التخطي إلى المحتوى

التعلم القائم على المشروعات ومميزاته في موقع محتوى،كثيرة هي طرق التعلم واستراتيجياته حيث أن التعلم القائم على المشروعات من الطرق الحديثة والمستخدمة في المراحل العمرية الأولى بشكل كبير.

تعريف التعلم القائم على المشروعات

  • يعد نوع من أنواع التعلم الحديث الذي يسعى إلى تنفيذ مجموعة من المهام التعليمية وفق خطة أو استراتيجية مسبقة الوضع من قبل المعلم.
  • وتقوم تلك الاستراتيجية على توظيف قدرات الطلاب ومهاراتهم في حل مشكلة تعليمية معينة أو القيام ببعض الإنجازات المناسبة فئتهم العمرية أثناء التعلم.
  • يتم توظيف تلك الاستراتيجية بدءاً من المراحل الأولى وانتهاءا بالمراحل الجامعية التي تستخدم التعلم بالمشروعات في مشروع التخرج أو بعض المشاريع المقدمة للنظام التعليمية ككل.

مبادئ التعلم بالمشروعات التعليمية

لكل استراتيجية تعليمية حديثة مجموعة من الخصائص والمبادئ التي تقوم عليها وتعمل على تطبيقها وتتمثل مبادئ التعلم بالمشروعات في الآتي:

  • العمل على حل مشكلة تعليمية معينة سبق التخطيط لها.
  • الوقت المحدد والمهمة المحددة هم أساس تطبيق تلك الاستراتيجية.
  • العمل على تقييم المعلم لطلابه بموضوعية.
  • زيادة معارف الطلاب وتطبيق أفكار جديدة وتنمية الفكر الحسي لديهم.
  • إنشاء أشياء جديدة وهادفة.
  • التجديد المستمر وعدم تقديم خدمات مكررة أو بلا فائدة.

إقرأ أيضاً:دور تكنولوجيا التعليم في حل مشاكل التعلم

أنواع مشروعات التعليم وتصنيفها

مشروعات التعلم مجموعة من الأنواع تتمثل في:

  • مشروعات بنائية

تعتمد تلك المشروعات على بناء أفكار جديدة وتطبيقها واستخدام بعض الآليات الحديثة التي تعينه في ذلك.

  • مشروعات تنظيمية

وتنقسم تلك المشروعات إلى:

شاهد أيضا:
  1. منظمة:

يتم التخطيط المسبق لها من قبل المعلم وتكون وفق خطة محددة يتطلب من المتعلمين السير وفق خطوات مقيدة لتحقيق الهدف العام.

  • غير منظمة:

حيث يقوم المتعلم بتحديد الهدف من المشروع واستخدام المنهجية المناسبة لتنفيذه.

شاهد أيضا:
  • مشروعات أكاديمية

يقصد بها تلك المشروعات التي يقوم بها المتعلمين للحصول على درجات دراسية في مواد معينة.

أهداف التعليم القائم على المشروعات

يتضمن التعلم القائم على المشروعات مجموعة من الأهداف والمميزات التي تتمثل في النقاط التالية :

  • تحسين جودة أداء التعلم لدى الأشخاص.
  • العمل على تنمية مهارات العمل التعاوني.
  • بناء أفكار جديدة والعمل على تحسين مخرجات التعلم.
  • القدرة على العمل المنظم والعمل في جماعات.
  • تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص وتوزيع المهام لكل شخص حسب قدراته وحاجاته التعليمية.
  • الوقت المحدد والمهمة المحددة تساعد على تنمية الإلتزام ومهارة إدارة الوقت لديهم.
  • صنع بنية مفاهيمية مشتركة بين المعلم والمتعلمين وبين المجتمع ومشاكله من ناحية آخرى.

عيوب التعلم القائم على المشروعات

هناك مجموعة من العيوب الكامنة في تطبيق التعلم القائم على المشروعات حيث أن لكل استراتيجية مجموعة من المميزات والعيوب:

  • عدم توافق المشروع مع المدة الزمنية المتاحة للطلاب حيث أن الدراسة لها توقيت مخصص تبدأ وتنتهي فيه ولذلك فإن تحديد مدة زمنية تلائم خصائص المتعلمين وحاجات المشروع من الأمور المعقدة التي هي بحاجة إلى تخطيط مسبق.
  • الميزانية المرتفعة حيث أن هناك بعض المشروعات بحاجة إلى ميزانية مرتفعة لا تناسب ظروف كل المتعلمين.
  • هناك بعض المواد العلمية التي لا تصلح مع استراتيجية التعلم بالمشروعات.
  • تخبط الأفكار وعدم قدرة المعلم على توضيح المشكلة وحلولها للمتعلمين مما يؤدي ذلك إلى صعوبة الحصول على نتائج فعالة أو دقيقة.
  • قد يواجه الطلاب بعض الصعوبات في تنفيذ المشروعات التعليمية المكلف بها سواء لبعد المكان أو الزمان المقرر تطبيق المشروع فيه وطبقاً لامكانيات المتعلمين المادية والتكنولوجية أيضاً.

الزوار شاهدو أيضا:

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *