التخطي إلى المحتوى

أسماء العلماء المسلمين الجزائريين من الأسماء التي انتشرت في الفترات الماضية، وكانوا من الأشخاص المهتمين بالاختراعات والاكتشافات في كافة المجالات سواء كان عند المجالات الاجتماعية أو الفلسفية أو اللغوية أو الدينية، و اشتهر العديد منهم في الطب والهندسة، ولهم الفضل الكبير الذي يرجع على الأمة البشرية في تأسيس الكثير من العلوم.

أسماء العلماء المسلمين الجزائريين

 محمد عبد الكريم

  • ولد هذا العالم في عام 1848 ميلادية في الجزائر، كما قام بفريضة الحج وعمل كمدرسًا.
  • وكان له تأثير كبير في جميع الأوساط سواء الفكرية والشعبية في الجزائر.
  • كما توفي عام 1914 بمسقط رأسه وكان عمره 66 عامًا.

إنجازات محمد عبد الكريم

  • وصفه الكثير من العلماء بالموسوعة في مجال العلوم حيث أنه كان بارعًا في كافة المجالات.
  • ولم يقتصر دوره على العلم التربوي و لكن امتد إلى العلم السياسي والاقتصادي.
  • كما تمكن من أن يحيى اللغة العربية، والكثير من العلوم الإسلامية التي كانت من أسباب ارتقاء الجزائر في ذلك الوقت.
  • ألف الكثير من المؤلفات في البلاغة والدين والنحو واللغة زادت عن 15 مؤلف.
  • واجه الخرافات والشعوذة والعلاجات القديمة في الكثير من الكتب التي قام بتأليفها.

العالم بن محمد الخضر محجوبي

  • ولد عام 1912 تربى ونشأ في مسقط رأسه
  • كما حفظ القرآن الكريم والكثير من العلوم في الفقه والدين.
  • وأيضا التحق مثل الطلبة في سن صغير بالقوافل التي تسعى إلى طلب العلم التي كانت تسافر إلى المناطق المجاورة في الجزائر.
  • توفي عام 1982 في مسقط رأسه.

إنجازات محمد بن محمد الخضر

  • عمل في البداية مدرس، و أيضاً إمام في مسجد من مساجد مسقط رأسه وظل هكذا لسنوات طويلة.
  • تميز بالأسلوب المميز، ووفد إليه العديد من التلاميذ بسبب تعمقه في أمور الدين.
  • رابطة بينه وبين العديد من العلماء في ذلك الوقت، فتوجه إلى زيارته  الكثير منهم وكان على صلة بهم.
  • تتلمذ على يديه الكثير من العلماء في هذه الفترة، وتمكن من أن يبرع في إيجاده علم الترتيل والتجويد.
  • ترك خلفه المكتبة المتنوعة من العلوم والدروس التي ساعدت الكثير من الشباب في تلقي العلم والاستفادة.

العلماء المسلمين الجزائريين

العالم المسلم الجزائري عبد المالك مرتاض

  • يعتبر من العلماء المسلمين الجزائريين وهو الذي تمكن من أن يضع منهج لتحليل الخطاب الأدبي في نهاية القرن التاسع عشر.
  • برع في مجال النقد السينمائي والتحليل والسرد الديني وتحدث عن الكثير من القصص والروايات مثل ألف ليلة وليلة.

إنجازات عبد المالك مرتاض

  • يعتبر أول من حاول أن يمر منهج الدراسة للتراث العربي وأثره وأثار الكثير من الجدل.
  • هو واحد من أكبر النقاد العرب الذين تمكنوا من أن يطرح الإشكاليات المنهجية في الكثير من الكتب بشفافية كبيرة.
  • وكان يحج ويسير على مبدأ التوفيق بين التراث الإسلامي والنظريات اللسانية وأهمها الإجراءات السينمائية.
  • له الكثير من المؤلفات والكتب والتي منها شعرية القصيدة وتحليل مركب قصيدة وقصيدة القراءة.

أشهر أسماء العلماء المسلمين الجزائريين

محمد الصغير ابن العربي

  • ولد في عام 1850 بشرشال من الأسرة العريقة المتمسكة بدينها ووطنها، كما اعتبره الجميع أول طبيب جزائري يحصل على شهادة الدكتوراه.
  • كان يمارس مهنة الطب في بلاده، وله أثر عظيم جدًا في هذا المجال والاعتماد على الأعشاب الطبية في العلاج.

إنجازات محمد الصغير ابن العربي

  • حصل على شهادة البكالوريا في الطب من فرنسا وكان عمره صغيرًا جدا حوالي ستة عشر عامًا.
  • تمكنا من البراعة في الكثير من اللغات، وفي وسط من اللغة الأجنبية بالإضافة إلى إيمانه القوي والأخلاق الحميدة.
  • كان موضع ثقة واحترام الجميع، وظل مخلصًا إلى وطنه وعمل حتى توفي.
  • توفي محمد الصغير وهو في عمر التاسعة والثمانين عامًا عام 1939.

العلماء المسلمين الجزائريين

خليفه محمد ابن الزورق الثامرية

  • ولد في عام 1881 في مدينة بوسعادة وأصبح يتيم الأم بعد أن توفيت وكان عمره في الثالثة تكفل عمه وبدأ يعطف عليه ويربيه.
  • و كذلك اهتم عمه بتحفيظه القرآن الكريم ودراسة الفقه والتفسير عندما كبر.
  • له رحلة عظيمة في طلب العلم حيث أنه تفرغ لطلب العلم من شيوخ الأزهر الشريف.

إنجازات خليفة محمد ابن الزروق

  • كان له فضل كبير في تقدم النشاط العلمي والاجتماعي في الجزائر بعد أن عاد من دراسته في الأزهر الشريف.
  • كان يقوم بإلقاء الدروس في المساجد ليوسع النشاط العلمي والديني لدى أفراد الشعب.
  • التقى بمجموعة كبيرة من العلماء في هذا العصر، و كان له فضل كبير في تتلمذ الكثير من الشيوخ على يديه.
  • ساهم في حركات الإصلاح التي شهدتها الجزائر في بداية القرن العشرين.
  • كما أسس مدرسة الفتح الذي تقوم بتعليم القرآن الكريم، والعديد من المبادئ الخاصة بالعلوم الشرعية.
  • من أهم دروسه أصول الدين القرآن والسنة والقياس وأركان الإسلام.

الفقيه المصلح عبد القادر المجاوي

  • ولد عبد القادر المجاوي 1848 ويعد من أكثر الشخصيات الجزائرية التي لها تأثير كبير في الحياة الثقافية.
  • توفي عندما كان عمره في السادسة والثلاثين في عام 1914 و بعد أن ترك وراءه الأثر الطيب.

إنجازات الفقيه المصالح عبد القادر المجاوي

  • كان في البداية يعمل مدرس في العديد من المدارس والمساجد لنشر الفكر الإسلامي والعلمي.
  • و في عصره الإمام القدير والاستاذ المتمكن والمؤلف المبدع ورجل الاصلاح في جميع الأحوال.
  • كان له تأثير كبير في الثقافة وإحياء اللغة العربية.

الكاتب والمؤرخ سليمان الصيد

  • حيث ولد عام 1929 وقضى عمره في البحث الثقافي ودراسة الوثائق والمخطوطات وجميع الكتب عن دولة الجزائر.
  • كان واحد من الأساتذة الجزائريين المسلمين الذين يتعمقون في الثقافة العربية.
  • و أيضاً استطاع من خلالها أن يقوم بعدد من المؤلفات المطبوعة.

اهم انجازات سليمان الصيد

  • يعتبر من أشهر أسماء العلماء المسلمين الجزائريين وتعتبر الكتب التي تركها للجزائر من أمهات الكتب النفيسة والوثائق النادرة و المخطوطات القيمة جدًا التي يفخر بها التاريخ.
  • ترك مكتبة يستفيد منها الباحثين والطلبة تعد من المكاتب القيمة في تاريخ العلم والثقافة.
  • وكذلك يعتبر من الشخصيات العلمية على مستوى الوطن العربي لما له من تأثير في ثقافة العرب.
  • تمكن من أن يحيى التراث الجزائري و أصدر جريدة تدعم التراث.
  • كما نشر العديد من التراجم التي تخصصت التاريخ الأدبي والعلمي للجزائر.
  • و كان من أبرز الشخصيات في المركز الثقافي الإسلامي في ذلك الوقت.
  • كما إنه يمتلك الكثير من المطبوعات والمؤلفات ومن أهمها تاريخ الجزائر القديم والشخصية الجزائرية عبر العصور وتاريخ الشيخ علي ابن أبي عمر.

أهم تكريمات هذا العالم الجليل

  • تم تكريمه في عام 1998 ميلادية من مديرية الثقافة بولاية قسطنطينية.
  • وفي عام 2001  كُرم من الجمعية الخلدونية القائمة على الأبحاث والدراسات التاريخية.
  • و يشهد الكثير بأعماله فتحدث عنه الشاعر الجزائري الكبير محمد العيد آل خليفة في كتاب يسمى تاريخ الجزائر القديم لما له من فضل كبير على الجزائر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *