التخطي إلى المحتوى

اسم عاصمة فنزويلا من خلال موقع Muhtwa.com. تقع العاصمة الفنزويلية في قارة أمريكا الجنوبية، وهي واحدة من أكبر مدنها. يعود تأسيس العاصمة الفنزويلية الى القرن السادس عشر.

اسم العاصمة الفنزويلية

كاراكاس هي العاصمة الرسمية جمهورية فنزويلا البوليفارية.

  • تغطي العاصمة الفنزويلية كاراكاس مساحة تقدر بحوالي اربعمائة وثلاثة وثلاثين كيلومتر مربع.
  • تختلف ارتفاعات العاصمة، إلا أن متوسط الارتفاع هو تسعمائة متر فوق سطح البحر.

معلومات عن العاصمة الفنزويلية

  • تعرف العاصمة الفنزويلية رسمياً باسم سانتياغو دي ليون دي كاراكاس، أما كاراكاس فهو الاسم المختصر لها.
  • يختصر الاسم في اللغة الإنجليزية الى CCS.
  • توصف العاصمة كاراكاس بأنه أكبر مدن فنزويلا، بالإضافة الى كونها تتمتع بانها مركز منطقة العاصمة كاراكاس الكبرى.
  • تصنف كاراكاس بكونها العاصمة الثقافية لفنزويلا، بسبب وجود العديد من المتاحف والمسارح على أراضيها.
  • توصف العاصمة الفنزويلية كاراكاس ايضاً بانها المركز الاقتصادي للجمهورية، ففيها يقع اغلب البنوك، مراكز التسوق الكبيرة، بالإضافة الى شركات الخدمات. جميع تلك الأشياء تعد من الأشياء الأساسية في الاقتصاد الفنزويلي.
  • تقع أبراج باركيه المركزية، وهي واحدة من بين العديد من ناطحات السحاب، التي تقع في العاصمة كاراكاس.
  • تصنف العاصمة الفنزويلية كواحدة من بين دول أمريكا اللاتينية التي تمتلك العديد من ناطحات السحاب.
  • تتمتع العاصمة بوقوع واحد من أهم المتاحف في القارة الأمريكية الجنوبية، وهو متحف الفن المعاصر.

نشأة العاصمة الفنزويلية

  • يعود إنشاء العاصمة الفنزويلية كاراكاس الى الخامس والعشرين من شهر يوليو لعام 1567 م.
  • كان ذلك على يد الغازي الاسباني دييغو دي لوسادا إي كابيزا دي فاكا.

سلبيات في العاصمة كاراكاس

  • قد يكون أكثر شيء سلبي في العاصمة الفنزويلية كاراكاس هو كونها تصنف كواحدة من اعلى الدول التي تقع فيها معدلات قتل فردي، فالنسبة تتخطى العشر بالمئة.
  • احتلت العاصمة هذا التصنيف كون جرائم القتل فيها كثيرة على الرغم من كونها ليست منطقة حرب.
  • هناك أكثر من ثمانية وتسعين بالمئة من القضايا لم يعرف القاتل فيها حتى اليوم.
  • بعض الحكومات، منها الامريكية والبريطانية، حذرت مواطنيها من السفر الى فنزويلا بشكل عام، وكاراكاس بشكل خاص بسبب تلك الجرائم.

جغرافيا العاصمة الفنزويلية

  • تقع العاصمة الفنزويلية كاراكاس بالكامل داخل وادي، صغير وغير منتظم، داخل النطاق المركزي الفنزويلي.
  • تطل العاصمة الفنزويلية على امتداد نهر غواير الواقع في الجهة الشمالية لجمهورية فنزويلا.
  • تبعد العاصمة كاراكاس ما يقرب من خمسة عشر كيلومتر عن ساحل البحر الكاريبي.
  • تختلف ارتفاعات العاصمة الفنزويلية من نقطة لأخرى، بسبب عدم انتظام الوادي، فتصل أدني نقطة الى ثماني مئة وسبعين متراً، واعلى نقطة الى ألف وثلاثة وأربعين متراً فوق سطح البحر.
  • بعض المناطق في العاصمة ترتفع الى ما أكثر من ذلك، فتصل إلى ألفين ومئة وتسعة وخمسين ألف متراً فوق سطح البحر، وهي منطقة بيكو إل افيلا.

عملة العاصمة الفنزويلية

  • البوليفار الفنزويلي هو العملة الرسمية للعاصمة الفنزويلية كاراكاس، وللجمهورية الفنزويلية بشكل عام منذ عام 2008.

اللغة الرسمية للعاصمة كاراكاس

  • اللغة الإسبانية هي اللغة الرسمية للعاصمة الفنزويلية كاراكاس.
  • يوجد لغة أخرى معترف بها وهي لغة الصم الفنزويلية.
  • يوجد 40 لغة أخرى معترف بها من قبل الحكومة.

عدد سكان العاصمة كاراكاس

  • بلغ عدد سكان الإحصاء حسب آخر إحصاء لعام 2017 حوالي اثنين مليون ومئتين وخمسة وأربعين ألف وسبعمائة وأربعة وأربعين نسمة.

مناخ العاصمة الفنزويلية

  • يتميز مناخ العاصمة كاراكاس الفنزويلية بأنه يجمع ما بين طقسين مختلفين بسبب موقعها الجغرافي، الأول يعود الى طقس منطقة السافانا الاستوائي، والآخر يعود الى طقس المرتفعات شبه الاستوائية.
  • تتراوح درجات الحرارة العليا، حسب آخر إحصاء سنوي متصل يعود الى عام 1998، ما بين ثلاثين درجة مئوية، الى خمسة وثلاثين درجة.
  • تتراوح درجات الحرارة المنخفضة، حسب نفس الإحصاء السابق، ما بين سبع درجة مئوية لأقل درجة وخمسة عشر درجة لأعلى مقياس حرارة سجل في ذلك الوقت.
  • سجلت نسبة الرطوبة ثلاثة وسبعون بالمئة لأدنى درجة، وستة وسبعون بالمئة لأعلى درجة.
  • يذكر أن متوسط هطول الأمطار، خلال العام، تكون في حوالي مئة واثنين وأربعين يوماً.
  • يكثر الضباب، ويظهر جلياً، في الفترة ما بين شهري ديسمبر ويناير، وهي نفس الفترة التي تشهد انخفاض شديد في درجات الحرارة، خاصة في الفترة المسائية.
  • العواصف المطيرة تحدث ولكن بشكل قليل، بينما العواصف الكهربية هي التي تحدث بشكل كبير، خاصة في الفترة ما بين شهر يونيو وأكتوبر.

السياحة في العاصمة كاراكاس

  • حسب اخر إحصاء تم إجرائه، ذكر أن السياحة تساهم بما يقرب من أربعة بالمئة فقط من الدخل الاقتصادي للدولة.
  • يرجع الخبراء ذلك الى عدة أسباب، منها:
  1. ارتفاع معدل الجريمة، مما جعل العاصمة منطقة غير آمنة.
  2. قلة وسائل النقل التي من الممكن أن يستخدمها السائحون، ويعود ذلك الى اعتماد العاصمة على السكة الحديد كوسيلة نقل عامة.
  3. نقص شركات الطيران التي تقوم برحلات الى العاصمة كاراكاس، والجمهورية بشكل عام.
  4. سلبية المواطنين تجاه السياح.
  • حاول القطاع المسئول عن السياحة أن يتفادى ذلك وأنشئ برج فندقي بتكلفة عالية.

الإسلام في العاصمة الفنزويلية

  • حسب آخر إحصاء عن عدد المسلمين في العاصمة كاراكاس، افاد بان المسلمين يبلغون خمسة عشر ألف نسمة.
  • الغالبية العظمى من المسلمين هم من مهاجري سوريا، فلسطين ولبنان.
  • حسب التقرير المتاحة فإن بعض من هؤلاء المسلمين يتمتعون بوظائف هامة وسيادية في الدولة.
  • يقع في العاصمة كاراكاس ثاني أكبر مساجد أمريكا اللاتينية، والذي انتهى من بنائه عام 1993.
  • يذكر ان اغلب المسلمين لا يهتمون بالإسلام كدين، بمعنى ان الكثير منهم انصهر في المجتمع الفنزويلي وتناسى خلفيته الدينية والاجتماعية.

معالم سياحية في كاراكاس

  • متحف الأطفال في كراكاس: يعود إنشاء المتحف إلى عام 1982 على يد السيدة الأولى لفنزويلا في ذلك الوقت. الهدف من إنشائه هو تعليم الأطفال وتثقيفهم عن جميع مجالات الحياة التكنولوجية، الثقافية، البيئية والفنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *