التخطي إلى المحتوى

معلومات نادرة عن الفراعنة غريبة, تعد الحضارة المصرية القديمة من أفضل الحضارات التي ظل التاريخ يخلدها، ومازالت تدهش جميع عقول العالم حتى يومنا هذا، بسبب ما تقدمه من غرابة وابداع في الشكل والجمال الذي لا مثيل له، وقد كان للفراعنة بعض العادات والتقاليد الغريبة التي تجعلهم ينفردون بها من شدة غرابتها.

الفراعنة

العادات الغريبة في حياة الفراعنة

كان المصريون القدماء لديهم عادات معينة تتميز بغرابتها، حيث كانوا يلتزمون بها قديماً، وقد تكون غريبة على المصريين حالياً، ولكن بالفعل كان يتعايش بها الفراعنة القدماء، ومن أهم هذه المعلومات الغريبة:

  • لقد كان الصلع عند الفراعنة بمثابة موضة، والدليل على ذلك أن العديد من النقوش الخاصة بهم، أظهرت كل المصريين بلا شعر سواء رجل أو أمرأة.
  • أول من صنعوا مزيل الروائح الكريهة، حيث كانوا يهتمون بشكل كبير بالنظافة، وبلغوا من الفكر إلى أن هناك علاقة قوية بين الأمراض وإهمال النظافة الشخصية، حيث صنعوا من معظم الزيوت صابون يستخدم للاستحمام، كما أبدعوا في صناعة مزيل للعرق والعديد من العطور باستخدام القرفة والليمون.
  • لقد كان الكرش عند الفراعنة صيحة آنذاك، على الرغم من وجودهم منحوتين بشكل لائق، وذلك يرجع إلى مطالبتهم من النحات أن يظهرهم بشكل لائق وأنيق.
  • كان لديهم احترام كبير للموتي، ولم يوجد أى حضارة أخرى قدمت تقديس واحترام للموتى مثل الحضارة الفرعونية القديمة، حيث بلغ بهم الحال في ادخال الذهب والطعام مع الموتى في قبورهم.
  • تجميل الرجال كان عادة عند الفراعنة، حيث لا يوجد فرق بين رجل وأنثى في عملية الزينة والتجميل، حيث كان التجميل للجميع، ولقد كان الرجال يستخدمون الكحل دون أي إحراج.
  • كان القدماء يعيشون بشكل طبيعي ومسالم مع العيوب الوراثية، فمن كان به عاهة أو غير ذلك، لا يسخرون منه وكان له كل الاحترام والتقدير.
  • كان الفراعنة يضعون حُلىً مصنوعة من المعدن مزيفة، وذلك لكي يقلدوا شكل الإله أوزيريس، والذي كان يقوم بدور محاكمة الموتى في الآخرة.
  • كانت النساء يستخدمون براز التماسيح للتغلب على النمل الكثير.
  • كانوا يتميزون بنبوغ فكري في الفلك والرياضيات، وما يدل على ذلك أن مكان الأهرامات يصطف بشكل كبير مع نجوم أوريون.

الفراعنة

الحقائق الغريبة والنادرة عن المصريين القدماء

الاختلاف وغرابة الأشياء التي كان يتبعها المصريين القدماء لا تنتهي، بلا شك كانوا متميزين بشكل غريب عن وقتنا هذا، ومن أهم الحقائق التي كانت موجودة في حياتهم:

  • كان البعض منهم يضع العسل على الجسم كليا حتى لا يلتصق به الحشرات، ولا يشكل إزعاج للفراعنة.
  • كان يقضون وقت الفراغ يستمتعون بالألعاب اللوحية مثل لعبة “senet”، التي تعد من أشهر الألعاب في العالم، ويرجع عهدها إلى 3100 قبل الميلاد.
  • كان الرجال يحبون التطيب والاهتمام بشكلهم، حيث كان الفرعوني القديم يزيل جميع الشعر الموجود بجسمه، ولا يترك له أى أثر.
  • كانت النساء لها الحق تماماً مثل الرجال ومتساوية معهم في كل شيء ما عدا المهن، حيث كان لها الحق في تطليق الرجل والسفر بدون أي عقبات، بالإضافة إلى تحكمهم في الممتلكات الخاصة بهم.
  • لقد كانت الكتابة الهيروغليفية الشهيرة عند المصريين القدماء صعبة، حيث كانت تأخذ وقت كبير في تأليفها، لذلك نلاحظ أن كتابتها تمت عن طريق استخدامها في النصوص المهمة فقط، بينما النصوص الأخرى العادية تم كتابتها بالهيراطيقية، وهي أبسط في الكتابة عن اللغة الهيروغليفية.
  • أشهر بناء قام بإنشائه الفراعنة كان الهرم الأكبر، حيث بني باستخدام اثنين ونصف مليون كتلة من الحجر، وكل حجر كان وزنه يبلغ اثنان ونصف طن.
  • لقد تم إنشاء الأهرامات على يد أمهر الحرفيين المشهورين المأجورين، ولم يكن للعبيد دخل في بنائها كما انتشر من الشائعات.
  • كان المصريون القدماء يحتفلون بعمل سبوع للطفل الحديث، والذي مازال مستمر حتى وقتنا هذا.
  • كانوا يستخدمون الخبز العفن للتخلص من العدوى.
  • لم يكن الأطفال يرتدون أيا من الملابس على أجسادهم حتى يصلون إلى سن المراهقة.

المعلومات الغريبة عن الفراعنة

يوجد بعض الأمور التي كان يتبعها الفراعنة، ولكن لم يكن البعض يعلم عنها أى شيء، ومن أهم هذه الأشياء:

شاهد أيضا:
  • رمسيس الثانى: يعتبر من الفراعنة المصريين المعروفين وأقدمهم، يتميز بحكمته النابغة قيل أن لديه مائة طفل، وقام بحكم مصر ستين سنة.
  • كان الرجال يستخدمون أدوات التجميل، ليس من أجل إظهار جمالهم، ولكن لحماية أجسادهم من الشمس الحارقة، والرمال التي تأتي بقدوم الرياح الشديدة.
  • عندما يقوم الفراعنة في تحنيط الموتى، يتم إزالة جميع أعضاء الجسم ماعدا القلب، حيث بالنسبة لهم هو مركز الفكر والعاطفة البشرية.
  • يعد المصريين القدماء الأوائل في استخدام التقويم لمدة 365 يوم، وهو يعادل السنة الشمسية، حيث قاموا بعمل ذلك لمعرفة الوقت الذي سيغرق فيه نهر النيل.
  • تعد القطط من الحيوانات المقدسة عند القدماء وعند موت قط، يقوم جميع أفراد العائلة التي ينتمي إليها القط بفرض حالة حداد عن طريق حلق الحواجب، وعادة يتم تحنيط القطط المتوفية، ودفنها في مقابر مخصصة لها.
  • وصول العديد من ملكات مصر الفرعونية إلى الحكم دون زواج، وكانوا يتصفون بالقوة والشجاعة، ومن أهمهم الملكة كليوباترا، نفرتيتي.

أهم العادات المصرية القديمة

يعتقد البعض أن ما تركه الفراعنة هى تلك الآثار فقط، بينما التقاليد والعادات رحلت بموتهم وانتهاء زمانهم، ولكن هذا غير صحيح، حيث ظل حتى هذا اليوم بعض العادات التي تُمارس ويتحدثون بألفاظ مأخوذة من المصريين القدماء، ومن أهمها:

شم النسيم

شاهد أيضا:
  • لقد كان الفراعنة يحتفلون به منذ 4500 سنة.
  • كانوا في هذا اليوم يجهزون سمك مملح لتقديمه قربان للالهة أثناء موسم الحصاد.
  • كانوا يخرجون إلى المنتزها، ويقومون بتلوين البيض، وظلت هذه الأعمال حتى الآن.

عدم وضع الشبشب مقلوب

  • تعود فكرة وضع الشبشب مقلوب إلى الآلاف السنين.
  • كان الفراعنة يعتقدون أنه عندما يكون الشبشب مقلوب، فهذا مثل السخرية بالآلهة وعدم احترام، ومن الأفعال المحرمة التي تغضبها، وهذا الاعتقاد ظل حتى الآن متواجد لدي العرب.

إعطاء الفقراء صدقة

  •  لقد كان التصدق على الفقراء من الأشياء التي تحظى بالمرتبة الأولى عند المصريين، حيث أن إخراج مبلغ من المال، حتى إذا كان بسيط، من الممكن أن يبعد الشخص عن الأذى.
  • هذه العادة كانت موجودة منذ آلاف السنين، حيث كان يرى الفراعنة أنه عند إعطاء جزء للفقراء ومساعدتهم من الأشياء الجيدة التي تعطي  الإلهة “ماعت” مكافأة لمن يعمل الخير تجاه الأشخاص الفقراء

عين حورس

  • ارتداء قلادة تحتوى على عين حورس، هي عادة مأخوذ من المصريين القدماء.
  • لقد كانوا يعتقدون أن هذه العين تحمى من الحسد والحيوانات الخطيرة، بالإضافة إلى استخدامها للزينة.

أهم آثار مصر الفرعونية القديمة والنادرة

يوجد بعض الآثار الفرعونية النادرة والرائعة، والتي تم اكتشافها لتعبر عن جمال واناقة الحياة الفرعونية الجليلة، ومن أهم هذه الآثار:

قصر كليوباترا الملكي

  • لقد تم اكتشاف هذا القصر في عام 1998 ميلادي في الإسكندرية، والذي عبر عن الحياة الفرعونية التي كان منشأها هذه المدينة.
  • تم الحصول على هذه الآثار الرائعة من البحر الأبيض المتوسط، حيث كانت موجودة في عمقه ما يزيد عن ألف وستمائة سنة.
  • بعد سنوات قليلة من العثور على هذا القصر والبحث الدائم في المكان، تم العثور على تمثال لأبو الهول، وكان يوجد في بداية معبد موجود داخل القصر الملكي لكليوباترا الموجود في جزيرة “أنتي رودس” في الجانب الشرقي من ميناء الإسكندرية.

قبر الملك توت عنخ آمون

  • يعتبر قبر توت عنخ آمون الذي يتواجد حاليًا في وادي الملوك، من أهم الاكتشافات الأثري النادرة والمهمة.
  • لقد أكتشف سنة 1922م، يقول البعض أن فتح هذا القبر قد أحدث للناس لعنة، ولكن كان القبر به العديد من الكنوز المبهرة، بالإضافة إلى القناع الخاص بالملك توت عنخ آمون.
  • يحتوي القبر على تعويذة مأخوذة من كتاب الموتى، ولقد تم استخدامها منهجا للحياة الآخرى.
  • يحتوي التابوت على عدد من التوابيت بداخله وعددها ثلاثة، والتوابيت الخارجية مصنوعة من الخشب القوى، ومغطي بالذهب، بالإضافة إلى الأحجار الكريمة.
  • بينما التابوت الداخلى الذي يحمل جسم الملك، تم صناعته من الذهب الخالص.

الفراعنة

لقد ترك الفراعنة آثار عريقة، تعبر عن الإبداع والرقي الذي وصلت إليه وعن نبوغ القدماء المصريين، كما كانوا يتبعوا عادات غريبة ونادرة إلى حد ما، فمنها كان ماضي وانتهى، ومنها الذي توارثه الأجيال وساروا على نهجه.

عزيزي القاريء نتمني أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع معلومات نادرة عن الفراعنة غريبة عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد لرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *