التخطي إلى المحتوى

دعاء اللهم لك الحمد حتى ترضى أحد صيغ الحمد الشهيرة التي يرددها الناس، ولكنها ليست صيغة الحمد والشكر الوحيدة. وباختلاف تلك الصيغ فإن الحمد والشكر يجب أن يكون على لسان جميع العباد! إعترافاً منهم للخالق على مدى شكرهم على النعم التي يحيون بها ويتمتعون بها في حياتهم, كما أن الحمد هو السبيل الأول نحو تحقيق كل ما يبتغي فيه الإنسان في حياته! تحقيقاً لما وعد به رب العزة في كتابه العزيز، عندما قال: (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ…).

 لك الحمد على العافية، ولك الحمد على كل نعمة أنعمت بها علينا في قديم أو حديث، أو خاصة أو عامة، أو سرا أو علانية، اللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا.

اللهم إنا نحمدك ونستعينك ونستهديك، ونستغفرك ونتوب إليك، ونثني عليك الخير كله، نشكرك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يهجرك، اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحمد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك، إن عذابك الجد بالكفار ملحق، اللهم لك الحمد كله، ولك الشكر كله، وإليك يرجع الأمر كله، علانيته وسره، فأهل أنت أن تحمد، وأهل أنت أن تعبد، وأنت على كل شيء قدير، اللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد أن ترضى.

اللهم لك الحمد حتى ترضى بالتشكيل

يقول الشيخ الشعراوي -رحمه الله- “لا تعبدوه ليعطي بل أعبدوه ليرضى؛ فإذا رضي أدهشكم بِعطائه”. لهذا فإن دعاء اللهم لك الحمد حتى ترضى بالتشكيل أحد أفضل صيغ الحمد على الإطلاق! لأن هذه الصيغة تحمل عبارات الشكر والثناء لله من أجل نيل رضاه -سبحانه وتعالى، الذي به يسمى الإنسان في حياته الدنيا وفي الآخرة. هذا بالإضافة إلى أن هذا الدعاء؟ هو إعتراف من الإنسان على النعم التي يحيا فيها طوال الوقت مما يوجب عليه شكر ربه في كل آوان.

اللَّهُمُّ لَكَ الْحَمْدَ حَتَّى تَرْضَى، وَالْحَمْدَ لله إِذَا رَضِيَتْ، وَالْحَمْدَ لله بَعْدَ الرِّضَا.

يَارَبِّ، لَكَ الْحَمْدَ لله كَمَا ينبغي لِجَلَاَلِ وَجْهِكَ وَعَظِيمِ سُلْطَانِكَ، الْحَمْدَ لله حَتَّى تَرْضَى، وَالْحَمْدَ لله إِذَا رَضِيَتْ، وَالْحَمْدَ لله بَعْدَ الرِّضَا.اللَّهُمُّ لَكَ الْحَمْدَ حَتَّى تَرْضَى، وَلَكَ الْحَمْدَ إِذَا رَضِيَتْ، وَلَكَ الْحَمْدَ بَعْدَ الرِّضَا، وَلَكَ الْحَمْدَ عَلَى كُلِّ حَالٍ، وَفِي كُلِّ حِينَ، اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدَ حَمْدًا كثيرًا طَيِّبًا مُبَارَكًا فِيهِ.

شاهد أيضا:

اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدَ فِىَّ بلَائِك وَصَنِيعَكَ إِلَى خَلْقِكَ، وَلَكَ الْحَمْدَ فِىَّ بلَائِك وَصَنِيعَكَ إِلَى أهْلِ بُيُوتِنَا، وَلَكَ الْحَمْدَ فِىَّ بلَائِك وَصَنِيعَكَ إِلَى أَنَفْسُنَا خَاصَّةً، وَلَكَ الْحَمْدَ بِمَا هَدِيَّتِنَا، وَلَكَ الْحَمْدَ بِمَا سِتْرَتِنَا، وَلَكَ الْحَمْدَ بِالْقُرْآنِ، وَلَكَ الْحَمْدَ بِالْأهْلِ وَالْمَالِ، وَلَكَ الْحَمْدَ بِالْمُعَافَاةِ، وَلَكَ الْحَمْدَ حَتَّى تَرْضَى، وَلَكَ الْحَمْدَ إِذَا رَضِيَتْ يَا أهْلِ التَّقْوَى، وَيَا أهْلِ الْمَغْفِرَةِ، الطَّبَرَانِيُّ.

لك الحمد حتى ترضى

حديث دعاء اللهم لك الحمد حتى ترضى

توجد مجموعة من الأحاديث الصحيحة التي نقلها الصحابة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؟ والتي توضح عدد من الصيغ التي يمكن أن يحمد بها العبد ربه، والتي تُكسب المرء الحسنات مما يرفع درجاته في الآخرة، وفي الوقت نفسه ينعم بالخير في حياته.. وأحد الأحاديث التي وردت عن رسولنا الكريم -صلوات الله عليه وتسليمه- هو حديث دعاء اللهم لك الحمد حتى ترضى، والذي يؤخذ بصيغة الدعاء الذي ورد به على الرغم من كونه من الأحاديث الضعيفة.

أخرج ابن ماجه عن ابن عمر.. أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثهم.. فقال: «إن عبدا من عباد الله قال: يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك .. فأعضلت بالملكين، فلم يدريا كيف يكتبانها فصعدا إلى السماء فقالا: يا ربنا إن عبدك قد قال مقالة لا ندري كيف نكتبها؟ فقال الله عز وجل ـ وهو أعلم بما قال عبده: ماذا قال عبدي؟ قالا: يا رب إنه قد قال: يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك. فقال الله لهما: اكتباها كما قال عبدي حتى يلقاني عبدي فأجزيه بها…» قال الألباني: حديث ضعيف.

أما بقية الحديث فقد ورد في كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال: عن أنس قال: «… أدعو لكم بدعوات سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم، دعا بهن لأهل قباء؟ اللهم لك الحمد في بلائك وصنيعك إلى خلقك.. ولك الحمد في بلائك وصنيعك إلى أهل بيوتنا، ولك الحمد في بلائك وصنيعك إلى أنفسنا خاصة، ولك الحمد بما هديتنا، ولك الحمد بما سترتنا، ولك الحمد بالقرآن، ولك الحمد بالأهل والمال، ولك الحمد بالمعافاة، ولك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت يا أهل التقوى، ويا أهل المغفرة. قال: وفيه نافع أبو هرمز متروك».

اللهم لك الحمد حتى ترضى مزخرفة بالصور

يقول خاتم المرسلين -عليه أفضل الصلاة وأجل التسليم- في الحديث الشريف: «إن الله ليرضى عن العبد يأكل الأكلة، فيحمده عليها، ويشرب الشربة، فيحمده عليها». هذا وقد جاء في هذا الحديث حتى يوضح فضل الحمد على نعمتين من النعم التي وهبها الخالق لجميع عباده؟ وهما الطعام والشراب، ومن خلال هذا الحمد، يحظى الإنسان بِرضا خالقه، ويمكن تطبيق هذا الأمر على حمد الله في كل وقت وكل مكان، ومنه؟ قول وترديد اللهم لك الحمد حتى ترضى مزخرفة بالصور.

لك الحمد حتى ترضى

لك الحمد حتى ترضى

لك الحمد حتى ترضى

لك الحمد حتى ترضى

دعاء اللهم لك الحمد حمداً كثيراً

حمد الله وشكره من أسباب منع العذاب عن المسلم، سواء كان في حياته! بأن ييسر له الله في كل خطوة يخطوها، ويبعد عنه شرور الدنيا ومصائبها أو في الآخرة! بأن يقيه الرحمن شر عذاب النار، وهذا وعد إلهي من رب العزة؟ الذي ذكر ذلك في الذكر الحكيم عندما قال: ﴿ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم وكان الله شاكرا عليما﴾، ودعاء اللهم لك الحمد حمداً كثيراً؟ من أفضل الأدعية التي يقولها المؤمن في الثناء على ربه وحمده؟ والدليل على ذلك أنها عبارة الحمد التي يقولها المسلمون جميعاً عقب الركوع في كل صلاة.

اللهم لك الحمد حمدًا كثيرًا خالدًا مع خلودك، ولك الحمد حمدًا لا منتهى له دون علمك، ولك الحمد.. حمدًا لا منتهى له دون مشيئتك، ولك الحمد حمدًا لا أجرًا لقائله، حمداً طيباً كثيراً ومباركاً.

اللهم لك الحمد كله ولك الملك كله، وبيدك الخير كله، وإليك يرجع الأمر كله.. علانيته وسره فأهل أن تحمد إنك على كل شيء قدير.. اللهم اغفر لي جميع ما مضى من ذنبي واعصمني فيما بقي من عمري وارزقني عملا زاكيا ترضى به، اللهم لك الحمد كثيرا طيبا مباركا فيه. رواه احمد

عن رفاعة بن رافع الزرقي -رضي الله عنه-.. قال: «كنا نصلي وراء النبي صلى الله عليه وسلم.. فلما رفع رأسه من الركعة قال سمع الله لمن حمده.. قال رجل من ورائه ربنا ولك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه، فلما انصرف قال من المتكلم؟ قال أنا، قال رأيت بضعة وثلاثين ملكا يبتدرونها أيهم يكتبها أول». وهذا حديث صحيح بلا خلاف.

الحمد لله، حمداً لا يبلغ نداه، ولا ينفصل أخراه من أولاه، حتى يستغرق نعمه، ويستوفي فواضله وقسمه، وأني ذلك وهي متطرفة إلى غير غاية، وممدودة إلى غير نهاية.. والحمد لله الذي أعطى كثيراً، وقبل من الشكر قليلا، وأوجب به مزيدا، والحمد لله حمداً طيباً كثيراً مباركاً، والصلاة على نبيه محمد وآله وسلم كثيراً، وهو حسبنا ونعم الوكيل.

لك الحمد حتى ترضى

أفضل صيغ الحمد والشكر لله

يقول رب العزة -سبحانه تجلى في علا-، في القرآن الكريم: (وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها ۗ..)، وهذه هي الحقيقة المطلقة التي لا تقبل نقاش؟ وهي أن الإنسان يحيا في كل وقت وحين في نعم الله، حتى وإن لم يشعر بِذلك، وأول هذه النعم، هي خلقه, كما جاء في التنزيل الحكيم؟ في قوله تعالى: ﴿والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرون). وأقل ما يمكن أن يفعله الإنسان نحو هذه النعم؟ هو تكرار أفضل صيغ الحمد والشكر لله، سواء كانت هذه الصيغ أو غيرها.

  • الحمد لله لا حول ولا قوة إلا بالله.
  • اللهم لك الحمد كله وإليك يرجع الأمر كله.
  • الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله.
  • اللهم لك الحمد كالذي تقول وخيرا مما نقول، اللهم لك صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي وإليك مآبي.
  • (الحمد لله قبل كل أحد والحمد لله بعد كل أحد والحمد لله على كل حال) الطبراني.
  • (الحمد لله الذي علا فقهر وبطن فخبر وملك فقدر الحمد لله الذي يحيى ويميت وهو على كل شيء قدير ) الطبراني.
  • له الحمد على كمال بره، وتمام لطفه، والصلاة على خير خلقه، محمد النبي وآله.
  • {الحمد لله فاطر السماوات والأرض جاعل الملائكة رسلا أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء إن الله على كل شيء قدير } (فاطر 1).
  • الحمد لله عدد ما كان، والحمد لله عدد ما سيكون.. الحمد لله عدد الحركات والسكون.
  • قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – (أفضل الكلام.. سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر).
  • قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – (أفضل الذكر لا إله إلا الله، وأفضل الشكر الحمد لله).
  • الحمد لله نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا.. من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.

لك الحمد حتى ترضى

عبارات الحمد والشكر لله

أجمل ما في عبارات الحمد والشكر لله؟ أنها من صيغ ذكر الله -سبحانه وتعالى-، والتي تهدئ النفس وتريح القلب وتُكسبه الرضا بما كتبه الله -سبحانه وتعالى-. لأن ذكر الله من أسباب الراحة النفسية كما أخبرنا الواحد الأحد في كتابه العظيم، في قوله تعالى: (الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ۗ ألا بذكر الله تطمئن القلوب). أي أن حمد الله لا يعود نفعه على الخالق -حشاه رب العزة-؛ فهو ليس بِحاجة إلى أحد من عباده إنما يعود على العبد، وأقل منافعه هو إكسابه راحة النفس والرضا.

الحمد لله حبا، والحمد لله شكرا، والحمد لله يوماً وشهراً، والحمد لله عمراً، والحمد لله في السراء والضراء، والحمد لله على ما قسمه الله لنا. الحمد لله وكفى وصلاة وسلاما على عباده الذين اصطفى، لاسيما نبينه المصطفى وآله و صحبه المجتبيين الشرفا ومن اهتدى بهديه و من اقتفى.

لك الحمد ربي .. الطير سبحه والوحش مجده والموج كبره والحوت ناجاه … والنمل تحت الصخور الصم قدسه والنحل يهتف حمدا في خلاياه … الناس يعصونه جهرآ فيسترهم والعبد ينسى وربي ليس ينساه.

الحمد لله الذي يسر السبيل لمن أراد ، وهدى إلى الصراط المستقيم من شاء من العباد، وجعل الأعمال الصالحة ذخيرة ليوم المعاد مخول النعم، ومحول النقم، ومبلغ اللقم (من الطريق وهو مدخله ومخرجه الواضح) حمدا تعظم به المباهج ، وتتضح بنوره المناهج.

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، الحمد لله الذي خلق الأرض والسموات، الحمد لله الذي علم العثرات، فسترها على اهلها وانزل الرحمات، ثم غفرها لهم ومحا السيئات، فله الحمد ملئ خزائن البركات، وله الحمد ما تتابعت بالقلب النبضات، وله الحمد ما تعاقبت الخطوات، وله الحمد عدد حبات الرمال في الفلوات، وعدد ذرات الهواء في الأرض والسماوات ، وعدد الحركات والسكنات.

لك الحمد حتى ترضى

صيغ الحمد والثناء على الله

الابتلاءات من سنن الحياة الدنيا التي كتبها الله على جميع عباده دون استثناء حتى الأنبياء والرسل منهم.. وأول سبيل للخروج من جميع الأزمات هو الرضا بما كتبه الله، وشكر الله في الضراء قبل السراء؟ بِقول صيغ الحمد والثناء على الله المختلفة ثم الصبر، والإيمان بأن ما يحدث هو الخير للإنسان ؟ لأن رب العزة هو من يدبر له أمره، وهو أكثر ما يبعث الطمأنينة للنفس حتى يأذن الله بأمره ويرفع الابتلاء الذي يعاني منه الإنسان.

  1. الحمد لله في السراء والضراء.
  2. الحمد لله الذي لا يُحمد على مكروه سواه.
  3. اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك، وعظيم سلطانك.
  4. الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا، وآوانا فكم ممن لا كافي له، ولا مؤوي له. مسلم
  5. اللهم إنِّي أسألك بأن لكَ الحمدَ، لا إله إلا أنت المنان بديع السمواتِ والأرضِ ذو الجلال والإكرام . النسائي وأحمد.
  6. الحمد لله على كل حال ، وإذا رأى ما يسره ، الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.
  7. الحمد لله الذي هداني للإسلام وجعلني من أمة أحمد.
  8. اللهم لك الحمدُ كله وإليك يرجعُ الأمرُ كلهُ.
  9. اللهم لك الحمد حمدا خالدا مع خلودك ولك الحمد حمداً دائماً لا منتهى له دون مشيئتك وعند كل طرفة عين وتنفس نفس .
  10. الحمد لله الذي صدق وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده لا شيء قبله ولا شيء بعده.

لك الحمد حتى ترضى

صيغ الحمد في القرآن الكريم

توجد العديد من صيغ الحمد في القرآن الكريم، والتي يمكن أن يستعين بها الإنسان ويدعو بها. بل أنها قد تكون عبارات الحمد الأفضل لأنها من كلمات ربانية ووردت في أطهر الكتب، وهي الكلمات الأسمى. هذا بِجانب ما ورد في السنة النبوية الشريفة من أدعية حمد الله والثناء عليه -سبحانه وتعالى-.

  • {الحمد لله رب العالمين} (الفاتحة 2).
  • {الحمد لله الذي خلق السماوات والأرض وجعل الظلمات والنور ثم الذين كفروا بربهم يعدلون} [الأنعام (1) ].
  • {وترى الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم وقضي بينهم بالحق وقيل الحمد لله رب العالمين} [الزمر (75) ] .
  • {وهو الله لا إله إلا هو له الحمد في الأولى والآخرة وله الحكم وإليه ترجعون} [القصص (70) ] .
  • {وقالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن إن ربنا لغفور شكور } (فاطر 34).
  • {الحمد لله الذي له ما في السماوات وما في الأرض وله الحمد في الآخرة وهو الحكيم الخبير } (سبأ 1).
  • {وقل الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيرا } (الإسراء 111).
  • {الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا } (الكهف 1).
  • {فإذا استويت أنت ومن معك على الفلك فقل الحمد لله الذي نجانا من القوم الظالمين } (المؤمنون 28).
  • {ولقد آتينا داوود وسليمان علما وقالا الحمد لله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين } (النمل 15).
  • {قل الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى آلله خير أما يشركون } (النمل 59).
  • [وهو الله لا إله إلا هو له الحمد في الأولى والآخرة وله الحكم وإليه ترجعون] (القصص:70).
  • [وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون] (الروم:18).
  • [فلله الحمد رب السماوات ورب الأرض رب العالمين] (الجاثية:36).
  • [يسبح لله ما في السماوات وما في الأرض له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير]. (التغابن:1).

لك الحمد حتى ترضى

حمد الله لا يضمن فقط المكسب الكبير للإنسان في حياته وفي آخرته.. بل أنه يضمن شيء أسمى من ذلك، وهو أن الله يذكر العبد الذي يذكره! وهو ما قاله رب العزة في الذكر الحكيم: ﴿فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون﴾، وذلك باعتبار عبارات الحمد والشكر من صيغ الذكر لله -سبحانه وتعالى-.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *