التخطي إلى المحتوى

تصاميم للدفاع عن الرسول صور الدفاع عن سيدنا محمد، في الأيام القليلة الماضية تم نشر العديد من الرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم، حيث قامت إحدى المجلات في فرنسا بنشر صور غير لائقة، بهدف السخرية من الدين الإسلامي ومن الرسول تحديدًا، مما أثار هذا الأمر جدلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصةً بعد التصريحات التي أدلى بها الرئيس الفرنسي ماكرون، مؤيدًا فيها نشر وتوزيع تلك الرسوم في جميع أنحاء فرنسا.

تصاميم للدفاع عن الرسول

انتشرت مؤخراً عدة تصاميم للدفاع عن الإسلام وعن سيدنا محمد الله صلى الله عليه وسلم، مُرتبطة بهاشتاج إلا رسول الله.

تصاميم للدفاع عن الرسول

تصاميم للدفاع عن الرسول

تصاميم للدفاع عن الرسول

تصاميم للدفاع عن الرسول

شاهد أيضا:

تصاميم للدفاع عن الرسول

تصاميم للدفاع عن الرسول

تصاميم للدفاع عن الرسول

تصاميم للدفاع عن الرسول

تصاميم للدفاع عن الرسول

تصاميم للدفاع عن الرسول

تصاميم للدفاع عن الرسول

تصاميم للدفاع عن الرسول

إساءة فرنسا للرسول

  • في عام 2005 قام أحد المعلمين والذي يدعى صموئيل باتي، برسم مجموعة من الرسومات التي تسيء للرسول.
  • قام بتوزيعها على جميع الطلبة لديه، وبعد فعلته تلك تعرض للقتل وهو عائد إلى المنزل.
  • تم قطع رأسه من قبل بعض الأشخاص المسلمين، الأمر الذي وصفه ماكرون بالإرهاب.
  • في ذكرى وفاة باتي قامت جريدة شارلي إبدو بنشر صور مثيرة للسخرية، انتقامًا وردًا على ما حدث وشجعهم ماكرون على ذلك.
  • مُبررًا أن هذا تعبير عن حرية الرأي، وأن هذا يعد دليلًا قويًا على عدم خوفهم من إرهاب الدين الإسلامي.

جريدة شارلى إبدو الفرنسية

  • قامت الجريدة في عام 2005 بنشر رسومات المعلم باتي، وبعد مرور يوم على نشر الرسوم هوجم مكان العمل.
  • تم إطلاق النار على كلاً من بالجريدة، مما أدى إلى موت حوالي 12 موظف.
  • قامت الجريدة في ذكرى وفاته بالاحتفال، ونشر رسومات مسيئة مجددًا في يوم الأربعاء الماضي.
  • قائلين بأن مقتل باتي لن يمر مرور الكرام وسيكون هناك رد رادع، زاعمين بأن نشرهم لتلك الصور سيمنع اعتناق الفرنسيين للإسلام.
  • إذا نظرنا جيدًا إلى الأمر نجد أن فرنسا أصل الإرهاب، فقد غزت دول عدة وقامت بقتل آلاف الأبرياء.
  • بفعلتهم تلك يثيرون الحقد والغل في نفوس الجميع، زاعمين أنهم سفراء السلام ولكن هيهات.

رد فعل الدول العربية بعد تصريحات ماكرون

  • لم يكتفي الرئيس الفرنسي بالتصريحات المهينة التي أدلى بها.
  • بل قام أيضًا بنشر تلك الرسوم المسيئة على شاشات الإعلانات الكبيرة في الشوارع، لساعات متواصلة أثناء الإحتفال بذكرى وفاة باتي، ودافع عن المجلة التي نشرت الرسوم.
  • على إثره قامت بعض الدول العربية بالرد الصريح عليه وقطع المعاملات مع فرنسا، ومن أمثال تلك الدول دولة الكويت.
  • حيث قام عدد كبير من المراكز التجارية بمقاطعة أي منتج فرنسي المنشأ، بقرار أصدره اتحاد الجمعيات التعاونية بالكويت.
  • سيتم سحب كافة السلع ذات المنشأ الفرنسي من الأسواق، وأشارت بعض الصور التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي هذا الأمر.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل طالبت بعض الجمعيات أن يكون هناك رد قوي، من قبل الحكومة تصل إلى سحب السفير الفرنسي من جميع الدول العربية، ومقاطعتها للأبد ردًا على تلك الإساءة والإهانة للنبي صلى الله عليه وسلم وللإسلام.

عزيزي القاريء نتمني أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع تصاميم للدفاع عن الرسول صور الدفاع عن سيدنا محمد عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد لرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *