التخطي إلى المحتوى

أسباب ودوافع الانتحار التي تجعل المنتحر يقدم على إنهاء حياته بيده أي قتل نفسه عمدا في إعتقاد خاطئ منه بأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي تنهي آلامه وتجنبه ما يتعرض له من ضغوط وأضرار جسيمة يرى أنه من المستحيل التعايش معها وفي مقدمتها عوامل الإجهاد النفسية بتعدد أشكالها وتنوعها ما بين أزمات مالية أو وفاة أحد المقربين أو المشكلات العاطفية وغيره من المؤثرات السلبية للإضطراب العقلي واليأس والأمراض النفسية التي تشكل أهم دوافع الانتحار.

أسباب الانتحار ودوافعه

رغم أن الانتحار suicide في الديانات السماوية من أكثر الأثام والمحرمات المنهي عنها وحتى أنه في بعض المجتمعات تاريخياً كان يعد جرم وفعل شنيع يعاقب من يحاول القيام به ويفشل إلا أن هناك أكثر من 800 ألف شخص يخسرون حياتهم كل عام في جميع أنحاء العالم أي بمعدل منتحر كل 40 ثانية جراء ارتكاب هذا الفعل المأساوي مما أدي لزيادة البحث عن الانتحار اسبابه ودوافعه والتي تنقسم إلى:

اسباب الانتحار

تختلف اسباب ودوافع الانتحار من فرد لآخر وفقاً للعديد من الأحصائيات فأن وقوع الشخص فريسة للانتحار لا يشترط أكثر من توافر سبب واحد من عوامل وأسباب الانتحار التالية :

اسباب وراثيه

يشكل وجود تاريخ عائلي مرتبط بمشكلات عصبية وأمراض عقلية دور مؤثر على قدرة الشخص النفسية حيث تتحكم الجينات الوراثية في تفكيره وعدم قدرته على تقبل الضغط وتجعله أكثر عرضة للانتحار.

اسباب نفسية

يوجد أرتباط وثيق بين الأمراض النفسية والانتحار إذ تعد من أهم اسباب الوقوع في الانتحار وتنتج من اختلاط مشاعر اليأس والإحساس بالوحدة وعدم الرغبة في إستكمال الحياة على هذا النحو المؤلم وعادة ما يتزامن ظهورها بعد التعرض لفقدان عزيز أو الأبتعاد عنه أو أصابته بمرض خطير وهو ما أشارات إليه الأبحاث موضحة أن نحو 90% ممن لديهم ميول أنتحارية يعانون من مشكلة نفسية أو أكثر يتمثل أبرزها في:

  1. الأكتئاب الحاد : وهو أحد أبرز دوافع الانتحار وأكثرها شيوعاً والمصابين به هم الأكثر عرضة لمحاولات التخلص من حياتهم.
  2. الهوس الاكتئابي : ويعرف أيضاً بالأضطراب ثنائي القطب ويصحبه تقلبات مزاجية شديدة تارة اكتئاب شديد وأخرى شعور بالبهجة بطريقة مبالغ فيها أو أختلاط الأحاسيس بصورة غير طبيعية وللأسف شخص من بين 3 مصابين عرضة للانتحار.
  3. الفصام العقلي : ينتج عن اضطراب حاد في العقل يشوه طريقة المصاب في التفكير ويجعله غير قادر على أتخاذ قرار أو التصرف في أي موقف ولا يستطيع حتى التعبير عن مشاعره ويلجأ شخص من كل 20 مصاب به للانتحار.
  4. اضطراب عدم التكيف : أو اضطراب الأحكام كما يطلق عليه في علم النفس ويسمى في بعض الأحيان الاكتئاب التفاعلي هو اكتئاب ناجم عن تغير الحالات وشعور المصاب به بالتوتر والضغط النفسي لعدم القدرة على التكيف مع الأوضاع الجديدة.
  5. فقدان الشهية العصبي : ينجم نتيجة لشعور المريض بألم نفسي ومعاناة شديدة جراء وزنه الزائد وانعدام قدرته على تخطي هذا الأحساس وأن جميع محاولاته في إنقاص وزنه باتت بالفشل وهناك شخص من بين 5 مصابين باضطراب الأكل يحاولون الانتحار.
  6. اضطراب الشخصية الحدية : ويتم وصفه في العام بأنه مشاعر غير مستقرة وأنماط سلوكية غير متزنة وردود أفعال غير مناسبة ومتهورة وفي الغالب يكون مصابيها قد تعرضوا لحادث عنف جسدي أو أساءة في طفولتهم.

اسباب اجتماعية

هناك العديد من المؤثرات المجتمعية السلبية التي تتسبب في ضغوط نفسية وعصبية جسيمة على الأشخاص وتحفز لديهم الميول الانتحارية من بينها :

  • التنمر سواء بين الأطفال في المدارس أو الشباب الملتحقين بالجامعات والبعض ممن يتعرضون لمشكلات تأديبية أو من يعانون من التعسف في مجال عملهم.
  • العزلة الإجتماعية يميل الشخص المنعزل في الغالب إلى التفكير في الانتحار نتيجة لشعوره طوال الوقت بمزاج سيئ.

اسباب اقتصادية

يساهم تدني الأوضاع الاقتصادية وسوء الأحوال المعيشية والضغوط الناتجة عن قسوة الظروف المادية وتراكم الديون وعدم وجود دخل يغطي الإلتزامات وارتفاع معدلات البطالة إلى اللجوء للانتحار للهروب من الأعباء وصعوبة التعامل معها.

الامراض العضوية

أن الامراض العضوية المزمنة أو الخطيرة والألم المصاحب لها له إنعكاساته الواضحة وتأثيره المباشر على الحالة النفسية التي قد تدفع البعض من المرضى لإتخاذ قرار الانتحار للتخلص من آلامه وبالأخص بعد شعوره باليأس من الشفاء.

شاهد أيضا:

المشاكل القانونية

يمثل مواجهة مشاكل قضائية أو الخوف من عقوبة الحبس الأليمة ضغط نفسي هائل قد يمتد أيضاً إلى الذين قضوا مدة عقوبتهم ويخشون الإنخراط في المجتمع وما سيلاقونه من تنمر وتهكم ورفض ما يجعلهم يختارون أنهاء حياتهم هروباُ من مشاعر الخوف والقلق المسيطرة عليهم.

الميول الجنسية

سجل أصحاب الميول الجنسية المغايرة على غرار الشذوذ الجنسي والمثليين معدلات عالية من الأنتحار ويرجع ذلك أما لرفض مجتمعاتهم لهم وشعورهم بالنبذ ما يجعلهم أكثر عدائية وعدوانية أو لعدم قدرتهم على الأعتراف بالأمر والخوف من طلب العلاج خشية افتضاح أمرهم.

التعاطي والادمان

أن تعاطي بعض العقاقير الدوائية يتصدرها مضادات الأكتئاب وبالأخص لمن هم دون الخامسة والعشرين من عمرهم دون الرجوع لمختص يتسبب في فرط التفكير بالانتحار كما أن الأدمان تناول المواد المخدرة والكحول تلعب دور كبير في زيادة الميول الانتحارية وخصوصاً في حال عدم القدرة على شرائها.

ما هي اعراض الانتحار

ليس من السهل أبداً التعرف على فكر وشعور المنتحر وقت اتخاذه قرار الانتحار حتى وأن كانت دوافع الانتحار من يأس وفقدان للأمل وخلافه واضحة ولكنها في الواقع تظل محط تساؤل المحيطين به لما تتسم به من تداخل وتعقيد كبير لذلك وجد الأطباء المختصين والباحثين في علم النفس أن الأجابة على الأسئلة التي تراودهم بخصوص فكر في محاولة للسيطرة على تفاقم المشكلة أنه يجب أولاً التعرف على اعراض ما قبل الانتحار وهي :

اعراض الانتحار

أوضحت الأبحاث والدراسات النفسية أن ظهور اعراض الانتحار لا تعني بالضرورة أن يقدم الشخص على إيذاء نفسه أو قتل ذاته وإنما يجب الحذر والتعامل معها بحرص شديد وطلب المساعدة فورا وأشارت أيضاً بأنه رغم وجود حالات أنتحار وليدة اللحظة ولا يسبقها أي بوادر ولكن في المجمل العام والأكثر شيوعاً هو أن نجد المنتحر قبل إقدامه على هذا الفعل الشنيع بفترة زمانية لا بأس بها يعاني من عرض أو أكثر مما نستعرض مع حضراتكم فيما يلي :

تغيرات سلوكية حادة

تعتبر التغيرات السلوكية الحادة أحد أهم مؤشرات الانتحار التي يجب أخذها بعين الاعتبار وتظهر في شكل :

  1. حزن عميق يستمر لفترة طويلة وغضب سريع يصاحبه تقلبات مزاجية متضاربة وغير مستقرة.
  2.  فقدان الامل واليأس والتشاؤم والخوف من المستقبل والتفكير السوداوي كلها مؤشرات سلبية تحفز الميول الانتحارية.
  3. الانسحاب الاجتماعي والهدوء المفاجئ يميل المقبل على الأنتحار إلى العزلة والشرود بصورة مثيرة ويبدأ بتقبل كل ما يحدث من حوله دون مبالاة بعد فترة من الاكتئاب.
  4. عدم الاهتمام بالمظهر الخارجي وأحياناً كثيرة ما يكون مسحوب بتغير في السلوك والشخصية مثل التحرك بسرعة أو بطء شديد أو التسرع في الكلام أو قلة التحدث والاكتفاء بالإشارة.
  5. السلوك المتهور والقيام بأعمال خطيرة على غير عادته مثل القيادة بسرعة جنونية أو المشاركة في أنشطة خطرة ومن الممكن ارتكاب تصرفات غير لائقة تتنافى مع مبادئه وقيمه والانخراط في علاقات جنسية غير أمنة وتناول الكحوليات والمخدرات بشكل مفرط كل هذا يجسد عدم اكتراثه للحياة.
  6. التهديد بالانتحار تشير الأحصائيات إلى أن 50% إلى 75% من الراغبين في الأنتحار يلمحون لصديق أو شخص قريب عن تفكيرهم في التخلص من حياتهم وربما حتى يضربون الأمثال لنجوم وشخصيات بارزة قد سبقتهم لهذا القرار.

كيف تقنع شخص بأن لا ينتحر ؟

اتجهت منظمة الصحة العالمية والعديد من المؤسسات الطبية منذ بضع سنوات في إطلاق حملات وقائية ضد الانتحار للحد من انتشاره وتقديم التوعية اللازمة للتعريف بكيفية التعامل مع المنتحر ومحاولة إقناعه بمحاربة فكرة الانتحار والعدول عنها ويتم ذلك على النحو التالي:

  1. الإستماع الجيد له وعدم الخوف من سؤاله هل تفكر بالانتحار فهذا السؤال لن يزرع الفكرة في رأسه كما تظن ولكن سيشعر بأنك تأخذه على محمل الجد.
  2. الدعم النفسي والتعاطف معه لأقصى حد وقبول ما يفكر فيه دون تهكم وعدم الحكم عليه.
  3. عدم استفزاز مشاعره أو أستخدام التحديات الانتحارية على غرار لن تفعل ذلك أبدا حتى لا تجعله يحاول أثبت العكس ويتهور فيما يخص قراره بالموت.
  4. يجب الأهتمام جدا بأي تهديد أو تصريح انتحاري .. قد يكون هناك الكثير من الأشخاص يصرحون بذلك ولكنهم لا يقدمون عليه ولكن الواقع أن ما يزيد عن 75% من الذين فقدوا حياتهم بالانتحار أعلنوا عن نيتهم بوضوح.
  5. تشجيع المكتئب على طلب المساعدة الطبية واللجوء للمختصين وفي حال رفضه تولى إبلاغ الأهل والجهات المعنية وقم بإزالة المواد الخطرة من أمامه.
  6. تسليط الضوء على نقاط القوة في شخصية المريض وغرس التفاؤل والأمل في نفسه ومنحه أحساس بقيمته وأهميته لغيره.
  7. تقوية الوازع الديني لديه وتنمية المرونة والتكيف وعدم التصلب في التفكير ومساعدته في التغلب على المشاكل والأفكار التشاؤمية وتحفيز التفكير الإيجابي.

نرجو أن نكون وفقنا في الإجابة على تساؤلاتكم بخصوص ظاهرة الانتحار وأسبابها ومعاونتكم في التعرف على كيفية التعامل مع المنتحر ويسرنا تلقي تعليقاتكم وأسئلتكم أسفل المقالة.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *