التخطي إلى المحتوى

من هو مخترع الكرسي الكهربائي، يعد الكرسي الكهربائي واحدا من الاختراعات الغير معروفة بالنسبة للكثير من الناس. حيث يعتبر بمثابة أحد أنواع العقاب التي تستخدم في تنفيذ حكم الإعدام على الأشخاص بواسطة الصعق الكهربائي.

  • مخترع الكرسي الكهربائي هو هارلود براون وآرثر كينيلي.

مخترع الكرسي الكهربائي

يعد واحدا من أنواع العقاب التي تستخدم في تنفيذ عمليات الإعدام في مختلف دول العالم. ولكنه غير متواجد في الوقت الراهن بصورة كبيرة، ولذلك، لا يعرف الكثير من الناس من هو صاحب هذا الاختراع.

إنهما العالمان الكبيران هارولد براون وآرثر كينيلي، حيث تعاون الثنائي فيما بينهما في إنتاج هذا الاختراع، وتم تقديمه للبشرية للمرة الأولى. وتعتبر هذه النقطة بمثابة نقطة الإنطلاق الحقيقية نحو الكراسي الكهربائية الحديثة التي ظهرت وتواجدت بعد ذلك طوال السنوات القليلة الماضية.

مخترع الكرسي الكهربائي

 

عام اختراع الكرسي الكهربائي

تمكن العالمان هارولد براون وآرثر كينيلي من تقديم الكرسي الكهربائي بشكله المعروف للمرة الأولى على مستوى العالم بأكمله عام 1889.

شاهد أيضا:

وذلك بعد أن قام الثنائي بالعديد من التجارب المختلفة التي استمرت ما يقرب من تسعة سنوات كاملة، حتى نجحوا في الحصول على براءة اختراع. ومن ثم انتقلت هذه الفكرة إلى باقي دول العالم التي بدأت في تصنيعه بدلا من الاعتماد على دولة معينة التي كانت تحتاج إلى أموال باهظة في ذلك الوقت.

فكرة اختراع الكرسي الكهربائي

جاءت فكرة اختراع الكرسي الكهربائي للمرة الأولى في العالم عندما حاولت بعض الدول، من بينهم ولاية نيويورك إيجاد طريقة أقل عقاب بدلا من الإعدام شنقا من أجل تنفيذ حكم الإعدام على مختلف الأشخاص.

شاهد أيضا:

وكان صاحب هذه الفكرة في البداية هو ألفريد بي ساوثويك الذي كان متواجد ضمن أعضاء لجنة التيار الكهربائي في ذلك الوقت. وقد كان له دور عظيم في تقديم تلك الفكرة إلى الناس، وسوف نوضح ذلك في الفقرات التالية.

دور ساوثويك في اختراع الكرسي الكهربائي

جاءت فكرة الاعدام بالكهرباء عموما إلى ألفريد بي ساوثويك عندما سمع عن رجل كان في مرحلة السكر. ولكنه تعرض لكهرباء خفيفة؛ مما أدي إلى وفاته على الفور، وكانت من الأسباب الرئيسية التي جعلته يؤمن بتلك الفكرة هو أنه كان يعمل طبيبا، وكان يجلس المرضى عنده على كرسي من أجل تشخيص حالتهم.

فرأي أن تلك الفكرة يمكن استخدامها هي الأخرى في صعق السجناء بالكهرباء من أجل الإعتراف ببعض الجرائم التي قاموا بها، ومن ثم يمكن استخدامها أيضا في تنفيذ حكم الأشخاص بدلا من الطرق التقليدية المعروفة التي كانت منتشرة طوال السنوات الماضية.

تاريخ إنشائه

بالرغم من أن الطبيب ألفريد بي ساوثويك هو صاحب الفكرة. إلا أن الذي قام بالتنفيذ كلا من هارلود براون وآرثر كينيلي. حيث تم تعيين براون في البداية من أجل إنتاج أول كرسي كهربائي يعرفه العالم.

وكان يساعده في ذلك كينيلي، وظل الثنائي يحاولان في إنتاج الاختراع لحوالي تسعة سنوات كاملة. وكانت التجارب الأولي التي يتم استخدام الكرسي فيها على الحيوانات، وبالفعل تم صعق الحيوانات.

ومن هنا ظهر مصطلح الصعق الكهربائي للمرة الأولى. وقد أجربت التجارب الأولى للمرة الأولى على هذا الاختراع في مختبر إديسون ويست أورنج عام 1889، وظهر الصعق الكهربائي بصورة كبيرة، نجحوا في نفس العام من الحصول على براءة اختراع الكرسي الكهربائي.

أول استخدام للكرسي الكهربائي

كانت أول استخدام للكرسي الكهربائي في عملية إعدام على القاتل الأمريكي المعروف وليم كيملر عام 1890. وبالفعل نجح الكرسي في أول 17 من تشغيله من تعرض كيملر لفقدان الوعي، ولكنه فشل في البداية في إيقاف نبضات قلبه، ومن ثم موته.

ولكن بعد ذلك، استمرت المحاولات في تطوير هذا الاختراع. واكتشف الثنائي أنه يجب أن تكون قوة الكهرباء 2000 فولت كامل، حتى تتمكن من الدخول إلى الأوعية الدموية. والنجاح في تدميرها، ومن ثم تعرض نبضات القلب للتوقف نهائيا.

انتشار الكرسي الكهربائي في العالم

بعد نجاح التجربة في ولاية نيويورك الأمريكية، انتقلت الفكرة إلى باقي الولايات داخل الولايات المتحدة الأمريكية مثل ولاية أوهايو وماساتشوستس ونيو جيرسي  وفيرجينيا. وأصبحت بعد ذلك طريقة جديدة لتنفيذ حكم الإعدام على الأشخاص في أمريكا بأكملها.

وانتشر الكرسي الكهربائي إلى باقي دول العالم، وكانت من أوائل الدول التي تقوم باستخدامها هي بريطانيا. ولكن اتجهت بعضا منها إلى الابتعاد عن  هذه الطريقة، ولكن بالرغم من ذلك. استمرت الفلبين في استخدام الكرسي الكهربائي حتى عام 1972.

تعريف الكرسي الكهربائي

قام العلماء بوضع تعريف محدد للكرسي الكهربائي، حيث يعرف على أنه طريقة للإعدام تتم عن طريق الصعق الكهربائي، ويتم تنفيذها عادة باستخدام كرسي كهربائي. وقد استخدمت في البداية في الولايات المتحدة.

ويتم تنفيذ حكم الإعدام فيه عن طريق ربط الشخص المحكوم عليه إلى كرسي خشبي مصنوع خصيصا لهذه العملية. ويصعق بالكهرباء عبر أقطاب كهربائية توضع على جسمه.

مخترع الكرسي الكهربائي

استخدامة

بالرغم من أن الاستخدام الأساسي للكرسي في البداية هو تنفيذ حكم الإعدام بدلا من الإعتماد على الطرق التقليدية المعروفة منذ سنوات طويلة. إلا أنه تعددت استخداماته بعد ذلك، من بين تلك الاستخدامات ما يلي:

  1. يتم استخدامه كنوع من أنواع العقاب من قبل الدولة أو رجال الأمن عموما.
  2. من الممكن استخدامه لمعرفة أماكن تواجد العدو أو الإمكانيات التي يمتلكها جيش معين عن طريق اعترافات بعض الأشخاص.
  3. نوع من أنواع العذاب التي يتم استخدامها في السجون في بعض دول العالم.
  4. محاولة إجبار الشخص على الاعتراف بعمله الإجرامي بدلا من استخدام الطرق التقليدية المعروفة.

مكونات الكرسي الكهربائي

توجد بعض المكونات الرئيسية التي يتكون منها الكرسي الكهربائي منذ اختراعه للمرة الأولى حتى الآن، ولكن قامت بعض الدول بإضافة بعض الأدوات القاسية إليه. ومن بين تلك المكونات ما يلي:

  • كرسي خشبي.
  • حبل قوي لربط الشخص.
  • صاعق كهربائي قوي، يصل في بعض الأحيان إلى 2000 فولت.
  • وجود أقطاب صغيرة توضع على مختلف أجزاء الإنسان مربوطة في الصاعق.
  • جهاز الكتروني يتحكم فيه رجل الأمن أو الدولة عن بعد عن طريق تشغيله، فيصدر صاعق كهربائي.

انتقادات وجهت للكرسي الكهربائي

نتيجة الفكرة القاسية في استخدام الكراسي الكهربائية، تعرضت للعديد من الانتقادات من قبل بعض رجال الدين الذين حرموا هذه الفكرة نهائيا. ومن بين تلك الانتقادات ما يلي:

  1. تعرض القلب لصدمة كهربائية مفاجئة؛ مما يؤدي إلى وفاة الشخص على الفور.
  2. قد لا يموت الشخص، ولكنه يعاني بعد ذلك من عدة أمراض مزمنة.
  3. التحكم في الشخص عن بعد في قوة الكهرباء، فبعض الأشخاص يعاقبون غيرهم عن طريق زيادة قوة الكهرباء بشكل كبير.

شخصيات تم اعدامهم بالكرسي الكهربائي

تم إعدام عدد من الشخصيات العامة والمعروفة على مستوى العالم باستخدامة ، من بينهم:

  • جوزيبي زانجارا.
  •  ساكو وفانزيتي.
  •  جوليوس واثيل روزنبرغ.
  •  لبكي بوتشالتير.
  •  آنا ماري هان.
  •  دونالد هنري جاسكينس.

انتظروا المزيد من باقي الاختراعات والاكتشافات الأخرى، وكافة التفاصيل الخاصة بها فقط وحصريا على موقع muhtwa.com.

الزوار شاهدو أيضا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *