التخطي إلى المحتوى

مبادئ الانضباط الذاتي، هو أحد أهم الأسس والمبادئ التي يقوم عليها النجاح والتفوق، فلا يُمكن لأي شخص أن يحقق نجاحًا أو هدفًا أو إنجازًا شخصي دون أن تتحقق لديه مبادئ الانضباط الذاتي، فهو أحد أعظم الصفات التي يجب أن يمتلكها كل شخص يسعى لتنفيذ هدف أو لتحقيق حلم، كذلك بناء شخصية قوية ومرموقة في المجتمع، أما إن تم إهماله فإن هذا سيقود بالتأكيد إلى الفشل والتخبط في الحياة.

مبادئ الانضباط الذاتي

في القرن الماضي كان هناك عالمًا يُدعى بريان تريسي، قام هذا العالم بتأليف كتاباً بعنوان معجزة الانضباط الذاتي، وقد ذكر في هذا الكتاب أن الانضباط الذاتي له تسعة مبادئ هامة، يجب على كل شخص الالتزام بها لكي يستطيع النجاح والتميز في حياته، ويمكن حصرها جميعًا في النقاط الآتية:

التفكير بطريقة واضحة

  • يحدث من خلال أن تسترخي وتهدأ لفترة من الزمن، تتراوح ما بين 20 الى 30 دقيقه يومياً وأن تجلس في مكان هادئ، وتدون المشكلة التي تريد حلها أو الهدف الذي تريد الوصول إليه في ورقة أمامك.
  • تبدأ في البحث والتفكير في جميع جوانب هذه المشكلة أو هذا الهدف وكيفية حل المشكلة أو الوصول للهدف.

التعود على وضع أهداف يومية

  • يكون من خلال تحديد الأهداف التي تسعى لتحقيقها في حياتك، ثم كتابتها في دفترك اليومي بشكل إيجابي ومنظم.
  • قم بمراجعتها يوميًا ونسخها خمس مرات على الأقل، ثم ابحث بعد ذلك عن طريقة لكي تحقق بها هذه الأهداف.

عدم إهدار الوقت واستغلاله فيما يفيد

  • المحافظة على الوقت واستغلاله فى التخطيط لكيفية تحقيق أهدافك، وترتيب أولوياتك هو أهم سمات الانضباط الذاتي.
  • إذا عودت نفسك على تنظيم وقتك وإدارته وترتيب المهام، التي تريد القيام بها في خلال يومك، فإن هذا سوف يعود بالتأثير الإيجابي على حياتك بأكملها، فكما قيل أن كل دقيقة من التفكير والتخطيط توفر عليك 10 دقائق من التنفيذ.

تعويد النفس على الشجاعة

شاهد أيضا:
  • يحدث هذا من خلال فعل الأمور التي تخشى من فعلها، فإن اكتساب الشجاعة يكون بإزالة جميع المخاوف الداخلية لديك.
  • هذا يحدث لمواجهة مخاوفك وعدم الهروب منها.

5 قواعد للانضباط الذاتي

التخطيط الجيد للعيش بصحة جيدة

  • يتم ذلك من خلال أن يُعود الإنسان نفسه على معرفة وفعل العادات الصحية الجيدة، والابتعاد عن العادات التي تجلب له المرض.
  • يجب على الإنسان التخطيط لصحة جيدة لكي يعيش لأطول فترة ممكنة.

القدرة على توفير المال وعدم إهداره

  • من أهم عوامل أو مبادئ الانضباط الذاتي أن تتخلص من جميع ديونك، وتتمتع بالإستقلال المادي الكامل.
  • تعمل على زيادة مكتسباتك عن نفقاتك وتسعى إلى توفير مبلغ من المال سنويًا، وأن تعمل على زيادة هذا المبلغ في كل عام.

الحرص على الجدية في العمل

  • الجدية والإجتهاد في العمل يكون سبباً في إتيان الحظ السعيد.
  • لذا عود نفسك دائمًا على أن تكون صاحب سمعة الجاد في عمله، فإن هذا سيجلب لك الحظ الوفير وعزة النفس.

التعلم بشكل مستمر

  • إحرص دائمًا على أن تتعلم المزيد وأن تطلع على الكثير من المعلومات، وعلى كثرة القراءة فيجب أن تخصص يومياً وقت للقراءة.
  • بحيث تقرأ في مجالك مدة تتراوح ما بين 30 إلى 60 دقيقة، واحرص دائمًا على اقتناء الكتب المهمة والمفيدة.
  • الإطلاع على ما في داخل تلك الكتب من معلومات، فإن هذا قد يجعلك خبيرًا مميزًا في مجالك وعملك ودراستك.

الإصرار على النجاح

  • أكبر تحدي لكي يتحقق الانضباط الذاتي هو أن تصر على مواجهة جميع المصاعب والمشكلات.
  • أن تشجع نفسك على القيام بجميع المهام الموكلة إليك مهما كانت حالتك النفسية.

مبادئ الانضباط الذاتي

تعريف الانضباط الذاتي

يُعرف على أنه القدرة على القيام بجميع المهام الموكلة إليك، بغض النظر عن حالتك النفسية جيدة أم سيئة ومهما كان ما تشعر به، وأن يكون لديك القدرة على تنفيذ الأمور التي تحقق لك الوصول إلى هدفك، الذي قمت بتحديده بغض النظر إن كنت تحب فعل هذه الأمور أم لا.

كما يعني أيضًا القدرة على التحكم في عواطفك وسلوكك ورغباتك، بالإضافة إلى ترك الأمور التي كنت تتمتع بها ولكنها تمثل عائقًا أمام تحقيق أهدافك، فهو باختصار يعني أن تعمل في الوقت الذي يلهو فيه الآخرون، وأن تجتهد في الوقت الذي يتكاسل فيه الآخرون عن بذل الجهد.

يُمكنك الإطلاع على: بحث متكامل عن الانضباط الذاتي

أهمية الانضباط الذاتي

يُمكن ذكر أهمية الانضباط الذاتي في بعض النقاط التالية، وهي كما يلي:

  • عندما يتحقق لديك الانضباط الذاتي يكون لديك القدرة على تنفيذ الإجراءات، ووضع الخطط لترتيب مهامك بغض النظر عن الظروف المحيطة بك، وكذلك حجم الصعوبات التي قد تواجهك واتخاذ القرارات المناسبة لحياتك في وقتها المناسب.
  • تحقيق السعادة والإنجاز والنجاح في حياتك، وهذا لا يعني أن تقيد حياتك وتتخلى عن الأشياء التي تتمتع بها، أو التخلي عن الراحة والإستمتاع، وإدارة حياتك ووقتك ومالك وأن تركز طاقتك وعقلك في تحقيق إنجازات في حياتك.
  • الانضباط الذاتي يُعلمك كيف تُنمي عقلك لتتحكم في خياراتك وقراراتك المتعددة في الحياة، وكيف تتحكم في مشاعرك وتنهي عاداتك السيئة و تعود نفسك على عادات جيدة.
  • بدون الانضباط الذاتي ستكون حياتك مشتتة وغير مستقرة، ولن تستمر في العمل الذي بدأته، ولن تستطيع أخذ القرارات الصحيحة في الأوقات المناسبة.
  • عدم القدرة على اتخاذ إجراءات تغير حياتك للأفضل ولن تستطيع تحقيق أهدافك .

كيفية تنمية الانضباط الذاتي

إن كل شيء في حياتنا يتطلب وقت لكي نستطيع أن نحققه كذلك الأمر مع الانضباط الذاتي، فهو يتطلب بعض الوقت لكي ننميه فكلما عودنا أنفسنا على المبادئ الخاصة به، أصبحت أقوى والتعود يأتي من خلال ما يلي:

  • أن تبدأ بالتخلص من العادات السيئة التي تمثل عائقًا بينك وبين تطورك في حياتك.
  • عود نفسك على الإستمتاع بما تفعله مهما كان ما تشعر به، فإن هذا سيجعلك تتقبل العادات الجديدة، والسلوكيات الجيدة التي تريد اكتسابها بشكل أسرع وأسهل.
  • تشجيع النفس وتحفيزها حتى تظل مستمرة في مشوارها لتحقيق ما تريد.
  • من الوارد أن تنخفض إرادتك وتهبط ثم تعود لترتفع وهكذا، فقيهاً دائمًا بتلاوة القرآن الكريم، والترفيه عن النفس وممارسة الرياضة.
  • تخيل نفسك دائمًا في المستقبل وتخيل النتيجة التي ترجوها بعد أن تحقق جميع أهدافك، وتخيل الفوائد والمنافع التي ستعود عليك.

الانضباط الذاتي في الإسلام

تُعتبر الشريعة الإسلامية وتعاليمها التي تأمر بالإلتزام وضبط النفس ، والابتعاد عن الفوضى من أهم العوامل التي تُساعد على تحقيق الانضباط الذاتي ، فيوجد الكثير من النصوص الشرعية في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ، تكلمت عن الانضباط الموجود في حركة الكون.

  • يتبين ذلك في الانضباط الموجود في حركة الكواكب والنجوم، ودوران الأرض من حولنا وشروق الشمس وغروبها في إنتظام كل يوم.
  • كما يظهر ذلك بشكل واضح في خلق الله تعالى فقد خلق الملائكة ووكل لهم مهام معينة ملتزمون بها إلى يوم الدين، وخلق كل شيء حولنا ونظمه وأحسن ترتيبه.
  • فإن الإسلام قد أمرنا بالانضباط في كل شأن من شؤون حياتنا، وعندما نلتزم بتعاليم الإسلام سيتحقق ذلك.

في النهاية نجد مباديء الانضباط الذاتي مهمة جدًا علينا جميعًا السعي لإكتسابها والعمل على تنميتها وتطويرها، فقد يبدو أن الأمر شاقًا ومرهقاً في بدايته لكن إذا استطعت أن تنفذ مبادئه ومقتضياته، فإنك حتماً ستصبح شخصًا قادرًا على مواجهة كافة الصعاب في حياتك، وإتخاذ القرارات السليمة في الوقت المناسب واتخاذ الإجراءات التي تغير مجرى حياتك، وستصبح شخصًا يستطيع مقاومة المشكلات التي تعترض طريقك في تحقيق أهدافك.

عزيزي القاريء نتمني أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع مبادئ الانضباط الذاتي عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد لرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *