التخطي إلى المحتوى

معلومات عن المهندس الياباني ماسارو إيبوكا، اتجه الكثير من مختلف أنحاء العالم في الوقت الحالي من أجل تثقيف نفسه بنفسه عن طريق معرفة بعض مؤسسي الشركات المعروفة في الوقت الحالي. من بينهم المهندس الياباني ماسارو إيبوكا، فالكثير منا لا يعرف العديد من المعلومات والتفاصيل الخاصة به، إليكم كافة التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع.

  • المهندس الياباني ماسارو إيبوكا هو أحد مؤسسي شركة سوني.

معلومات عن ماسارو إيبوكا

ماسارو إيبوكا هو رجل أعمال ياباني معروف، يعد واحدا من الأشخاص الذين ساهموا بشكل كبير في تطور مجال الأجهزة والمعدات الإلكترونية على مدار السنوات القليلة الماضية.

فضلا عن قيامه بتأسيس شركة سوني المعروفة في مجال الإلكترونيات بالتعاون مع أحد أصدقائه، عمل في العديد من المجالات المختلفة مثل تصوير الأفلام السينمائية، ثم اتجه بعد ذلك إلى مجال الإختراع والإبتكار بمساعده صديقه أكيو موريتا.

معلومات عن المهندس الياباني ماسارو إيبوكا

ميلاد ماسارو إيبوكا

ولد ماسارو إيبوكا يوم 11 من شهر إبريل عام 1908 في مدينة نيكو، والتي تعد بمثابة مصدر أساسي في زراعة أشجار الأرز والصنوبر. قضى طفولته في وسط الغابات وعلى سفوح الجبال. حيث كانت الخصائص التي تتمتع بها بلاده وسط أسرته. بدأ يعمل مع والده في وظيفته في البداية، ثم قرر بعد ذلك الاتجاه إلى المدرسة من أجل تلقى حقه في التعليم.

تعليم ماسارو إيبوكا

برزت موهبة إيبوكا منذ الطفولة على الإبتكار والإبداع، وقيامه بتصنيع عدة أشياء من خلال أدوات بسيطة متاحة أمامه. فقررت أسرته إعطاؤه حقه في التعليم، حيث تلقى تعليمه الإبتدائي في أحد المدارس المتواجدة داخل اليابان. ونتيجة توفقه الشديد، تمكن من الالتحاق بجامعة واسيدا اليابانية. وتخصص في مجال الهندسة التطبيقية.

شاهد أيضا:

تخرج منها بعد إنهاء دراسته مباشرة، ولم يتجه إلى استكمال مشواره التعليمي من أجل الحصول على درجة الماجستير والدكتوراه. ولكنه فضل الاتجاه إلى الحياة العملية، والعمل على كيفية تطوير موهبته. وتنفيذ مشروعه الكبير الذي كان يحلم به منذ الطفولة. وهو تأسيس شركة عالمية تتمكن من العمل في مجال الإلكترونيات، ويمكنها أن تنافس الشركات الكبيرة المتخصصة في نفس المجال في ذلك الوقت.

حياة إيبوكا العملية

بعد أن تخرج من كلية الهندسة التطبيقية مباشرة، اتجه إلى سوق العمل. ونجح في العمل في البداية في مجال الأفلام السينمائية وكيفية تجهيز تلك الأفلام، وكان ذلك عام 1933. ولكنه لم يستمر في هذه المهنة طويلا، وقام بتركها نهائيا عام 1945.

قرر الاتجاه للعمل منفردا بعد ذلك، حيث تمكن من تأسيس ورشة إصلاح راديو في طوكيو. وجاء هذا القرار بسبب أهمية الراديو الكبيرة في ذلك الوقت، وقلة إمكانيات الأشخاص الذين يقومون بـ تصليحه وصيانته.

إيبوكا وتأسيس شركة سوني

كما أشرنا في الفقرات السابقة أن حلم إيبوكا منذ الصغر هو محاولة تأسيس شركة خاصة به، تعمل في مجال الإلكترونيات. ليتمكن من إصدار العديد من أجهزة المحمول والتلفزيون وغيرها من الأشياء الإلكترونية المعروفة، وبناءا على ذلك، بدأ في تنفيذ حلمه عن طريق قيامه بتأسيس شركة سوني بالتعاون مع صديقه أكيو موريتا.

وظل يدير هذه الشركة منذ عام 1950 حتى عام 1971، ونتيجة اختراعه ومساهمته الكبيرة في تطوير أعمال الشركة، تم إصدار قرار بتعيين إيبوكا رئيسا لها في الفترة بين عام 1971 وعام 1976، ولكنه قرر تقديم استقالته من هذه المهنة بسبب مرضه الشديد بالقلب في ذلك الوقت، ولكن بالرغم من ذلك، تم تعيينه مستشار في الشركة، وظل اسمه متواجد بين كافة العاملين بها.

تكريمات ماسارو إيبوكا

نجح ماسارو في الحصول على العديد من التكريمات والجوائز بفضل ابتكاره المعروف، ويمكن تلخيص هذه التكريمات في النقاط التالية:

  1. حصل على وسام الثقافة عام 1992.
  2. لقب صاحب الاستحقاق الثقافي لعام 1989.
  3. الوشاح الأكبر لرهبانية الشمس المشرقة.
  4. الوشاح الأكبر من ترتيب زهور بولونيا.
  5. زمالة معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات.
  6. نجح في الحصول على الوشاح الأكبر لرهبانية الشمس المشرقة للمرة الثانية على التوالى في تاريخه.

وفاة ماسارو إيبوكا

بعد أن ساهم بشكل واضح في تأسيس شركة سوني، وتطور الأجهزة التي تقوم هذه الشركة بإنتاجها. توفي المهندس ورجل الأعمال الياباني الكبير ماسارو إيبوكا يوم 19 من شهر ديسمبر عام 1997، وذلك بعد معاناته الشديدة من مرض قصور في القلب، وظل يعالج منه لأكثر من عشرين عام كامل.

وتم دفن الجثمان الخاص به في طوكيو، ولكن بالرغم من وفاته، إلا أن اسمه مازال يتواجد داخل جدران شركة سوني. فضلا عن تطوير الأجهزة التي قام بابتكارها واختراعها للمرة الأولى.

معلومات عن شركة سوني

شركة سوني هي مجموعة رائدة ومتخصصة في صناعة الإلكترونيات بكافة أنواعها وأشكالها. لها مقران رئيسيان، يقع واحد منهم داخل مدينة نيويورك، بينما يقع الآخر داخل طوكيو. وتعتبر واحدة من أكبر الشركات العالمية.

معلومات عن المهندس الياباني ماسارو إيبوكا

عام تأسيس شركة سوني

بالرغم من أن ماسارو إيبوكا يعد واحدا من الأشخاص الذين ساهموا بشكل واضح في تأسيس شركة سوني. إلا أن الشخص الذي قام بوضع اللمسات الأولى بها هو أكيو موريتا عام 1946، وقد سماها في البداية شركة طوكيو التقنية للإتصالات عن بعد Tokyo Tsushin Kogyo Kabushiki Kaisha.

تاريخ إنشاء شركة سوني

يعود تاريخ إنشاء شركة سوني للمرة الأولى في العالم إلى عام 1946 كما ذكرنا في السطور السابقة، ولكن دور إيبوكا في تأسيس شركة سوني يتمثل في البداية عن طريق سفره إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وهناك لاحظ تصنيع المقحل. ونجح في الحصول على رخصة من قبل القيادات المتواجدة في هناك في تصنيعها في اليابان لأغراض تجارية في الأساس.

ويعود إليه الفضل في قيام الشركة بتصنيع الأجهزة للمرة الأولى في تاريخها، وتخصصت في البداية في مجال صناعة أجهزة الراديو المحمولة، وكان ذلك عام 1950.

تم تغيير اسمها إلى سوني عام 1958، وأصبحت من أكثر الشركات العالمية المعروفة بصناعة الراديو بإمكانيات عالية. ووصل إسمها إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي قررت أن تقوم ببناء مبنى للشركة داخلها. وأصبح المقر الرئيسي داخل داخل نيويورك.

ولم يقتصر تخصص سوني على الإلكترونيات فقط، بل واصلت إنجازاتها حتى عام 1961، عن طريق قيامها بتأسيس سوق وول ستريت المتخصص في مجال الأوراق المالية.

سبب تسمية سوني بهذا الاسم

يعود سبب تسمية شركة سوني بهذا الاسم، فقد تم أخذه من الكلمة اللاتينية سوناس، والتي تعني الصوت. وتم دمج هذه الكلمة مع الكلمة الأمريكية العامية المعروفة سونـني، والتي تعنى الشاب المشرق.

أماكن مقرات شركة سوني

نتيجة الضغط الهائل والكبير على المقر الرئيسي لشركة سوني في طوكيو، بدأت معظم الدول تتنافس على وجود فرع لها من أجل تخفيف هذا الضغط، وأصبحت يوجد لها مقرات في أكثر من قارة ودولة، على رأسهم كلا من:

  • أمريكا الشمالية.
  • أمريكا الوسطى والجنوبية.
  • أوروبا.
  • الشرق الأوسط.
  • أستراليا.
  • فضلا عن تأسيس مصنع خاص بها في الولايات المتحدة الأمريكية، وبالتالي يكون لها مصنعان رئيسيان في طوكيو وفي أمريكا.

منتجات شركة سوني

نجحت شركة سوني في تصنيع العديد من المنتجات الإلكترونية، وأصبحت رائدة في العالم في صناعة الإلكترونيات، ومن بين المنتجات الرئيسية التي تقدمها الشركة:

  1. أجهزة مسجلات الفيديو.
  2. قارئات الأقراص المدمجة.
  3. التلفزيون.
  4. الراديو.
  5. الراديو المحمول.
  6. الكمان.
  7. أشرطة التسجيلات الصوتية.
  8. مسجل الفيديو.
  9. السماعات سواء الخاصة بأجهزة الهاتف المحمول أو التي تعمل داخل التلفزيون والراديو.
  10. الهاتف الأرضي، وتطوير الأجهزة الخاصة به.

منتجات حديثة خاصة بشركة سوني

لم تكتفي شركة سوني بإنتاج أجهزة التسجيلات الصوتية، بل قامت بتصنيعها للمرة الأولى في تاريخها عام 1988. حيث تمكنت من تصنيع عدد هائل من أجهزة التلفزيون ومسجلات الفيديو. وقامت بتطوير تسويق تلك الأجهزة عن طريق الإنترنت، وتمكنت بفضل تلك الطريقة أن تستحوذ على 40% من السوق العالمية.

اتجهت بعد ذلك إلى تصنيع أجهزة ألعاب مثل البلاي ستيشن، وتم تطويرها بعد ذلك، حيث أضيف إليها عدد خصائص، من بينهم إمكانية سماع الموسيقى، ومشاهدة كافة أنواع الأفلام من خلاله.

أهمية شركة سوني

أصبحت شركة سوني واحدة من الشركات العالمية المختصة في مجال الإلكترونيات، مما أعطاها أهمية كبيرة مقارنة بغيرها من الشركات الأخرى. وتتمثل أهمية شركة سوني الرئيسية في النقاط التالية:

  • صناعة كافة أنواع أجهزة الإلكترونيات التي عرفت على مدار الأعوام القليلة الماضية.
  • تسويق تلك الأجهزة عبر منصات الإنترنت.
  • نجحت في الإستحواذ على السوق المالي العالمي بنسبة أكثر من 40%.
  • منافسة كافة الشركات المتخصصة في هذا المجال عن طريق التطوير في الأجهزة.
  • تعد من أولى الشركات التي قامت بصناعة الراديو المحمول، ومعرفة البشر به.
  • قامت بتصنيع كافة منتجاتها في أكثر من دولة، مما أدي إلى زيادة الدخل لهذه الدولة.
  • تطوير الأجهزة التي توجه بشكل أساسي إلى الجمهور مثل التلفزيون ومسجلات الفيديو.

وبعد أن إنتهينا من كتابة هذه المقالة، هل يوجد لديكم أي استفسار آخر لم نقوم بتوضيحه نهائيا داخل هذا الموضوع؟، أم لا؟، نرجو منكم توضيح السبب في تعليق اسفل الشاشة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *