التخطي إلى المحتوى

من هو طبيب العيون ألفار جولستراند، يعد واحدا من كبار العلماء والأطباء في مجال العيون. والذين ساعدوا غيرهم من الأطباء في التعرف على قاع العين، وكيفية إجراء عدد من العمليات عليها، ولكن بالرغم من ذلك، لا يعرف الكثير منا من هو طبيب العيون ألفار جولستراند، إليكم كافة التفاصيل والمعلومات الخاصة به.

معلومات عن ألفار جولستراند

ألفار جولستراند هو طبيب عيون سويدي معروف، يعتبر واحدا من الأشخاص الذين تمكنوا من المساهمة بشكل كبير في التعرف على معظم الأمراض التي تعاني منها العين. فضلا عن إيجاد طرق مختلفة لعلاجها، وكذلك كانت له مساهمة كبيرة في تطوير منظار قاع العين. فضلا عن العدسات التي تقوم بتصحيح الإبصار بعد القيام بعمليات إزالة المياه البيضاء من على العيون.

ألفار جولستراند

ميلاد ألفار جولستراند

ولد جولستراند في ولاية لاندسكرونا المتواجدة في السويد يوم 5 من شهر يونيو عام 1862، عاش طفولة صعبة للغاية بسبب الظروف المادية القاسية التي كان يعانى منها أسرته في ذلك الوقت. ولكن بالرغم من تلك الظروف، إلا أنه قرر الاتجاه إلى التعليم، وخاصة أنه كان يتمتع بذكاء عالي.

تعليم ألفار جولستراند

بسبب تمسكه الشديد بحق التعليم، أمن عائلته بموهبته الشديدة، ورأوا فيه مشروع عالم سوف يفيد البشرية على مدار الأعوام المقبلة. تلقى تعليمه الابتدائي داخل إحدى المدارس الحكومية المتواجدة في السويد.

ونتيجة توفقه الشديد، نجح في الالتحاق بعد ذلك بكلية طب العيون، وتخرج منها بدرجة امتياز. مما جعله يعمل كأستاذ في جامعة أوبسالا، وتخصص في قسم فسيولوجيا وفيزياء البصر، ثم تم إصدار قرار بتعيينه أستاذ لطب العيون، ومن ثم أستاذ لطب البصريات.

شاهد أيضا:

انجازات ألفار جولستراند

نجح الطبيب العظيم ألفار جولستراند من القيام بالعديد من الإنجازات طوال فترة حياته في مجال طب العيون، ويمكن تلخيص هذه الإنجازات في النقاط التالية:

  • كان يفكر في البداية في كيفية استكشاف الأمراض المزمنة التي تعاني منها العين، ومحاولة تقليل فقدانها الذي كان يتعرض له معظم الأشخاص في البداية.
  • قام بتطبيق مجال الرياضيات الفيزيائية من أجل دراسة الصور البصرية وإنعكاس الضوء على العين.
  • نجح في الحصول على جائزة نوبل في الطب عام 1911.
  • تمكن من العمل كعضو في لجنة جائزة نوبل نتيجة إسهاماته الواضحة في تطوير مجال طب العيون.
  • ساهم بشكل واضح على تطوير منظار قاع العين، والذي يستخدم في إزالة المياه البيضاء من على العين.
  • تم انتخابه ليكون عضو في الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم عام 1905.
  • قام بتطوير جهاز فحص العيون، والذي يعرف باسم مصباح الشقب أو مصباح الشق.

وفاة ألفار جولستراند

بعد أن قدم العديد من الإسهامات الكبيرة في مجال طب العيون، توفي العالم الكبير  يوم 28 يوليو عام 1930 عن عمر يناهز 68 عام كامل. وتم دفن الجثمان الخاص به في مقبرة الشمال التي تتواجد داخل مدينة ستوكهولم. وبالرغم من وفاته، إلا أن أبحاثه في طب العيون مازالت تدرس في معظم الجامعات على مستوى العالم حتى هذه اللحظة.

هل قدمنا لكم كافة المعلومات والتفاصيل الأساسية التي ترغبون في التعرف عليها عن الطبيب ألفار ؟، أم مازال يوجد لديكم أي تساؤل آخر ترغبون في التعرف عليه؟، شاركونا بآرائكم المختلفة في تعليقات اسفل الشاشة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *