التخطي إلى المحتوى

اسم عاصمة لاتفيا. هي واحدة من دول القارة الأوروبية الشمالية، علاوة على كونها واحدة من دول بحر البلطيق. تعد عاصمة لاتفيا مركزاً للعديد من مجالات الدولة. جزء كبير من المدينة، وهو الجزء القديم، يقع على قائمة منظمة اليونسكو للتراث العالمي. يعود تأسيس المدينة إلى النصف الأول من القرن الثالث عشر الميلادي.

اسم عاصمة لاتفيا

ريغا هي العاصمة الرسمية لجمهورية لاتفيا.

  • تغطي ريغا عاصمة لاتفيا مساحة ما يقرب من 308 كيلو متر مربع من إجمالي مساحة الجمهورية البالغ 64589 كيلو متر مربع.
  • يتراوح ارتفاع العاصمة ما بين متر واحدة، وتصل حتى عشرة أمتار فوق سطح البحر.
  • يعود تأسيس العاصمة ريغا الى القرن الثالث عشر، بشكل أدق إلى عام 1201 م.

معلومات عن عاصمة لاتفيا

  • تشتهر المدينة القديمة في العاصمة ريغا بطرازها المعماري الفريد، لذلك فهي كانت مؤهلة لتكون على قائمة منظمة اليونسكو للتراث العالمي.
  • استطاعت العاصمة عام 2014 أن تفوز بلقب عاصمة الثقافة الأوروبية.
  • تضم العاصمة ريغا على أراضيها المبنى الخاص بمكتب الاتحاد الأوروبي التابع للهيئات التنظيمية الخاصة بالاتصالات الالكترونية.
  • شهد عام 2017 على نيل عاصمة ريغا للقلب المنطقة الأوروبية لفن الطهي.
  • تشهد العاصمة ارتفاع عالي نسبياً في الجانب السياحي، مثلا في عام 2016 سجلت ريغا ما يقرب من مليون ونصف سائح.
  • يقع في عاصمة لاتفيا أكبر مطار دولي يقع في الجمهورية.

العملة الرسمية لعاصمة لاتفيا

هناك عملتان يستخدمان بشكل رسمي في العاصمة ريغا، وهما:

  • لاتس: وهي عملة الدولة الرسمية، التي يعود إصدارها إلى النصف الأول من القرن العشرين، تحديداً عام 1922.
  • اليورو: أيضاً يعبر عملة رسمية في العاصمة، والجمهورية بشكل عام.

اللغة الرسمية لعاصمة لاتفيا

  • اللاتفية هي اللغة الرسمية للعاصمة ريغا، علاوة على ذلك، فهي اللغة الرسمية للجمهورية بالطبع.
  • تقع تلك اللغة تحت قائمة اللغات المعروفة باسم الهندو أوروبية.
  • حروف اللغة اللاتفية هي لاتينية، إضافة إلى بعض الحروف من اللغة اللاتفية نفسها.

عدد سكان العاصمة ريغا

  • 627487 نسمة هو عدد السكان الذين يسكنون منطقة العاصمة ريغا، من إجمالي عدد سكان جمهورية لاتفيا البالغ 1907675 نسمة.
  • حسب الإحصاءات، فإن هذه الكثافة السكانية تشكل ما يقرب من ثلث سكان الجمهورية.

التقسيمات الإدارية للعاصمة ريغا

تنقسم عاصمة لاتفيا، ريغا، إلى ست تقسيمات إدارية، ثلاث مناطق، وثلاث ضواحي، وهم كالتالي:

  1. المنطقة الوسطى.
  2. المنطقة الشمالية.
  3. منطقة كورزيم.
  4. ضَاحية ليتجيل.
  5. ضاحية فيدزيمي.
  6. ضاحية زيمجال.

مناخ عاصمة لاتفيا ريغا

  • يوصف مناخ العاصمة ريغا بالقاري الرطب.
  •  تقع العاصمة بالقرب من البحر، لذلك فهي عرضة لتساقط الأمطار بشكل مستمر.
  • درجات الحرارة العليا في العاصمة تتراوح ما بين 10° مئوية، وتصل حتى 35° مئوية. أكثر فترة تنخفض فيها درجات الحرارة عالية، هي الفترة من شهر ديسمبر حتى شهر فبراير.
  • متوسط درجات الحرارة الصغرى تتراوح ما بين 4° لأعلى درجة، ويصل إلى 35° تحت الصفر لأدنى درجة. بدءً من شهر ديسمبر حتى شهر فبراير هي أكثر فترة يكون فيها الطقس بارد.
  • تتراوح درجات الرطوبة في العاصمة ما بين 68% لأدنى درجة، ويكون ذلك في شهر مايو، وتصل حتى 91%، ويكون ذلك في شهر نوفمبر.
  • تتساقط الثلوج في العاصمة بشكل متواصل لعدة أيام.

اقتصاد عاصمة لاتفيا

  • تعد العاصمة ريغا مركزاً اقتصادياً ومالياً هاماً، ليس فقط لجمهورية ريغا، وإنما لدول بحر البلطيق بشكل عام.
  • تشكل العاصمة ما يقرب من 50% من إجمالي دخل الدولة.
  • تساهم العاصمة بشكل كبير في الصادرات، والتي من ضمنها: الادوية، الأغذية، المنتجات الخشبية، علاوة على ذلك المنتجات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات.
  • تضم ريغا واحد من أكبر الموانئ التي تخدم الدول الواقعة على بحر البلطيق.

أسباب تسمية العاصمة ريغا بهذا الاسم

تتباين الاعتقادات في أسباب تسمية العاصمة ريغا بهذا الاسم، وتتلخص في التالي:

  • أنه اسم مشتق من كلمة في اللغة اللاتفية تعني عقدة أو حلقة، وهذا الاسم يشير الى الحلقة التي شكلها رافد نهر دوجافا، بشكل طبيعي، منذ القدم.
  • اعتقاد آخر ان الاسم مشتق من كلمة ألمانية، وهي رودزين، وهو اسم أحد الأنهر.
  • إعتقاد ثالث يرى أنها مشتقة من كلمة ريجاتا، وهي كلمة باللغة اللاتينية، تعني مروية (من الفعل روى)، وهو إشارة إلى لفظ لدى الديانة المسيحية التي كانت موجودة في المنطقة في ذلك الوقت.
  • اعتقاد رابع يرى أن الاسم يعود إلى دور العاصمة ريغا التجارية، فريغا اسم كان يطلق على مستودع يقع بعيداً عن الشاطئ، في عاصمة لاتفيا.

في النهاية، ريغا عاصمة لاتفيا، ما هي المعلومات التي تعرفها عنها؟ هل فكرت يوماً في الذهاب إليها؟ لا تنسى أن تشاركنا في أفكارك عن السفر بشكل عام

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *