التخطي إلى المحتوى

اسم عاصمة أوزبكستان. تعد العاصمة الأوزباكستانية واحدة من المدن الواقعة في منتصف القارة الآسيوية. يعود ذكر العاصمة، كمدينة، إلى فترة ما قبل الميلاد. وهي من المدن التي شهدت على الفتوحات الإسلامية. أصبحت المدينة عاصمة لأوزبكستان منذ أوائل النصف الأول من القرن العشرين.

اسم عاصمة أوزبكستان

طشقند، أو توشكنت حسب بعض اللهجات، هي العاصمة الرسمية لجمهورية أوزبكستان.

  • يبلغ إجمالي مساحة العاصمة الأوزباكستانية طشقند حوالي 335 كيلو متر مربع من إجمالي مساحة الجمهورية. بينما مساحة أوزبكستان نفسها تبلغ حوالي 448978 كيلو متر مربع.
  • تقع العاصمة طشقند على ارتفاع يقدر بمتوسط 455 متراً فوق سطح البحر.

معلومات عن عاصمة أوزبكستان

  • تعرضت طشقند للكثير من الهجمات، منها ما أدى إلى هدمها، مثل الدمار الذي سببه دخول جنكيز خان، كان ذلك عام 1219.
  • عرفت العاصمة الأوزباكستانية منذ القدم بكونها طريقاً تجارياً، وهو الطريق المعروف باسم طريق الحرير.
  • أصبحت مدينة طشقند عاصمة منذ النصف الثاني من القرن التاسع عشر، لكن لم تكن عاصمة لأوزبكستان، وإنما عاصمة للاتحاد السوفيتي، كان ذلك تحديداً في عام 1865.
  • لم يكن تدمير طشقند من قبل الغزو فقط، لكن حتى الكوارث الطبيعية شاركت في ذلك. تعرضت العاصمة المدينة لزلزال عام 1966، لكن أعيد بناؤها بعد ذلك.
  • استطاعت العاصمة عام 2007 أن تنال لقب العاصمة الثقافية للعالم الإسلامي، بسبب وجود العديد من المباني، المساجد، إضافة إلى المواقع الإسلامية.

العملة الرسمية لعاصمة أوزبكستان

  • السوم الأوزباكستاني هو العملة الرسمية للعاصمة طشقند، علاوة على كونها عملة الجمهورية الرسمية.
  • يعود إصدار عملة السوم إلى عام 1993م.
  • قبل ذلك العام كان الروبل السوفيتي هو العملة الرسمية للدولة.

اللغة الرسمية لعاصمة أوزبكستان

  • الأوزبكية هي اللغة الرسمية للعاصمة طشقند، إضافة إلى كونها لغة الجمهورية الرسمية.
  • تصنف تلك اللغة كواحدة من اللغات التركية.
  • يذكر أن اللغة الأوزبكية تشبه لغة الاويغور.
  • تكتب تلك اللغة بحروف لاتينية، ويعود كونها لغة الدولة الرسمية إلى عام 1992.
  • بسبب تعرض الدولة لفترة طويلة من الاحتلال السوفيتي، ساهم ذلك في انتشار اللغة الروسية بشكل كبير. وحتى يومنا هذا ما تزال الروسية منتشرة بين السكان، لكن لا تعامل كلغة رسمية. إلا أنها تستخدم في بعض الأماكن الحكومية، جنباً إلى جنب مع اللغة الأوزبكية.
  • الطاجيكية من اللغات الموجودة بشكل معقول نسبياً في الدولة، إذ يتحدث بها ما يقرب من 15% من السكان. توصف تلك اللغة بأنها تجمع العديد من اللهجات الفارسية.

عدد سكان طشقند عاصمة أوزبكستان

  • 2571668 نسمة هو إجمالي عدد سكان العاصمة طشقند حسب آخر إحصاء لعام 2020. لكن بلغ عدد سكان أوزبكستان 33570609 نسمة حسب نفس العام.
  • تصنف العاصمة طشقند بأنها واحدة من أعلى العواصم من حيث ارتفاع الكثافة السكانية، في المنطقة الوسطى للقارة الآسيوية.

التقسيمات الإدارية للعاصمة طشقند

تنقسم عاصمة أوزبكستان إلى 11 منطقة، وهم:

  1. منطقة بكتيمير.
  2. منطقة ميروبود.
  3. منطِقة تشيلنزار.
  4. منطقة ياشنوبود.
  5. منطقة سيرجيلي.
  6. منطِقة ميرزو أولوجيبيك.
  7. منطقة يونسآباد.
  8. منطقة أولمازا.
  9. منطِقة شيخونطوهور.
  10. منطقة أوتشيبا.
  11. منطقة يككاساري.

جغرافيا العاصمة طشقند

  • تقع عاصمة أوزبكستان في الجهة الشمالية الشرقية للجمهورية، وهي قريبة من حدود الدولة الأوزباكستانية.
  • إذا بحثت على الخريطة، فإن بإمكانك أن تجد العاصمة طشقند عند المنطقة التي يجتمع فيها نهر تشيرشيك، مع روافده.

مناخ عاصمة أوزبكستان طشقند

  • يوصف مناخ العاصمة طشقند بأنها مناخ البحر الأبيض المتوسط، الممزوج بالمناخ القاري الرطب عند حدودها.
  • فصل الشتاء في العاصمة: يكون بارد، وغالبية الأيام تتساقط فيها الثلوج. يبدأ الفصل في شهر ديسمبر، وينتهي في شهر فبراير.
  • فصل الصيف: يشتهر بطوله، لكن على الرغم من كون الجو يكون حار، إلا أن جفافه وعدم وجود الركوبة يجعله أفضل إلى حد ما. يبدأ فصل الصيف من شهر مايو ويستمر حوالي خمسة أشهر، فهو يمتد حتى شهر سبتمبر.
  • يوصف شهر يوليو وأغسطس بأنهم أشد فصول السنة حرارة في العاصمة.
  • لا يقتصر تساقط الثلوج على فصل الشتاء فقط، وإنما حتى فصل الربيع يمكنك أن تتمتع برؤية تساقط الثلوج في طشقند، عاصمة أوزبكستان.
  • تتراوح درجات الحرارة العليا ما بين 22°، وتصل حتى 45°. بينما درجات الحرارة الصغرى تبدأ من متوسط 8°، وتصل حتى 28° تحت الصفر.
  • يبلغ متوسط درجات الرطوبة ما بين 39%، وتصل حتى 73%. إلا أن ارتفاع الرطوبة يكون في فصل الشتاء أكثر من فصل الصيف.

اقتصاد العاصمة طشقند

  • منذ عام 1991، أي منذ أن أصبحت عاصمة رسمية للجمهورية، شهدت عاصمة أوزبكستان على تطور كبير في الجانب الاقتصاد، المعماري، علاوة على الجانب الثقافي.
  • تشكل السياحة نسبة لا بأس بها من إجمالي الدخل القومي لأوزبكستان.

معالم سياحية في عاصمة أوزبكستان طشقند

  • متحف الدولة للفنون التطبيقية بأوزبكستان: يعود افتتاح المتحف إلى عام 1937. بدأ المتحف كمعرض يوجد به بعض من الاعمال اليدوية المحلية، ومع الوقت أصبح المتحف الرسمي لأوزبكستان. يحتوي المتحف على ما يقرب من 4000 قطعة.
  • مسجد خوجة أحرور فالي: هو واحد من المساجد الكثيرة الموجودة في العاصمة طشقند. أول بناء لذلك المسجد كان عام 819. شهد المسجد على العديد من التعديلات، علاوة على إعادة البناء لبعض الأجزاء، كان آخرها عام 2003.
  • متحف البيت التذكاري: يعود تأسيس هذا المتحف إلى عام 1994. المتحف يخص سيدة تسمى تمارا خانوم. يحتوي المتحف على ملابس لتلك السيدة، وهي الفساتين التي شاركت بها في احتفالات مخصصة للرقصات الاستعراضية الأوزبكية. شهد هذا المنزل على الأيام الأخيرة لتلك السيدة.

في النهاية، وبعد أن تعرفنا على اسم عاصمة أوزبكستان، طشقند، ومعلومات حولها. ما هو أكثر ما أعجبك في تلك العاصمة، وهل فكرت أن تذهب لزيارتها في يوم من الأيام؟ لا تنسى أن تشاركنا بالمعلومات التي لديك وأفكارك حول تلك المدينة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *