التخطي إلى المحتوى

معلومات عن فردريك غرانت بانتنغ مكتشف الانسولين، يعد مرض السكر واحدا من الأمراض الخطيرة. حيث يعاني منها ملايين البشر من مختلف أنحاء العالم. ولم يكن له علاج فعال حتى فترة قريبة، وبالتحديد عندما تمكن فردريك غرانت من اكتشاف الأنسولين الذي استخدم منذ ذلك الوقت في مكافحة السكر.

  • فردريك غرانت هو مكتشف الانسولين أو ما يسمى باسم مرض السكر أو السكري.

معلومات عن فردريك غرانت

فردريك غرانت هو طبيب وعالم صيدلية ومخترع كندي معروف، يعتبر واحدا من الأشخاص الذين مازالت يتم تدريس أبحاثهم المختلفة في مجال الطب والأدوية حتى هذه اللحظة. ساهم بشكل واضح ومباشر في إنتاج علاج قوي وفعال لمرض السكر باستخدام حقن الانسولين التي لم تكن متواجدة من قبل.

فردريك غرانت

ميلاد فردريك غرانت

ولد العالم والطبيب الكبير فردريك غرانت يوم 14 من شهر نوفمبر عام 1891 في مدينة ألستون المتواجدة في دولة كندا. كان له خمسة أشقاء، هم نيلسون وتومسون وكينيث وايسي. عاش طفولة صعبة بسبب الظروف المادية القاسية التي كانت تعاني منها أسرته في ذلك الوقت.

حاول الاتجاه إلى العمل من أجل مساعدة والده في زيادة الدخل القومي للأسرة، وخاصة أنها مكونة من سبعة أفراد كاملة. ولكن جاءت جميع المحاولات مع والده بالفشل. فاضطر إلى الاتجاه إلى دراسته.

تعليم  فردريك غرانت

تمتع منذ السنوات الأولى من عمره بذكاء خارق، وقدرة على الإبداع والاكتشاف والاختراع. وكانت أمنيته الأولى أن يلتحق بإحدى كليات الطب. بدأ تعليمه عن طريق الالتحاق بإحدى المدارس الحكومية المتواجدة داخل ألستون في كندا، وكان السبب في هذا القرار هو عدم قدرة أسرته على الحاقه بأي مدرسة داخلية أو خاصة.

شاهد أيضا:

ولكن مع مرور الوقت، تحسنت حالة غرانت المادية، فقام والده بضمه إلى أحد المدارس الراقية في ألستون. وبعد حصوله على الثانوية العامة مباشرة، حاول الانضمام إلى الجيش. ولكن هذه المحاولة باءت بالفشل، حيث تم رفضه بسبب معاناته من ضعف في النظر.

ولكن بالرغم من ذلك، لم يستسلم غرانت، وقام بالالتحاق بكلية اللاهوت في جامعة تورنتو. ثم التحق بعد ذلك بكلية الطب من أجل تحقيق أمينة الطفولة. ونجح في التخرج منها بدرجة امتياز. ولم تتوقف حياته التعليمية عند هذا الحد، بل واصل حتى تمكن من الحصول على رسالة الماجستير عام 1916.

تطوع فردريك غرانت في الجيش

بالرغم من أن قد تم رفضه من الجيش بسبب ضعف نظره كما ذكرنا في الفقرات السابقة. ولكن بعد حصوله على رسالة الماجستير مباشرة، رأي أن الجيش الكندي يعاني من عجز شديد في الأطباء بسبب قيام الحرب العالمية الأولى. وبناءا على ذلك، قرر الانضمام إلى الهيئة الطبية في الجيش الكندي.

وظهرت بسالته الشديدة في تلك المرحلة عندما تعرض لإصابة بالغة أثناء حرب كامبري التي أقيمت عام 1918. ولكن بالرغم من اصابته، ظل يقوم بمهمته كطبيب في إسعاف الجنود الكنديين لمدة ستة عشر ساعة كاملة.

وظل الأمر على ما هو عليه حتى جاء طبيب آخر، وأمره بالتوقف عن تلك الأمور. ليتجه بعد ذلك إلى تلقى العلاج المناسب له. ونتيجة هذا الموقف الإنساني العظيم من قبل غرانت، حصل على الصليب العسكري عام 1919 بسبب شجاعته الشديدة واستبساله.

دراسات فردريك غرانت العلمية

نجح في تقديم العديد من الأبحاث العملية في مجال الطب، وخاصة في محاولة اكتشاف المرض السكري. وعلاقته بإفراز عنصر الانسولين من الجسم. جاءت إليه تلك الفكرة عندما قرأ مقال عن البنكرياس وعلاقته بمرض السكر، مما يجعله يطلع على بعض الأبحاث التي تمت في هذا المجال. والتي ساعدته في الوصول إلى دواء الانسولين.

تاريخ اكتشاف الانسولين

بالرغم من فردريك غرانت هو أول من أنتج علاج فعال لمرض السكر. إلا أنه يوجد العديد من العلماء الذين سبقوه وتوصلوا إلى معلومات هامة استفاد منها غرانت بعد ذلك في أبحاثه العلمية. من بينهم كلا من نويين ومنكوسكي وأوبي وشيفر الذين نجحوا في التوصل إلى أن مرض السكر هو نتيجة نقص هرمون البروتين الذي تفرزه جزر لانغرهانس في البنكرياس.

قام شيفر بعد ذلك بإطلاق اسم الانسولين على هذا البروتين، وقد أكد من خلال دراساته أن الانسولين يتحكم في مستوى السكر في الجسم بوجه عام. وهذا النقص يؤدي إلى ارتفاع نسبته بصورة ملحوظة، ويتم إفرازه في النهاية في البول.

اتجه بعد ذلك هؤلاء العلماء، من بينهم غرانت إلى محاولة استخراج الانسولين من البنكرياس. ولكن المحاولات الأولى باءت بالفشل. وقد أوضحوا أن السبب الرئيسي في فشل تلك المحاولة هو قضاء إنزيمات البنكرياس على الانسولين.

فردريك غرانت واكتشاف مرض السكر

ظلت المحاولات مستمرة في إنتاج دواء الانسولين من أجل معالجة مرض السكر حتى جاء غرانت. حيث تمكن من التوصل إلى نتائج مذهلة، من بينهم أنه في حالة موت خلايا التربسين يمكن إنتاج الانسولين، وليس للبنكرياس دخل في هذه العملية.

قام بعرض فكرته على أستاذ وظائف الأعضاء في جامعة تورونتو جيمس ريكارد الذي وافقه على فكرته. وبدأ غرانت في تصنيع الانسولين وتقديمه للعالم في محاولة منه للقضاء على مرض السكر.

وفاة فردريك غرانت

توفي العالم الكبير فردريك غرانت بعد أن قدم اختراع هائل للبشرية، يستفاد منه معظم الناس حتى هذه اللحظة يوم 21 من شهر فبراير عام 1941. عن عمر يناهز 49 عام، وذلك بعد أن تعرض لحادث طيران قوي أدي إلى وفاته على الفور.

تعريف الانسولين

يعرف الانسولين على أنه هرمون ذو طبيعة بروتينية، وهو عديد ببتيد يتكون من 51 حمضا أمينيا. تتوزع على سلسلتين A وB تجمع بينها جسور من ثنائي الكبريت.

فردريك غرانت

وظيفة الانسولين

تتلخص وظيفة الانسولين الأساسية في خفض مستوى السكر في الدم عند تناول الشاي أو المياه الغازية، حيث يقوم البنكرياس بفرز عنصر الأنسولين.

أنواع الانسولين

توجد عدة أنواع للانسولين في ذلك الوقت، يتم استخدامها جميعا كعلاج فعال لمرض السكر حسب الحالة الصحية للمريض. وهذه الأنواع هي:

  1. انسولين سريع جدا في المفعول، ويطلق عليه في بعض الأحيان الانسولين الفوري.
  2. انسولين سريع المفعول، ويسمى المنتظم.
  3. الانسولين المتوسط المفعول.
  4. الانسولين البطيء المفعول، يتم استخدامه على المدى الطويل.
  5. انسولين مختلط.

مواضع حقن الانسولين

تختلف طرق حقن الانسولين عن باقي أنواع الحقن المعروفة. حيث يتم حقنه تحت الجلد في مناطق متفرقة من الجسم مثل البطن أو الفخذ أو المقعدة أو الذراعين.

كيفية حفظ دواء الانسولين

توجد عدة طرق لحفظ دواء الانسولين مثل:

  • العبوات المفتوحة يتم حفظها في حرارة الغرفة العادية، ولكن من الأفضل حفظها داخل الثلاجة.
  • العبوات المغلقة لابد أن تحفظ داخل الثلاجة.
  • يجب عدم أخذ عين الانسولين عند خروجه من الثلاجة مباشرة، والانتظار حتى تقل درجة حرارته، وتصل إلى درجة حرارة الغرقة.
  • يتعرض الانسولين للتلف في حالة تركه داخل الفريزر.
  • لا يجب تسخين الانسولين أو وضعه في مياه مغلية.
  • لا يجب أن تأخذه في حالة تغيير لونه المعروف أو وجود بعض الكتل به.

هل قدمنا لكم كافة المعلومات التي ترغبون في التعرف عليها؟، أم مازال يوجد لديكم أي استفسار آخر؟.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *