التخطي إلى المحتوى

التعليم الإفتراضي ودوره في التعلم الحديث في موقع محتوى، كثيرة هي أساليب التعلم الحديثة التي تواكب التكنولوجيا وتطورات العصر وأهمها التعليم الإفتراضي.

مفهوم التعليم الإفتراضي

أحد الطرق الحديثة التي تستخدم جهاز الحاسب الآلي لتقديم التعليم إلي المتعلمين وذلك إما عن طريق الصور ، الفيديو ، الصوت ، النصوص الفائقة ، الكتب الإلكترونية وغيرها من الوسائل المتعددة فيحدُث التعلم وتُسهل عملية التعلم .

دور التعليم الإفتراضي

للتعليم الافتراضي دور كبير في العملية التعليمية حيث :

  •  يعمل على تحسين العملية التعليمية وتحسين عملية التعليم والتعلم .
  •  يساعد على تدريب المعلمين على أساليب التدريس الحديثة .
  •  يعمل على تلبية إحتياجات الطلاب بكل مستوياتهم .
  •  توفير استراتيجيات وطرق تدريس حديثة للمتعلمين تساعدهم على التعلم .
  •  مساعدة الطلاب في الحصول على شهادة معترف بها بأقل جهد ووقت .
  • يقدم خدمة لأولياء الأمور والمدرسين وهي متابعة الطلاب أثناء عملية تعلمهم باستمرار .
  •  يوفر علي المدارس والجامعات التكلفة الباهظة التي تُجهز بها هذه الأماكن للتعلم .

استراتيجيات التعلم الإفتراضي

 استراتيجية الإستقصاء:

  • وفيها يتعامل الطلاب مع خطوات البحث العلمي للوصول إلى حل المشكلة أي يصل إلي حل المشكلة عن طريق الإفتراض والتجريب ، وفيها يعطي المعلم للمتعلم فرصة للتخمين والتخيل من خلال ما يعطيه لهم من وقت للتفكير والإبداع .

 استراتيجية الألعاب التعليمية :

  • وفيها يقدم جهاز الحاسب الآلي الدعم للمتعلمين من خلال عنصر التشويق والتسلية مما يزيد من دافعيتهم لعملية التعلم ، حيث تقرب لهم الواقع العملي أكثر من أي وسيلة أو طريقة أخري .

استراتيجية التدريب والممارسة :

شاهد أيضا:
  • وفيها تدريب للتعليم وذلك لتشجيعهم على المستوى البعيد علي الاعتماد علي أنفسهم اتخاذ قرارهم وامتلاكهم للمهارات وإمكانيات متنوعة ورفع مستواهم الإبداعي .

استراتيجية المحاكاة ولعب الأدوار :

  • هي طريقة يستخدمها المعلم في أغلب الأوقات لتقريب المتعلمين إلي الواقع الحقيقي عن طريق التقليد ، ولا يطبق معظم الوقت نظرا لتكلفته الباهظة إلا عند الحاجة الضرورية والمُلحة إليه .

استراتيجية العرض التقديمي الإلكتروني :

شاهد أيضا:
  • وهي استخدام الوسائط المتعددة مثل الصوت والصورة والفيديو والنص الفائق والرسوم الثابتة والمتحركة  لعرض محتوي أو فكرة أو مفهوم أو مهارة للمتعلمين .

مميزات التعلم الإفتراضي

نظرا للتقدم الهائل الذي يشهده العالم والتطوير المستمر لكافة المجالات كانت الأهمية الكبرى للتعليم باعتباره أساس تقدم الشعوب فنال التعليم الافتراضي نصيب كبير من الاهتمام لمميزاته التالية:

  • المرونة في تحديد الوقت المحدد للدراسة .
  •  توفير الجهد والوقت والتكاليف .
  •  إمكانية تحديث البرامج بشكل فوري .
  •  إمكانية الدراسة من أي مكان وفي أي وقت .
  •  تسهيل التواصل بين المتعلم وذوي الخبرة في المجال .
  • إمكانية التسجيل والتعلم من خلال شبكة الإنترنت .
  • دراسة تخصصات متنوعة ومتعددة قد لا تتوفر في التعليم التقليدي .
  •   إمكانية الحصول على الكتب وتصفحها من المكتبة الإلكترونية .

إقرأ أيضاً:دور تكنولوجيا التعليم في حل مشاكل التعلم

عيوب التعليم الافتراضي

علي الرغم من مميزاته التي لا تُعد ولا تُحصي  إلا أنه له بعض السلبيات وهي:

  • انشغال المتعلمين بالتفاعل مع الموقع وما به من إعلانات وغرف الدردشة وبالتالي ضعف التواصل بين المعلم والمتعلم .
  •  عجز بعض الدول النامية عن توفير بنية تحتية وقاعدة بيانات تكون الأساس في عملية التعلم .
  •  يفتقر الواقعية إلي حد ما حيث وجود المتعلمين والمعلم خلف الشاشة وليس وجها لوجه .
  • إمكانية اختراق الفصول والمعامل الافتراضية والحصول على المعلومات منها .
  • عدم القدرة على توصيل المشاعر والأحاسيس بواسطة هذه الوسائط .
  • نتيجة الجلوس المستمر أمام الكمبيوتر قد يؤدي إلي شعور المتعلم بالملل والرتابة ولا يكمل تعليمه .

الزوار شاهدو أيضا:

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *