهرة التسول واحدة من أهم الظواهر التي انتشرت بشكل كبير في بعض البلدان والمجتمعات العربية والعالمية على حدً سواء، في ظل عدم قدرة الأسرة على سد احتياجاتها من مأكل ومسكن وملبس، مما يدفع الأطفال والنساء وأيضاً الرجال الخروج للتسول في الشوارع وإشارات المرور وغيرها من الأماكن العامة، لذلك وجب علينا التعرف بشكل أعمق على هذه الظاهرة ودراستها، كي يتم علاجها سريعاً.

مقدمة اذاعة مدرسية عن التسول

  • الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد، خير من مشى على الأرض أما بعد…
  • السيد المحترم مدير مدرستنا الفاضل، السادة المعلمين والمعلمات المحترمين الأعزاء، إخواني وأخواتي الطلاب والطالبات، يسعدني ويسعد فصل…، أن يقدم لكم الإذاعة المدرسية لهذا اليوم الموافق… /.. /…، بعنوان ” ظاهرة التسول“.
  • حيث نلتقي بكم اليوم كي ندق ناقوس الخطر على موضوع أكثر حساسية بين أفراد المجتمع.
  • موضوع يعكس الحالة الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع، ألا وهو موضوع ظاهرة التسول.
  • خاصةً بعد أن انتشرت هذه الظاهرة بكثرة في هذه الأيام، مما يدعونا إلى تسليط الضوء عليها، والتفكير في حل جذري للقضاء على هذه الظاهرة.

قرآن كريم عن التسول

وإن خير ما يجب أن نبدأ به برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم، وهو خير الكلام، كلام الله سبحانه وتعالى المقدس المنزه من كل عيب، ومع القرآن الكريم والطالب/….

بسم الله الرحمن الرحيم

“لِلْفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الْأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ لا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ” صدق الله العظيم.

حديث شريف عن التسول

علمنا الدين الإسلامي، ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم على ضرورة مساعدة الفقراء والمحتاجين، بالإضافة إلى ضرورة عطف الغني على الفقير حتى لا يتركه يمد يده للناس، ومع كلام خير الأنام، ومع الحديث الشريف والطالب/…

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَنْ سَأَلَ النَّاسَ أَمْوَالَهُمْ تَكَثُّرًا، فَإِنَّمَا يَسْأَلُ جَمْرًا فَلْيَسْتَقِلَّ أَوْ لِيَسْتَكْثِرْ” رواه (مسلم).

حكمة عن التسول

كثير منا لا يعرف أن التسول حرام شرعاً، لأن المتسول يأخذ أموالاً ليست من حقه، خاصةً إذا كان قادراً على العمل وكسب الرزق، ومع حكمة اليوم والطالب/….

  • لذة الطعام تعرف من مشقة العمل من أجل كسب الأموال.
  • إياكم والتسول فهو إذلال للمؤمن، ومعصية لله ورسوله، وأكل مالاً حراماً.
  • اعملوا واجتهدوا تشعرون برغد العيش ولذته.
  • العمل والجهد، وكسب المال، والرزق الحلال من شيم الرجال.
  • حافظوا على الكرامة والعزة ولا تذلوا بالتسول. 
  • اسألوا الله العون، واسعوا في الأرض جاهدين تجدون رزقكم.

هل تعلم عن التسول

توجد العديد من المعلومات التي لا نعرفها بشكل مباشر عن التسول، وسوف نتعرف عليها من خلال هل تعلم ومع الطالب/…..

  • هل تعلم؟ أن التسول واحداً من أشهر طرق النصب والاحتيال على الناس.
  • هل تعلم؟ أن التسول ظاهرة منتشرة على مستوى العالم، ولا تتوقف على الدول الفقيرة فقط.
  • هل تعلم؟ أن الدين الإسلامي حرم التسول في الكتاب والسنة.
  • هل تعلم؟ أن الأطفال المتسولين يفتقدون البراءة، ويمهد لهم الطريق إلى النصب والاحتيال والسرقة.
  • هل تعلم؟ أن التسول ظاهرة تفسد الشكل العام للمجتمع.
  • هل تعلم؟ أن محاربة التسول تعمل على بناء ورقي المجتمعات.

كلمة عن التسول

ومن أجل التعرف على التسول بشكل أعمق، يجب الاستماع إلى كلمة اليوم بعنوان “ظاهرة التسول” ومع الطالب/…..

  • التسول هي ظاهرة عالمية لا ترتبط بالدول الغنية أو الفقيرة، حيث يُعرف التسول على أنه استعطاف شخص ما سواء رجلاً أو امرأة أو حتى طفلاً للآخرين للحصول على المال.
  • من خلال ارتداء ملابس مهترئة وغير نظيفة، أو تمثيل المرض، أو التحدث بكلام عاطفي من أجل جذب الناس وإثارة عواطفهم لإعطائهم الأموال.
  • وعلى الرغم من كل هذا، إلا أن أموال التسول تعتبر حرام شرعاً، لأنه أحد حالات النصب التي تشهدها المجتمعات المختلفة.
  • وفقاً لما تحدث به نبينا الكريم في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “مَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَسْأَلُ النَّاسَ، حَتَّى يَأْتِيَ يَوْمَ القِيَامَةِ لَيْسَ فِي وَجْهِهِ مُزْعَةُ لَحْمٍ”. رواه البخاري ومسلم. 
  • وفي هذا الحديث يخبرنا سيد الأنام أن الرجل الذي يظل يتسول ويسأل الناس الأموال سوف يأتي يوم القيامة وليس على وجهه مقدار صغير من اللحم.
  • وهذا يدل ايضاً على كثرة الغزي والعار والإذلال الذي يتعرض إليه المؤمن عند طلب الأموال بغير حق.
  • لذلك يجب علينا يا إخواني وأخواتي اتباع سنة الله ورسوله والعمل جاهدين من أجل كسب الرزق الحلال الطيب.
  • ومن أجل ابتغاء مرضات الله عز وجل، وكما قال رسولنا الكريم ” من بات كاملاً من عمل يده، بات مغفوراً له”. 
  • وهنا تلعب الدولة دوراً أساسي وفعال في التخلص من هذه الظاهرة من خلال توفير فرص عمل مناسبة للشباب العاطل.
  • ودعم الأسر الفقيرة وتوفير احتياجاتهم الضرورية، كما يجب العمل على توفير العديد من حملات التوعية من خلال المنظمات، والمدارس، والجمعيات الأهلية وغيرها.
  • والجدير بالذكر أن تعاون المجتمع بشكل عام في التصدي لهذه الظاهرة، سوف يعمل على بناء المجتمع وتقدم البلاد، والاستفادة القصوى من الأطفال من خلال تنمية مهاراتهم واستغلالها في العلم بدلاً من النصب والاحتيال.

خاتمة عن ظاهرة التسول

  • زملائي وزميلاتي الطلاب والطالبات من هذا المنطلق يجب علينا الاهتمام بظاهرة التسول وتسليط الضوء عليها من أجل مساعدة الدولة والمجتمع على التخلص منها.
  • من خلال قيام كل فرد منا بدوره، ويجب على كل طالب توعية وإرشاد الناس بأن التسول ظاهرة غير حضارية.
  • وأن أموالها حرام شرعاً، بالإضافة إلى تفعيل دور الأغنياء في إخراج الزكاة والصدقات للفقراء والمساكين بهدف تجنب ظاهرة التسول.
  • وختاماً نتمنى لكم دوام الصحة والعافية، ولا أقول وداعاً ولكن أقول إلى الملتقى والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، مع تحيات أسرة البرنامج الإذاعي لهذا اليوم، كان معكم زميلكم الطالب/…..

وفي نهاية مقالنا اليوم حول اذاعة مدرسية عن ظاهرة التسول يسعدنا تلقي آرائكم ومقترحاتكم عن ظاهرة التسول من خلال التعليق أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *