التخطي إلى المحتوى

من هو مخترع الغواصة ؟ وفي أي عام ؟، الغواصة هي أحد أنواع السفن التي تم اختراعها من أجل الأعمال الحربية. والعمل على تدمير سفن العدو دون خسارة أي عنصر بشري، ولكن بالرغم من أهميتها الكبيرة التي تتمتع بها منذ انشائها في اللحظات الأولى. إلا أن الكثير لا يعرفون من هو مخترع الغواصة؟، وفي أي عام؟، إليكم التفاصيل الكاملة الخاصة بها.

  • مخترع الغواصة هو جون فيليب هولاند.

مخترع الغواصة

مع معرفة البشر للسفن المختلفة، وتمكنها من القيام برحلات طويلة. بدأ يتجه تفكير معظم العلماء إلى اختراع شيء يمكنه أن يسير تحت الماء بدلا من السفن التي تظهر أمامنا بشكل واضح.

وكان على رأس هؤلاء العلماء هو العالم الأيرلندي الكبير جون فيليب هولاند الذي تمكن من اختراع أول غواصة خاصة به بعد أن استمر بالعمل عليها لمدة سنوات متتالية، ومن ثم أصبحت بمثابة نقطة الإنطلاق الحقيقية لانتشار فكرة الغواصات في العالم. وظهورها لنا بأشكالها الحديثة والحالية.

مخترع الغواصة

عام اختراع الغواصة

تمكن العالم الجليل جون فيليب هولاند من اختراع أول تصميم غواصة بحرية، قام بتقديمها إلى البحرية الأمريكية عام 1875.

ولكن تم رفض هذا التصميم بحجة أنها غير قابلة للمواصفات، وإمكانية تعرضها للغرق بسهولة، ولكنه لم ييأس، وظل يعمل على هذا الاختراع حتى نجح في تقديم أول غواصة تعرفها البشرية عام 1897.

شاهد أيضا:

معلومات عن جون فيليب هولاند

جون فيليب هولاند هو عالم أيرلندي معروف، من مواليد يوم 1 من شهر مارس عام 1848.  وبالرغم من ولادته داخل أيرلندا، إلا أنه لم يعيش فيها طويلا، وانتقل مع عائلته للاستقرار داخل جدران الولايات المتحدة الأمريكية.

عاش طفولة صعبة في البداية بسبب الظروف المادية القاسية التي مرت على أسرته في ذلك الوقت. مما دفعه إلى العمل في بعض الوظائف البسيطة مثل عامل في أحد الشركات الهندسية.

ولكنه كان ملم بالتعليم إلى أقصي درجة ممكن، فقام بترك تلك الوظيفة، وتلقى تعليمه داخل مدرسة القديس يوحنا الكاثوليكية في ولاية باترسون التابعة للمنطقة الشمالية الشرقية للولايات المتحدة الأمريكية.

فكرة إنشاء الغواصة

مع انتشار وتواجد العديد من السفن الحربية العملاقة في الكثير من الدول، اتجه تفكير معظم العلماء إلى محاولة إمداد الجيش بجهاز يتمكن من السير تحت الماء لا يستطيع العدو رصده نهائيا، فكانت الفكرة من إنشاء الغواصة هو لأغراض عسكرية في البداية.

تاريخ إنشاء الغواصة

مر تاريخ إنشاء الغواصة بالعديد من المراحل، وقام كل عالم في كل مرحلة بإضافة بعض العناصر إلى هذا الاختراع، ليظهر لنا بشكله الحالي في الفترة الراهنة، ويتلخص تاريخ إنشاء الغواصة في النقاط التالية:

  1. يظن العالم أن أول غواصة تم اختراعها في العالم كانت على يد العالم الهولندي فون دريبل، تمكنت من السير على عمق يتراوح بين 3.5 إلى 4.5 متر لمدة 15 ساعة.
  2. نجح العالم الأمريكي دافيد بوشنيل من صناعة أول غواصة من البلوط عام 1776.
  3. قام المسلمون بإطلاق أول طوربيد في العالم. وهي الغواصة العثمانية عبد الحميد، وتم تقديمها باسم تحت البحر. وكانت تلك المرة الأولى التي يستخدم فيها العثمانيون الغواصة.

دور جون هولاند في اختراع الغواصة

بالرغم من تلك الخطوات التي قمنا بعرضها في الفقرة السابقة من أجل اختراع أول غواصة في العالم. إلا أنها جميعا كانت عبارة عن محاولات لاختراع أول غواصة حديثة تتمكن من السير لفترات طويلة، وهبوطها تحت المياه لعمق كبير.

ومن هنا ظهر دور جون فيليب هولاند الكبير في اختراع غواصة تعمل بالطاقة الكهربائية. يمكن لها أن تسير تحت أي عمق من المياه، مزودة بمحرك كهربائي، ويعد أول عالم يجمع بين خاصيتي استخدام المحركات الكهربائية تحت الماء ومحركات البنزين على السطح. وتمكنت البحرية الأمريكية من شرائها بعد إجراء عدة تجارب عليها عام 1900.

وفاة جون فيليب هولاند

بعد أن قدم لنا اختراع عظيم مازال يستخدم في الوقت الحالي، توفي العالم الكبير جون فيليب هولاند يوم 12 أغسطس عام 1914 بعد أن قضى 75 عام كامل في مجال الغواصات. وتم دفن جثمانه في القبر المقدس في مقبرة توتاوا التي تقع في الولاية الأمريكية نيو جيرسي.

تعريف الغواصة

تعرف الغواصة على أنها عبارة عن هي سفينة متخصصة يمكنها أن تغوص تحت سطح الماء. بالإضافة إلى إمكانية أن تطفو، ويمكنها التنقل تحت سطح الماء.

ويتم استخدامها في الغالب في الأغراض العسكرية، وقد تم استخدامها للمرة الأولى في تاريخ البشرية أثناء قيام الحرب العالمية الأولى عام 1914.

مخترع الغواصة

أنواع الغواصات

مع التطور الهائل التي شهدته الغواصات في معظم أنحاء العالم، ظهرت عدد من الأنواع الخاصة بها. من بين تلك الأنواع ما يلي:

  • الغواصات الهجومية.
  • غواصات الصواريخ البالستية.
  • وحدة توليد القدرة.

استخدامات الغواصة

بالرغم من أن الغرض الأساسي من استخدام الغواصة في البداية في الأغراض العسكرية، إلا أن هذا الأمر تطور بعد ذلك. فأصبح يتم استخدامها في العديد من المجالات الأخرى مثل:

  1. البحث العلمي.
  2. السياحة البحرية.
  3. الاستكشاف والإنقاذ.
  4. البحث عن حطام السفينة أو الطائرات التي تسقط في الأنهار والمحيطات.
  5. يمكن أن تستخدم أيضا في البحث عن النفط المتواجد في المياه.

أشهر أسماء الغواصات

يوجد عدد من الغواصات الشهيرة والمعروفة على مستوى العالم بأكمله، ومن بين تلك الغواصات ما يلي:

  • غواصة أوهايو.
  • غواصة كولومبيا.
  • مشروع بوري 955.
  • مشروع دلتا 4.
  • الغواصة 855، والتي تسمى في بعض الأحيان الغواصة إم ياسين.

الفرق بين الغواصة والغاطسة

الكثير منا يظن أنه لا يوجد فرق بين الغواصة والغاطسة، ولكن في الحقيقة يوجد فرق واضح بينهما يتمثل في النقاط التالية:

  1. الغواصة: عبارة عن سفينة مستقلة، تتمكن من تجديد الطاقة والهواء اللازم للتنفس فيها بنفسها دون مساعدة من أي شخص.
  2. الغاطسة: تكون عادة مدعومة بجهاز تشغيل أو يقوم بعض الأفراد بتشغيلها من البر، ولا يمكن التنفس فيها إلا بمساعدة شخص أو جهاز معين.

مميزات الغواصة

للغواصة العديد من المميزات المختلفة مثل:

  • تتمكن من الإبحار لمسافة أكثر من 11 ميل كامل.
  • تحتوي على العديد من أنظمة الإبحار والملاحة التكنولوجية الحديثة.
  • تتضمن عدد كبير من الإجراءات الدفاعية والتقنيات الحديثة.
  • يمكن من خلالها زرع الألغام البحرية لإسقاط ضحايا من العدو.
  • يمكنها الغوص تحت الماء لمسافة 500 متر تحت مستوى سطح البحر.

عيوب الغواصة

بالرغم من المميزات التي تتمتع بها الغواصة، إلا أنها تحمل بعض العيوب، من بينهم:

  • تحتاج إلى إمكانيات وتقنيات حديثة جدا تمكنها من البقاء في البحر لمدة طويلة.
  • إمكانية غرقها في حالة فقد أي عنصر مكون لها.
  • الصيانة فيها تحتاج إلى أموال باهظة مقارنة بالسفن العادية.

انتظروا المزيد من باقي الاختراعات العظيمة التي قدمها باقة من العلماء فقط وحصريا على موقع muhtwa.com، تابعونا بشكل دائم يصل إليكم كل جديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *