التخطي إلى المحتوى

مقاطعة المنتجات الفرنسية في الكويت سبب مقاطعة فرنسا, أثار خطاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون غضب فئة كبيرة من المسلمين في كافة الدول حيث هاجم فيه الدين الإسلامي ودافع عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد بدافع إن فرنسا بلد علماني ويحق فيها لكل شخص قول وفعل ما يريد وهذا ما أعتبره الكثير اهانة كبيرة للإسلام لذلك قرروا مقاطعة فرنسا ومنتجاتها.

سبب مقاطعة فرنسا

  • بدأت شرارة الفتنة عندما قام الرئيس الفرنسي ماكرون بإلقاء خطاب تحدث من خلاله عن الإنفصالية الإسلامية.
  • تسبب هذا الخطاب المذكور في إثارة موجة من الغضب الكبير بين أبناء الدين الإسلامي واستنكروا حديث ماكرون.
  • في ظل اشتعال الأحداث قام أحد المواطنين الفرنسيين صامويل باتي ومو معلم تاريخ بتوزيع صور مسيئة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم على طلابه.
  • أثار ما فعله باتي حفيظة الكثير من المسلمين وأدى الأمر إلى قيام طالب شيشاني بقطع رأسه في وسط المدينة.
  • واصل ماكرون هجومه على الإسلام وأستغل هذه الحادثة حيث قام بوصف الإسلام بالإرهاب ودافع عن فعلة المعلم باتي وأكد على مواصلة نشر الصور والرسوم المسيئة للنبي محمد.
  • أثار هذا الأمر غضب المسلمين حول العالم الذين شنوا حملة كبيرة لمقاطعة فرنسا ومنتجاتها والرد بالمثل على الرئيس الفرنسي الذي غفل أهمية دوره السياسي وسبب فتنة كبيرة من خلال تصريحاته المسيئة للإسلام.

مقاطعة المنتجات الفرنسية

مقاطعة المنتجات الفرنسية في الكويت

  • جاءت حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية في الكويت كوسيلة للرد على اساءة ماكرون للإسلام.
  • وقاد حملة المقاطعة مجموعة من النشطاء في الدول العربية وخاصة بدولة الكويت.
  • وتمثلت المقاطعة في إطلاق هاشتاج #مقاطعة المنتجات الفرنسيه الذي شارك فيه ما يقرب من 200 ألف مغرد خول العالم.

حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية

  • طالبت مريم آل ثاني بضرورة مقاطعة المنتجات الفرنسية من جانب المسلمين الذين يمثلون 24% من سكان العالم.
  • وتساهم حملة المقاطعة في تنبيه الرئيس الفرنسي بقوة المسلمين واجباره على احترام معتقداتهم وعدم الإساءة إليها.
  • وعلى جانب آخر تصدر اليوم هاشتاج #الا_رسول_الله_يافرنسا ترند تويتر في مصر وعدد من الدول العربية.
  • وعبر المغردون في هذا التاج عن غضبهم الشديد من اساءة الرئيس ماكرون ودافعوا عن الدين الإسلامي الحنيف ونبي الله محمد الذي طالته الإساءة.

ردود الفعل الدولية على تصريحات ماكرون

  • أعنت منظمة التعاون الإسلامي عن غضبها الكبير من تعمد المسؤولين في فرنسا للإساءة إلى الإسلام وتوجيههم الإهانات المتكررة لنبيه محمد.
  • وأوضحت المنظمة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية على تويتر من استغرابها الكبير من تعمد فرنسا لتشويه علاقاتها مع دول الشرق الأوسط التي لن تقبل هذا الأمر.
  • وفي ذات السياق عبر الأمام أحمد الطيب شيخ الأزهر عن غضبه الكبير من تصريحات ماكرون المسيئة للإسلام وأوضح إن هذا يدل على جهله بتعاليم الدين الحنيف.
  • رد فعل الكويت على تصريحات ماكرون
  • لم تهدأ الكويت من تصريحات ماكرون سواء على الصعيد الرسمي أو الشعبي حيث قاد مواطنيها حملة مقاطعة للمنتجات الفرنسية.
  • وعلى صعيد آخر أيدت وزارة الخارجية الكويتية البيان الصادر عن منظمة التعاون الإسلامي وساندت ما جاء به من مضامين.
  • وأوضح أيضًا بيان الخارجية الكويتي إنها ترفض وبشدة استمرار نشر الرسوم المسيئة لنبي الله محمد.
  • وحذرت الخارجية الكويتية من استمرار ربط الإسلام بالإرهاب خاصة لما يمثله هذا الأمر من استهزاء بمشاعر المسلمين وتزييف للحقائق والوقائع.
  • وأكد أيضًا بيان الوزارة إن هذه التصريحات المتكررة والمسيئة للإسلام من قبل المسؤولين السياسيين سوف تؤدي إلى اشعال الفتنة في كافة الدول.

تداعيات مقاطعة المنتجات الفرنسية

  • تعد فرنسا من أوائل الدول المصدرة للشرق الأوسط حيث تقع في المرتبة الخامسة والعشرين بإستثمار يبلغ 4 مليارات درهم.
  • وتمثل المقاطعة للمنتجات الفرنسية حق مشروع للرد على هذه الإساءة المتكررة للإسلام ومحمد.
  • وفي ظل إلتزام الكثير من المسلمين بالمقاطعة سوف ينعكس هذا الأمر بالخسارة على الإقتصاد الفرنسي.
  • وفي ضوء قرار المقاطعة بدأت الأسواق في دولة الكويت بإزالة المنتجات الفرنسية.
  • ومن المقرر أن تتخذ المملكة العربية السعودية نفس القرار خلال الفترة القادمة ويعرض هذا الأمر الإقتصاد الفرنسي لخسارة 50% من استثماراته.

المنتجات الفرنسية في الكويت

تنتشر في الكويت العديد من المنتجات الفرنسية التي يكثر الطلب عليها ومنها:

  • ماركة ديور وGuess والتي تشمل الساعات والحقائب.
  • مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة الخاصة بالرجال والنساء على حد سواء.
  • أنواع الجبن الفرنسي الذي يشمل “لفاشكري، بري، فيتا الفرنسية، الركفور الفرنسي، إيدام الفرنسية، كاممبير ، صغيرتي، سانت أوبين”.
  • العطور الفرنسية بأنواعها المختلفة للرجال والنساء.
  • المنظفات وأنواع الصابون الفرنسي.
  • الأدوات المنزلية والتي تشمل “تيفال، مولينكس، لاغوستينا، كروبس، روفينتا”.
  • المياه المعدنية وبعض أنواع المشروبات.

عرضنا لكم متابعينا مقاطعة المنتجات الفرنسية في الكويت سبب مقاطعة فرنسا، للمزيد من الإستفسارات؛ يمكنكم التواصل معنا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *