التخطي إلى المحتوى

من هو مخترع جهاز التنفس الإصطناعي ؟ وفي أي عام؟، يعد جهاز التنفس الإصطناعي واحدا من أعظم الاختراعات التي تم تقديمها للبشرية على مر السنوات الماضية. وقد زادت أهميته في الوقت الراهن بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم. إليكم كافة التفاصيل والمعلومات .

  • مخترع جهاز التنفس الإصطناعي هو باراسيلسوس.

مخترع جهاز التنفس الإصطناعي

بالرغم من الأهمية الكبيرة التي عرفها البشر عن جهاز التنفس في ذلك الوقت. إلا أن الكثير من الناس لا يعرفون من هو صاحب هذا الاختراع العظيم، وفي أي عام تم تقديمه للمرة، وكيف جاءت تلك الفكرة إلى صاحبها.

إنه العالم والطبيب السويسري الكبير باراسيلسوس أول جهاز تنفس إصطناعي يعرفه العالم بأكمله. ولكن بالرغم أنه كان يتكون من أدوات بدائية بسيطة، إلا أنه في نفس الوقت يعد بمثابة نقطة الانطلاق الحقيقية نحو معرفتنا بهذا الاختراع الكبير الذي نجح في إنقاذ آلاف الأرواح خلال فترة بسيطة.

مخترع جهاز التنفس الإصطناعي

عام اختراع جهاز التنفس الإصطناعي

يعد جهاز التنفس الإصطناعي واحدا من الاختراعات القديمة مقارنة بغيرها من الاختراعات التي تم تقديمها عبر السنوات القليلة الماضية. حيث نجح العالم السويسري الجليل باراسيلسوس من تقديم أول تصميم لأول جهاز تنفس اصطناعي في العالم في بداية القرن السادس عشر.

وانتقلت تلك الفكرة إلى باقي العلماء الذين بدأوا في كيفية البحث عن تطوير هذا الاختراع، ومحاولة الاستفادة من كافة الأدوات الحديثة التي تم اختراعها بعد ذلك. وخاصة بعد قيام الثورة الصناعية الكبرى، ومساعدتها على تطور مجال الطب بوجه عام.

فكرة إنشاء جهاز التنفس الإصطناعي

جاءت فكرة جهاز التنفس الإصطناعي إلى بعض العلماء بسبب تعرض العديد من الأشخاص لحالات ضيق في التنفس بسبب معاناتهم من بعض الأمراض مثل الربو. فضلا عن وجود حالات غرق كثيرة لم يستطيع أحد من الأطباء من إنقاذهم.

ومن هنا بدأت التجارب الأولى لإنشاء هذا الاختراع عن طريق نفخ الهواء إلى رئتين شخص معين؛ مما يدفع القصبات الهوائية تمتليء بالهواء الذي يساعد الناس على العيش والدوام لفترة طويلة. بعد أن كادوا أن يغادروا الحياة نهائيا.

تاريخ إنشاء جهاز التنفس الإصطناعي

بالرغم من أن براءة اختراع جهاز التنفس الإصطناعي تم إعطائها للعالم باراسيلسوس، إلا أنه لم يكن أول شخص يقوم بالترويج عن هذا الاختراع. حيث سبقه باقة من العلماء، من بينهم الطبيب اليوناني جالينوس الذي تمكن من إرسال هواء إلى رئتي كلب كاد أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وقام بتدوين ملاحظاته التي أكد من خلالها على انتفاخ الرئتين بالهواء الذي ساعد هذا الكلب على العيش. ثم جاء بعده الطبيب أندرياس فيزاليوس الذي أكد على ملاحظة جالينوس عن طريق ملئ رئتي حيوان ميت بالهواء، ولاحظ أنها انتفخت بطريقة غريبة.

وبالرغم من تلك الملاحظات، إلا أنها لم تأتي بأي نجاح نهائيا. وظل الأمر على ما هو عليه حتى جاء العالم باراسيلسوس الذي تمكن من اختراع أول جهاز تنفس إصطناعي يعرفه العالم عن طريق استخدام خرطوم ومنفاخ بدائي الشكل. أطلق عليه العلماء بعد ذلك اسم المنفاخ.

انتقلت تلك الفكرة بعد ذلك إلى العالم والطبيب الإنجليزي ويليام هاوس الذي استطاع أن يروج عن فكرة كيفية إنقاذ الأشخاص الذين تعرضوا للغرق في أحد المسطحات المائية عن طريق نقل هواء من الشخص إليه الشخص الغريق.

وقام بإعطاء أي شخص يقوم بإنقاذ غيره من الغرق في غضون فترة زمنية قليلة مال خاص من جيبه. انضم إلى هذه الفكرة بعد ذلك توماس كوجان، وتعاون الثنائي سويا في إنشاء الجمعية الإنسانية الملكية.

وكان الغرض الأساسي منها هو تقديم الأسعافات الأولية والإنعاش للغارقين باستخدام بعض الأدوات البدائية البسيطة مثل المنفاخ والأنبوب المرن. وفي عام 1880، نجح العالم والطبيب الجراح الأمريكي في تطوير الميكانيكية عن طريق اختراع محرك فال. والذي كان يتكون من منفاخ وصمام تنفس لتمرير الهواء من خلال ثقب القصبة الهوائية.

معلومات عن باراسيلسوس

باراسيلسوس هو مخترع وطبيب سويسري معروف، يعد واحدا من الأشخاص الذين ساهموا بشكل أساسي في إفادة البشرية على مر العصور المختلفة. قضى طفولة فقيرة بسبب الظروف المادية القاسية التي كانت منها أسرته في ذلك الوقت.

عملت والدته كممرضة في أحد المستشفيات. ولكن بالرغم من هذه الظروف، نجح في الالتحاق بكلية الطب. وتخرج منها بدرجة امتياز. وتم تعيينه على الفور في أحد كبار المستشفيات المتواجدة في سويسرا.

وفاة باراسيلسوس

توفي العالم الكبير باراسيلسوس يوم 24 ديسمبر عام 1541 عن عمر يناهز 48 عام في غرفة صغيرة داخل الفندق الذي كان يقيم فيه في آخر أيامه. وتم دفن الجثمان الخاص به في أحد الكنائس.

ولكن ظل الأمر غامض حول وفاته حتى هذه اللحظة، ولكن أكد بعض الأطباء الذين قاموا بتشريح جثمانه أنه تعرض لخبطة كبيرة في حجر صلب أثناء سيره مما أدى إلى حدوث كسر في الجمجمة الخاصة به.

تعريف جهاز التنفس الإصطناعي

يعمل جهاز التنفس الإصطناعي على المساعدة أو تحفيز عملية التنفس. والتي تُعتبر جزءا من العملية الأيضية وتبادل الغازات في الجسم بوساطة التنفس الرئوي.

فضلا عن التنفس الخارجي والتنفس الداخلي. كما أنه يعد نوعا من الإسعافات الأولية يهدف لاستعادة التنفس الطبيعي للمصاب الذي توقف تنفسه لسبب ما.

مخترع جهاز التنفس الإصطناعي

كيفية عمل جهاز التنفس الإصطناعي

يعمل الجهاز من خلال وجود منفسة، تكون مزودة بواسطة أكسجين أو هواء. فضلا عن وجود مجموعة الصمامات والأنابيب، كما يوجد وصلة قابلة للتبديل، والتي يتم توصيلها أو فصلها عن المريض في أي وقت.

وتدور الفكرة الرئيسية في كيفية عمله عن طريق الضغط على خزان الهواء؛ مما يؤدي إلى وصول الشهيق إلى الرئتين بفضل مرونتها الشديدة. بينما يخرج الزفير من جهة أخرى من الجهاز.

أهمية جهاز التنفس الإصطناعي

يتمتع جهاز التنفس الإصطناعي بأهمية كبيرة. لم نكن نعرفها بشكل مباشر إلا بعد ظهور فيروس كورونا المستجد أو المعروف باسم كوفيد 19.

حيث أوصت منظمة الصحة العالمية في استخدامه في الحالات المتدهورة التي يصل الفيروس فيها إلى الرئتين مما يؤدي إلى صعوبة التنفس. وتتمثل أهميته بشكل عام في النقاط التالية:

  1. يساعد على وصول الهواء إلى الرئتين مما يؤدي إلى تنفس الشخص بسهولة.
  2. يتم استخدامه بكثرة في حالات الغرق التي لم تستطيع أن تتنفس بسهولة.

شركات تنتج أجهزة تنفس إصطناعية

مع انتشار الأهمية الكبيرة لأجهزة التنفس الإصطناعي بشكل ملحوظ، اتجهت معظم شركات ومصانع الأجهزة الطبية إلى إنتاجه. والعمل على تصديره للدول الأخرى بمبالغ طائلة، وتتنافس تلك الشركات مع بعضها البعض في إنتاج أجهزة حديثة. ومن بين تلك الشركات ما يلي:

  • Weinmann.
  • Philips Healthcare Netherlands.
  • GE Healthcare.
  • Medtronic.
  • Fisher & Paykel Healthcare.
  • Teijin Pharma.
  • MEKICS.
  • Dräger Medical.
  • DeVilbiss.
  • Apex Medical.
  • Air Liquide.
  • Hamilton Medical.
  • SLE Ltd.
  • eVent Medical.
  • Maquet.
  • Siare Engineering.

ما رأيك في تلك المقالة؟، وهل المعلومات التي قدمناها كافية؟، أم لا؟، ولماذا؟، نرجو منكم توضيح السبب في تعليق اسفل الشاشة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *