التخطي إلى المحتوى

من هو مخترع المذياع ومتى، المذياع هو عبارة عن جهاز كهربائي، يستخدم من أجل إرسال إشارات لاسلكية. ولا يوجد جهاز في العالم يتمتع بتلك الخاصية منذ سنوات مضت، ولكن بالرغم من ذلك. لا يعرف العديد منا من هو مخترع المذياع ومتى، إليكم كافة التفاصيل الخاصة به.

  • مخترع المذياع هو غولييلمو ماركوني.

مخترع المذياع

بالرغم من الأهمية الكبيرة التي يتمتع بها جهاز المذياع، وإفادته للبشرية. إلا أن الكثير منا لا يعرف من هو مخترع المذياع، إنه العالم الإيطالي الكبير غولييلمو ماركوني. الذي ساهم بشكل مباشر في اكتشاف الموجات الكهرومغناطيسية التي ساعدت فيما بعد في اختراع جهاز الراديو.

مخترع المذياع

من هو غولييلمو ماركوني مخترع المذياع

غولييلمو ماركوني هو مخترع وعالم إيطالي معروف، من مواليد يوم 25 إبريل عام 1874 في مدينة بولونيا في إيطاليا. نشأ في وسط عائلة غنية ميسورة الحال، تلقى تعليمه الأول في المنزل الخاص به. وعندما بلغ سن العشرين من عمره قرأ عن تجارب هنيريش هرتس، بالإضافة إلى تجارب هرتس التي ساعدت في اكتشاف الموجات الكهرومغناطيسية الغير مرئية.

آمن ماركوني بفكرة الموجات الكهرومغناطيسية التي تنتشر عبر الهواء منذ البداية، وجاءت إليه فكرة إمكانية الإستفادة من تلك النظرية في تسهيل عملية سير أصوات في الهواء عبر مسافات طويلة بدلا من استخدام التلغراف الذي لا يوجد في أماكن المحيطات والبحار. وصدق على تلك الفكرة من أجل تسهيل التواصل مع السفن الحربية التي تسير في البحار.

عام اختراع المذياع

كثف ماركوني عمله من أجل اختراع جهاز يمكنه ارسال موجات صوتية عبر مسافات بعيدة بدلا من الطرق التقليدية مثل التلغراف، وظل يسعى لإنتاج هذا الاختراع طوال عام كامل. وبالفعل نجح في عام 1895 من ارسال الموجات الصوتية اللاسلكية الأولى في تاريخ البشرية إلى المحيط الأطلسي، واستقبال موجات مثلها إلى إيطاليا.

شاهد أيضا:

فكرة اختراع المذياع

جاءت فكرة اختراع المذياع إلى ماركوني للمرة الأولى عند قرأ عن الموجات الكهرومغناطيسية التي يتم استخدامها في أجهزة الراديو. وحاول إيجاد جهاز لا يرتبط بمنطقة جغرافية معينة، بل يصل إلى كافة أنحاء العالم حتى في الأنهار والمحيطات التي تتسبب في انقطاع معظم الأخبار عن الأشخاص الذين يتواجدون فيها أو السفن التي تسير فيها.

وفي عام 1901، نجح ماركوني في إنتاج أول جهاز مذياع في العالم يمكنه من إرسال موجات صوتية إلى المحيط الأطلسي، وأخذ يطور في اختراعه العظيم حتى تمكن من إنشاء محطة لاسلكية في بيته الخاص. وكان الهدف الأساسي من هذه المحطة هو أن تكون بمثابة حلقة الوصل بين بولدو في كورنوال وكلفن في مقاطعة جلو.

شاهد أيضا:

وفي شهر أكتوبر من نفس العالم، استقبل ماركوني تلغراف بواسطة طائرة ورقية أتت له من قبل مدينة سانت جونز نيوفنلند تفيد بأنه تمكن من سماع صوته. ولكن ظل بعض الأشخاص يشككون في هذا الإختراع بسبب انقطاع الصوت وعدم انتظامه بشكل دائم. ولكن هذا لا يمنع بأنه قد نقل الصوت بشكل ضخم.

أهمية اختراع المذياع

بالرغم من مرور أكثر من ثمانى سنوات كاملة على اختراع المذياع، إلا أنه لم ينال إشادة من قبل معظم الناس. ولكن ظهرت أهميته الحقيقية عام 1909 عندما تعرضت سفينة فيكتوريا إلى الغرق، وبفضل هذا الإختراع، تمكن رجال الإنقاذ من إنقاذ حياة عدد من الأشخاص بعد أن تواصلوا معهم، وتمكنوا من تحديد المكان الذين يتواجدون فيه.

وفي نفس العام، تمكن ماركوني من الحصول على جائزة نوبل في الفيزياء. ولكنه لم يتوقف عند هذا الحد، وواصل التطوير في جهازه، وفي عام 1910، نجح في إرسال رسائل صوتية بين أيرلندا والأرجنتين بمسافة حوالي ستة آلاف ميل.

وحرص ماركوني على نقل جميع الرسائل بطريقة النقطة والشرطة لأنه كان على دراية تامة بأن الصوت لا يمكنه الوصول عبر مسافة طويلة في شكل منتظم، ولكن بالرغم من هذه المحاولات، إلا أن إرسال الموجات الصوتية لم يتحقق بشكله الصحيح إلا عام 1915. وبعد ذلك انتشرت الإذاعة والراديو في معظم أنحاء العالم عام 1920.

وفاة غولييلمو ماركوني

لم يتوقف ماركوني نهائيا على مواصلة التطوير في اختراعه، ولكنه لم يتمكن من إضافة أي جديد كما أشرنا سابقا. حتى توفي يوم 20 يوليو عام 1937، وبدأ العلماء بعد ذلك مواصلة هذا الاختراع حتى ظهر لنا الراديو بشكله الحالي، فضلا عن مميزاته التي يتمتع بها في الوقت الراهن.

تعريف المذياع

جهاز المذياع هو عبارة عن جهاز كهربائي يتم من خلاله استقبال الرسائل اللاسلكية أو المرسلة بطريق أجهزة الإذاعة. ويتم ذلك عن طريق تحويل موجات كهرومغناطيسية ذات تردد إذاعي أو المعروفة باسم موجات إذاعية إلى صوت مطابق تماماً لصوت المذيع الصادر من محطة الإذاعة.

مخترع المذياع

مكونات المذياع

يتكون أي جهاز مذياع في العالم سواء في نسخته القديمة أو في نسخته الجديدة من جزأين رئيسين، هما المرسل والمستقبل. ويقوم بوظيفته من خلال أخذ المعلومة أو الصوت من المرسل. ثم يقوم بتشفيرها بعد ذلك إلى موجات جيبية حتى يتمكن المستقبل من استقبالها.

مميزات المذياع

يتمتع جهاز المذياع بالعديد من المميزات والفوائد، نترككم مع بعضا منهم:

  1. إمكانية الاستماع إلى برامج التسلية والترفيه في جميع الأوقات على مدار اليوم الواحد.
  2. إمكانية استخدامه حتى في حالة انقطاع التيار الكهربائي مقارنة بغيره من الأجهزة الأخرى مثل التلفزيون.
  3. يخاطب جمهور الأميين الذين لا يجيدون القراءة والكتابة عن طريق الاعتماد على حاسة السمع فقط.
  4. يمكن الأشخاص من التفاعل مع المذيع أو ضيوف الحلقات المختلفة عن طريق الإتصال بهم، والاستفسار عن شيء معين.
  5. تنوع البرامج فيه بين الديني والسياسي والرياضي.
  6. يمكن أن تحمله معك في كافة الأماكن التي تذهب إليها بسبب خفة وزنه.

هل قدمنا لكم كافة المعلومات التي ترغبون في التعرف عليها عن المذياع؟، أم مازال يوجد لديكم أي استفسار آخر لم نقوم بتوضيحه نهائيا في تلك المقالة؟، ولماذا؟.

الزوار شاهدو أيضا:

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *